التطور المشوه للتكنولوجيا في العالم الثالث / إيهاب علي النواب :|: كأس العالم: كرواتيا تهزم الأرجنتين بثلاثية :|: الناطق باسم الحكومة يرد على أسئلة الصحفيين :|: كأس العالم : نهاية الشوط الأول بين الأرجنتين وكراواتيا سلبا :|: جديد كأس العالم: فرنسا تتأهل للدورالثاني ضد بيرو :|: الحصاد ينشر بيان مجلس الوزراء :|: وزير الداخلية : الانتخابات ستجري 1 سبتمبر2018 :|: نصائح ...كيف تحمي ذاكرتك من التدهور ؟ :|: الهند تدعو لتحديد أسعار النفط بشكل عادل ومسؤول :|: CENI تدعو أحزاب المنتدى للتشاورحول الانتخابات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينفرد بمعلومات حصرية عن وزيرة الشباب والرياضة
طلبة موريتانيون بتونس يعتصمون طلبا لمنحهم
48.3 مليار يورو قيمة التبادل التجاري العربي الألماني
8 أخطاء غذائية يرتكبهـا الصائمون
دراسة يابانية تكشف حقائق مرعبة عن النوم
إيرادات منجم "تيجيريت" تصل إلى 717.4 مليون دولار
تفاصيل وموعد رؤية "هلال العيد" في معظم الدول العربيةا
دول اسلامية تعلن غدا عيد الفطر والدول العربية تتحرى للرؤية
CENI تدعو للتسجيل بكثافة على اللائحة الانتخابية
مرض قاتل يصيب كثيري الأسفار
 
 
 
 

UPR يبدأ تنصيب وحداته القاعدية في نواكشوط

الأحد 3 حزيران (يونيو) 2018


أعلن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، اليوم السبت، جاهزيته للشروع في عملية تنصيب الوحدات القاعدة في العاصمة نواكشوط، مؤكداً أنها ستنتهي قبل نهاية شهر رمضان الجاري.

وتثير عملية تنصيب الوحدات الكثير من الحساسية، خاصة فيما يتعلق بمستوى النفوذ داخل أروقة الحزب، وسبق أن اثارت الكثير من الجدل داخل البلاد، ويتوقع أن تثير معها بعض الانتقادات في نواكشوط.

ولكن عضو لجنة إصلاح الحزب المختار ولد أجاي، قال في مؤتمر صحفي مساء اليوم، إن الحزب سيعمل على تطبيق مبادئ « الاتفاق العام » خلال تنصيب الوحدات القاعدية.

وأكد ولد أجاي أن جميع الناشطين سيجدون نصيبهم بسبب تطبيق النظام النسبي « فمن لديه واحد في المائة أو عشرة في المائة سيجدها ».

وعقد الحزب الحاكم أمس الأول الجمعة وامس السبت اجتماعات مع منسقي حملة الانتساب في نواكشوط تحضيراً لتنصيب الوحدات.

وأكد المشرفون على عملية « إصلاح » الحزب الحاكم، أن المرحلة الجديدة التي سيشهدها الحزب هي « مرحلة الوفاق »، في إشارة إلى ضرورة تجاوز الخلافات التي تعصف بالحزب منذ عدة سنوات.

وحول الخطوات المستقبلية التي سيقدم عليها الحزب، قال رئيسه سيدي محمد ولد محم إنهم في القيادة « يخططون لتنظيم مؤتمر وطني قبل الانتخابات المقبلة »، أي بعد أقل من شهرين.

ويعد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية هو الحزب السياسي الوحيد في موريتانيا الذي تناوب على رئاسته 4 شخصيات، كان أولها الرئيس الحالي للبلاد محمد ولد عبد العزيز، وآخرها سيدي محمد ولد محم.

ولم يتضح إن كان الحزب الأكثر تمثيلاً في البرلمان والمهيمن على الحقائب الحكومية، سيجدد قيادته في المؤتمر المقبل أم أنه سيكتفي بتجديد هيئاته استعدادا لانتخابات تشريعية ومحلية مثيرة، ستعقبها انتخابات رئاسية مفصلية في تاريخ البلاد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا