معلومات عن الثروة الغازية المرتقبة في موريتانيا :|: الرئيس يأمربالتكفل بعلاج رئيس "نجدة العبيد"في الخارج :|: المجالس الجهوية تنتخب لجانها الفرعية :|: خبراء سعوديون: المملكة ستصبح أكبر مصدر للغاز بالتعاون مع روسيا :|: انطلاق تمرين افلينتلوك 2019 بأطار :|: نقابة الأطباء الأخصائيين في موريتانيا تطالب باتفاق مكتوب :|: طب: عقار واعد يعالج النسيان :|: الأزمات السياسية وأوبك تدعم أسعار النفط رغم المخاوف :|: الشرطة تشكل لجنة تحقيق في مقتل شاب موريتاني :|: مسؤول سابق في "إف بي آي" يفضح محاولة لخلع ترامب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
 
 
 
 

«فيسبوك» توظف مدققين لمواجهة الأخبار الكاذبة

الاثنين 11 حزيران (يونيو) 2018


تعتزم «فيسبوك»، توظيف مدققين لمواجهة الأخبار الكاذبة على موقعها، حيث ظهر إعلان في صحيفة «غارديان» البريطانية، يطلب «متخصصين في نشر الأخبار»، لتدقيق محتوى الأخبار التي تظهر على صفحات موقع التواصل الاجتماعي، والتأكد من صحة هذا المحتوى.

يذكر أن هذه الوظائف توجد في مقر رئاسة «فيسبوك» في مدينة «مينلو بار» بولاية كاليفورنيا، وكان اسمها الأصلي هو «متخصصون في مصداقية الأخبار». وبحسب «غارديان»، فقد كانت شروط الوظيفة، تتضمن «الولع بالصحافة»، لكن تم حذف هذا الشرط في ما بعد. وتعاني شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، من ظاهرة الأخبار الكاذبة، وتحاول القضاء على هذه الظاهرة بمختلف الوسائل، بما في ذلك، الدخول في شراكة مع مؤسسات تدقيق المعلومات والإعلانات في الصحف.

كما تبذل الشبكة جهداً مركزاً لكي لا ينظر إليها باعتبارها ناشر أخبار، وإنما باعتبارها مجمعاً للأخبار. وفي 2016، تخلت «فيسبوك» عن استخدام العنصر البشري في تحرير الأخبار، وأصبحت تركز بصورة أكبر على تقنيات الذكاء الصناعي لمراجعة الأخبار، والتأكد من صحتها قبل نشرها في قسم «الموضوعات الشائعة»، اعتماداً على تحليل المحتوى ومصداقية المصادر. وتعتزم «فيسبوك» إلغاء هذا القسم قريباً، في ظل الانتقادات الواسعة له.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا