الوزيرالأول يستقبل بعثة من المفوضية السامية للاجئين :|: نقابات تعليمية تشكوممطالة المنطقة الحرة بنواذيبو :|: معلومات عن الثروة الغازية المرتقبة في موريتانيا :|: الرئيس يأمربالتكفل بعلاج رئيس "نجدة العبيد"في الخارج :|: المجالس الجهوية تنتخب لجانها الفرعية :|: خبراء سعوديون: المملكة ستصبح أكبر مصدر للغاز بالتعاون مع روسيا :|: انطلاق تمرين افلينتلوك 2019 بأطار :|: نقابة الأطباء الأخصائيين في موريتانيا تطالب باتفاق مكتوب :|: طب: عقار واعد يعالج النسيان :|: الأزمات السياسية وأوبك تدعم أسعار النفط رغم المخاوف :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
 
 
 
 

الكويت تستبعد قطر من اجتماع خليجي مرتقب

الخميس 31 أيار (مايو) 2018


تعقد الكويت اجتماعا، يوم السبت المقبل 2 يونيو، يضم عددا من الدول الخليجية على رأسها السعودية والإمارات، دون حضور قطر.

ووفقا لوكالة "بلومبرغ" الأمريكية، يعقد وزراء النفط والطاقة في ثلاث دول خليجية أعضاء في منظمة "أوبك" السبت المقبل، اجتماعا للتشاور حول أمور تتعلق بسوق النفط، دون مشاركة دولة قطر في هذا الاجتماع.

وأوضحت الوكالة الأمريكية، أن "الاجتماع الذي من المقرر أن تستضيفه الكويت، سيشارك فيه وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، ووزير النفط الكويتي بخيت الرشيدي، ووزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، مع إمكانية انضمام وزير النفط العماني محمد الرمحي".
ولفتت إلى أن هذا الاجتماع، يأتي قبل وقت قصير من محادثات سيجريها وزراء منظمة أوبك، حيث "يهدف الاجتماع لتوحيد الموقف الخليجي قبل اجتماع أوبك، كما أنه يأتي أيضا بعد نحو أسبوع من لقاء الجانبين السعودي والروسي، الذي أعلن خلاله عن سياسة جديدة لرفع حجم الإنتاج للدول المشاركة في اتفاق "أوبك +"".

ولفتت "بلومبرغ"، إلى أن الكويت والإمارات ستكونان الأكثر استفادة بعد السعودية وروسيا من رفع سقف الإنتاج المتفق عليه، نظراً إلى أن لديهما طاقة احتياطية كافية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا