تعهدات جديدة للمرشح ولد بوبكرفي مهرجان بزويرات :|: الرئيس عزيز يؤكد أنه جاهز لتسليم السلطة لسلفه بعد الانتخابات المرتقبة :|: قرارمن المحكمة بإلغاء مسابقة المحامين :|: مئات من حملة الشهادات يحتشدون لدفع ملفاتهم في المسابقات :|: الرئيس يعتمد عددا من السفراء بموريتانيا :|: ماهو سرالمقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي ؟ :|: غرائب وطرائف عن أعلام الدول !! :|: قناة "الموريتانية" تبث كأس "افريقيا للأمم 2019 "بمصر :|: الفاو : للشهر الخامس على التوالي.. ارتفاع أسعارالغذاء في العالم :|: مهرجان انتخابي للمرشح ولد مولود بكيهيدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"الفاو" تحيي اليوم العالمي للنحل.. ما قصته؟
الاعلان عن مسابقة رسمية لاكتتاب 469 موظفا
 
 
 
 

UPR يبدأ تنصيب وحداته القاعدية في نواكشوط

الأحد 3 حزيران (يونيو) 2018


أعلن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، اليوم السبت، جاهزيته للشروع في عملية تنصيب الوحدات القاعدة في العاصمة نواكشوط، مؤكداً أنها ستنتهي قبل نهاية شهر رمضان الجاري.

وتثير عملية تنصيب الوحدات الكثير من الحساسية، خاصة فيما يتعلق بمستوى النفوذ داخل أروقة الحزب، وسبق أن اثارت الكثير من الجدل داخل البلاد، ويتوقع أن تثير معها بعض الانتقادات في نواكشوط.

ولكن عضو لجنة إصلاح الحزب المختار ولد أجاي، قال في مؤتمر صحفي مساء اليوم، إن الحزب سيعمل على تطبيق مبادئ « الاتفاق العام » خلال تنصيب الوحدات القاعدية.

وأكد ولد أجاي أن جميع الناشطين سيجدون نصيبهم بسبب تطبيق النظام النسبي « فمن لديه واحد في المائة أو عشرة في المائة سيجدها ».

وعقد الحزب الحاكم أمس الأول الجمعة وامس السبت اجتماعات مع منسقي حملة الانتساب في نواكشوط تحضيراً لتنصيب الوحدات.

وأكد المشرفون على عملية « إصلاح » الحزب الحاكم، أن المرحلة الجديدة التي سيشهدها الحزب هي « مرحلة الوفاق »، في إشارة إلى ضرورة تجاوز الخلافات التي تعصف بالحزب منذ عدة سنوات.

وحول الخطوات المستقبلية التي سيقدم عليها الحزب، قال رئيسه سيدي محمد ولد محم إنهم في القيادة « يخططون لتنظيم مؤتمر وطني قبل الانتخابات المقبلة »، أي بعد أقل من شهرين.

ويعد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية هو الحزب السياسي الوحيد في موريتانيا الذي تناوب على رئاسته 4 شخصيات، كان أولها الرئيس الحالي للبلاد محمد ولد عبد العزيز، وآخرها سيدي محمد ولد محم.

ولم يتضح إن كان الحزب الأكثر تمثيلاً في البرلمان والمهيمن على الحقائب الحكومية، سيجدد قيادته في المؤتمر المقبل أم أنه سيكتفي بتجديد هيئاته استعدادا لانتخابات تشريعية ومحلية مثيرة، ستعقبها انتخابات رئاسية مفصلية في تاريخ البلاد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا