الأزمة الاقتصادية التركية تهز الاقتصاد العالمي :|: الحلف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية يوجه مطالب لرئيس CENI :|: رئيس الجمهورية يجتمع بالأطر والمنتخبين في كيفه :|: القهوة "تدمر" جزء الدماغ المسؤول عن النوم ! :|: HAPA تحدد الضوايط الاعلامية المطلوبة لتغطية الحملة الانتخابية :|: رئيس الجمهورية يبدأ زيارة لولاية لعصابة :|: رئيس الجمهورية يعقد اجتماعا مع أطر ومنتخبي عدد من مقاطعات ولاية الحوض الشرقي :|: بداية صيف انتخابي ساخن في موريتانيا... :|: أمطار على ولايتي الحوض الشرقي وغيدي ماغا :|: نموذج من بطاقات التصويت في الانتخابات المرتقبة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !!
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
محامي صالح يكشف تفاصيل آخر حوار للرئيس الراحل مع الحوثيين قبل قتله
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
قصة أشهر وجه على الإنترنت وصاحبه الحقيقي
 
 
 
 

UPR يبدأ تنصيب وحداته القاعدية في نواكشوط

الأحد 3 حزيران (يونيو) 2018


أعلن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، اليوم السبت، جاهزيته للشروع في عملية تنصيب الوحدات القاعدة في العاصمة نواكشوط، مؤكداً أنها ستنتهي قبل نهاية شهر رمضان الجاري.

وتثير عملية تنصيب الوحدات الكثير من الحساسية، خاصة فيما يتعلق بمستوى النفوذ داخل أروقة الحزب، وسبق أن اثارت الكثير من الجدل داخل البلاد، ويتوقع أن تثير معها بعض الانتقادات في نواكشوط.

ولكن عضو لجنة إصلاح الحزب المختار ولد أجاي، قال في مؤتمر صحفي مساء اليوم، إن الحزب سيعمل على تطبيق مبادئ « الاتفاق العام » خلال تنصيب الوحدات القاعدية.

وأكد ولد أجاي أن جميع الناشطين سيجدون نصيبهم بسبب تطبيق النظام النسبي « فمن لديه واحد في المائة أو عشرة في المائة سيجدها ».

وعقد الحزب الحاكم أمس الأول الجمعة وامس السبت اجتماعات مع منسقي حملة الانتساب في نواكشوط تحضيراً لتنصيب الوحدات.

وأكد المشرفون على عملية « إصلاح » الحزب الحاكم، أن المرحلة الجديدة التي سيشهدها الحزب هي « مرحلة الوفاق »، في إشارة إلى ضرورة تجاوز الخلافات التي تعصف بالحزب منذ عدة سنوات.

وحول الخطوات المستقبلية التي سيقدم عليها الحزب، قال رئيسه سيدي محمد ولد محم إنهم في القيادة « يخططون لتنظيم مؤتمر وطني قبل الانتخابات المقبلة »، أي بعد أقل من شهرين.

ويعد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية هو الحزب السياسي الوحيد في موريتانيا الذي تناوب على رئاسته 4 شخصيات، كان أولها الرئيس الحالي للبلاد محمد ولد عبد العزيز، وآخرها سيدي محمد ولد محم.

ولم يتضح إن كان الحزب الأكثر تمثيلاً في البرلمان والمهيمن على الحقائب الحكومية، سيجدد قيادته في المؤتمر المقبل أم أنه سيكتفي بتجديد هيئاته استعدادا لانتخابات تشريعية ومحلية مثيرة، ستعقبها انتخابات رئاسية مفصلية في تاريخ البلاد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا