توقعات بإعلان تشكيلة الحكومة الجديدة المرتقبة :|: بدء عملية تنصيب المجالس البلدية في عموم البلاد :|: معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي :|: تنصيب مجالس جهوية في عدة ولايات داخلية :|: افريقيا تستفيد من استثمارات ب45 مليار دولار من البنك الدولي :|: موريتانيا تترأس اجتماع المجموعة العربية في البنك الدولي :|: يونيسيف : ثلث الفتيات الموريتانيات يتزوجن قبل سن 18 عاما :|: النقد العربي: الاقتصاد العربي قد ينمو 2.3 % خلال 2018 :|: القبض على المتهمين بقتل اثنين من الموريتانيين في أنغولا :|: تنصيب المجلس الجهوي بولاية اترازه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن"
توزيع مقاعد البرلمان الجديد حسب الكتل
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
RFI تنشرتقريرا عن الشوط الثاني من الانتخابات بموريتانيا
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
أول رحلة سياحية فردية الى القمر تنطلق قريبا
 
 
 
 

الكويت تستبعد قطر من اجتماع خليجي مرتقب

الخميس 31 أيار (مايو) 2018


تعقد الكويت اجتماعا، يوم السبت المقبل 2 يونيو، يضم عددا من الدول الخليجية على رأسها السعودية والإمارات، دون حضور قطر.

ووفقا لوكالة "بلومبرغ" الأمريكية، يعقد وزراء النفط والطاقة في ثلاث دول خليجية أعضاء في منظمة "أوبك" السبت المقبل، اجتماعا للتشاور حول أمور تتعلق بسوق النفط، دون مشاركة دولة قطر في هذا الاجتماع.

وأوضحت الوكالة الأمريكية، أن "الاجتماع الذي من المقرر أن تستضيفه الكويت، سيشارك فيه وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، ووزير النفط الكويتي بخيت الرشيدي، ووزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، مع إمكانية انضمام وزير النفط العماني محمد الرمحي".
ولفتت إلى أن هذا الاجتماع، يأتي قبل وقت قصير من محادثات سيجريها وزراء منظمة أوبك، حيث "يهدف الاجتماع لتوحيد الموقف الخليجي قبل اجتماع أوبك، كما أنه يأتي أيضا بعد نحو أسبوع من لقاء الجانبين السعودي والروسي، الذي أعلن خلاله عن سياسة جديدة لرفع حجم الإنتاج للدول المشاركة في اتفاق "أوبك +"".

ولفتت "بلومبرغ"، إلى أن الكويت والإمارات ستكونان الأكثر استفادة بعد السعودية وروسيا من رفع سقف الإنتاج المتفق عليه، نظراً إلى أن لديهما طاقة احتياطية كافية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا