قيود جديدة من واتساب بعد الرسائل القاتلة في الهند :|: محامون بلا حدود: لم نمنح ولد الديك أي تفويض الاتخاذ موقف باسم منظمتنا (وثيقة) :|: دراسة :العشاء في وقت متأخر مضر بالصحة :|: وزير النفط:"موريتانيا جزء من مشروع خط الغاز النيجيري-المغربي" :|: خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !! :|: الوزير السابق ولد بلال يؤدي اليمين الدستورية عضوا ب CENI :|: قصر المؤتمرات المرابطون .. تحفة الصحراء / حمود أحمد سالم محمد راره :|: خبير : قيمة طاقة «أوبك» الاحتياطية 200 مليار دولار سنوياً في الاقتصاد العالمي :|: رئاسة الجمهورية تعين رئيسا جديدا للحنة الصفقات :|: ردود الناطق الرسمي باسم الحكومة على أسئلة الصحفيين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
 
 
 
 

غرامة مرورية لطالبة استخدمت ساعة أبل خلال القيادة

الثلاثاء 5 حزيران (يونيو) 2018


غرمت السلطات الكندية طالبة 400 دولار كندي لأنها كانت تنظر في ساعة أبل الذكية التي ترتديها وهي تنتظر في إشارة مرورية.

وخلصت المحكمة إلى أن فيكتوريا أمبروز خرقت قواعد المرور في ولاية أونتاريو الخاصة بتشتيت الانتباه أثناء القيادة.

وقالت أمبروز في المحكمة إنها كانت تنظر إلى الساعة لمعرفة الوقت.

ورفض القاضي مزاعم أمبروز، وقال إن الساعات الذكية تشتت الانتباه كما لو كانت "هواتف ذكية متصلة بمعصم اليد".

وتلقت أمبروز غرامة مرورية في إبريل/نيسان بعد أن رآها ضابط شرطة في جامعة غيلف تتباطأ في إشارة مرورية حمراء في الحرم الجامعي.

وفي المحكمة قال ضابط الشرطة إن أمبروز لم تتحرك عندما أصبحت الإشارة خضراء لأن انتباهها كان مركزا على ساعتها. ولم تبدأ في التحرك إلا عندما وجه ضابط الشرطة أضواء سيارته صوبها.

وقالت صحيفة ناشونال بوست إن الضابط إثر ذلك أمر أمبروز بإيقاف سيارتها وفرض عليها غرامة مرورية.

ولم تنف أمبروز أنها استخدمت ساعتها، ولكنها قالت إنها بدت مشتتة الانتباه لأنه يجب الضغط على الساعة مرتين لإظهار الوقت.

ورفض القاضي مزاعم أمبروز كما رفض شهادتها إزاء الوقت الذي استغرقها للنظر في ساعتها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا