مطعم يحظر دخول الأطفال مساء مع ذويهم ! :|: خبير: عاملان رئيسيان يؤثران على أسعار النفط في العالم :|: أحزاب المعارضة الكبرى تطلق حملاتها من العاصمة انواكشوط :|: رئيس الجمهورية يفتتح حملة الحزب الحاكم بنواكشوط :|: افتتاح الحملة الانتخابية في موريتانيا 2018 :|: طواقم الحملات الانتخابية تضع اللمسات الأخيرة قبل الافتتاح :|: مدير المعلوماتية والسجل الانتخابي بCENI يتحدث عن التحضير للانتخابات :|: مصرع 9 بحارة بسبب دهس زورقهم بباخرة في نواذيبو :|: تعيينات جزئية في المستشارين بقطاع الخارجية :|: الافراج عن أستاذ الاعلام محمد ولد الشيخ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !!
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
قصة أشهر وجه على الإنترنت وصاحبه الحقيقي
الحوض الشرقي: دراسة حديثة تكشف سبب انتشار العمى في قرية "دالي كمبه"
 
 
 
 

انطلاق أعمال القمة التاريخية بين الزعيمين الأميركي والكوري

الثلاثاء 12 حزيران (يونيو) 2018


انطلقت أعمال القمة التاريخية بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب، والكوري الشمالي كيم جونغ أون الساعة 1 صباح اليوم بتوقيت غرينتش "9 بتوقيت سنغافوة"، بمصافحة تاريخية صباح الثلاثاء في سنغافورة، في مستهل قمة تجمع للمرة الأولى بين زعيم كوري شمالي ورئيس أميركي في السلطة.
وفي مشهد لم يكن أحد ليتخيله قبل أشهر خلت، تصافح ترامب وكيم أمام إعلام البلدين قبل أن يسيرا سويا على السجادة الحمراء ويتبادلا أطراف الحديث.

وعبّر الرئيس الأميركي عن قناعته بأن تجمعه "علاقة رائعة" بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، وذلك بعد دقائق من مصافحة تاريخية بينهما في سنغافورة.

وقال ترامب وقد جلس إلى جوار الزعيم الكوري الشمالي في مشهد لم يكن أحد ليتخيله قبل أشهر خلت، إنه يتوقع "علاقة رائعة" مع كيم، فيما قال الأخير "أتينا إلى هنا لعقد هذه القمة بعد التغلب على كل العقبات".

وأضاف الزعيم الكوري، أن واشنطن وبيونغ يانغ تجاوزتا عقبات كي تعقد القمة.

ولم يكن متصورا في العام الماضي عقد القمة عندما تأجج التوتر في المنطقة بسبب برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية بعدما سارعت لتحقيق هدفها تطوير صاروخي نووي قادر على إصابة الولايات المتحدة.

وبالنسبة لترامب فإن إبرام اتفاق ينهي التهديد النووي لكوريا الشمالية من خلال نهجه تجاه كيم، في تحد لأساليب المؤسسة الأمنية الأميركية في التعامل مع كوريا الشمالية، سيمثل نجاحا لم يسبقه إليه أي رئيس أميركي.

أما بالنسبة لكيم، الذي يمثل الجيل الثالث من السلالة الحاكمة في كوريا الشمالية، فإن القمة تمنحه هو وبلده المعزول منذ فترة طويلة الشرعية الدولية التي كان يحلم بها أبوه وجده.

وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات اقتصادية بسبب برامجها النووية والصاروخية منذ أن أجرت أولى تجاربها النووية في عام 2006.

وتحدث ترامب في بادئ الأمر عن إمكانية إبرام صفقة كبرى مع كوريا الشمالية تقضي بتخليها عن برنامجها للصواريخ النووية والذي تطور بسرعة حتى صار ينطوي على تهديد للولايات المتحدة.

لكنه خفض سقف التوقعات بعد ذلك متراجعا عن مطالبته الأصلية لكوريا الشمالية بنزع أسلحتها النووية على وجه السرعة.

وذكر أن المحادثات ستركز أكثر على بدء علاقة مع كيم في سياق عملية تفاوض ربما تتطلب عقد أكثر من قمة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا