مارس المقبل موعد المؤتمر العام للحزب الحاكم :|: مجلس الوزراء: تعينيات واسعة في عدة قطاعات "بيان" :|: وزارة التجارة بصدد إطلاق حملة واسعة لحماية المستهلك :|: "الموريتانيد":رؤية تبهرنخب العالم/ عبد الله ولد حرمة الله :|: موريتانيا: إطلاق التقريرالعالمي حول السكان لسنة 2018 :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في وزارة الصيد وصندوق الإيداع :|: توقيع محضراجتماعات اللجنة الموريتانية - الأوربية للصيد :|: وفد من حلف NATO يزور موريتانيا :|: عرض لتحضيرالوجبات المغربية بنوكشوط :|: اجتماع مجلس الوزراء ... وترقب لمزيد من التعيينات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
 
 
 
 

الإمارات: استقرار الأردن مصلحة عربية

الاثنين 4 حزيران (يونيو) 2018


عبّرت دولة الإمارات العربية المتحدة عن ثقتها بأن يتجاوز الأردن الأحداث الحالية بحكمة الملك وقوة المؤسسات، حيث تشهد المملكة إضرابات واحتجاجات بشأن مشروع قانون ضريبة الدخل والأزمة الاقتصادية.

إيلاف: أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية الدكتور أنور قرقاش في تغريدة على (تويتر) أن المصلحة العربية تقتضي استقرار الأردن وازدهاره. وقال: "ولا عزاء للمتربصين"، في إشارة إلى من ينظر إلى المظاهرات في الأردن بعين الترقب وينتظر الأسوأ.

تعتبر تغريدة الوزير الإماراتي أول رد فعل عربي على التطورت الراهنة في الأردن، الذي يرتبط بعلاقات وثيقة مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكتب قرقاش: "سيتجاوز الأردن هذه الأحداث بحكمة الملك وقوة المؤسسات والتواصل بين القيادة والشعب، والمصلحة العربية تقتضي إستقرار الأردن وإزدهاره، ولا عزاء للمتربصين".

ويشهد الأردن منذ يوم الأربعاء الماضي تظاهرات وإضرابات احتجاجية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل المتواصلة وسياسة رفع الأسعار.

واتخذت الحكومة إجراءات تقشف ورفع أسعار، شملت خصوصًا المحروقات والخبز، في السنوات الثلاث الماضية استجابة لتوجيهات صندوق النقد الدولي بإجراء إصلاحات اقتصادية تمكنها من الحصول على قروض جديدة في ظل أزمة اقتصادية متفاقمة وتجاوز الدين العام 35 مليار دولار.

ووفقًا للأرقام الرسمية، ارتفع معدل الفقر في مطلع العام إلى 20%، فيما ارتفعت نسبة البطالة إلى 18.5% في بلد يبلغ معدل الأجور الشهرية فيه نحو 600 دولار، والحد الأدنى للأجور 300 دولار.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا