معلومات عن الثروة الغازية المرتقبة في موريتانيا :|: الرئيس يأمربالتكفل بعلاج رئيس "نجدة العبيد"في الخارج :|: المجالس الجهوية تنتخب لجانها الفرعية :|: خبراء سعوديون: المملكة ستصبح أكبر مصدر للغاز بالتعاون مع روسيا :|: انطلاق تمرين افلينتلوك 2019 بأطار :|: نقابة الأطباء الأخصائيين في موريتانيا تطالب باتفاق مكتوب :|: طب: عقار واعد يعالج النسيان :|: الأزمات السياسية وأوبك تدعم أسعار النفط رغم المخاوف :|: الشرطة تشكل لجنة تحقيق في مقتل شاب موريتاني :|: مسؤول سابق في "إف بي آي" يفضح محاولة لخلع ترامب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
 
 
 
 

RFI: موريتانيا تقوم بتعديل قانون الأحزاب السياسية

الاثنين 28 أيار (مايو) 2018


شدّدت الحكومة الموريتانية العقوبات الموجودة في قانون الأحزاب السياسية، وفي نهاية الاجتماع الأسبوعي قبل الأخير أصدر مجلس الوزراء مرسومًا جديدًا يمهد الطريق لحل الأحزاب الممثلة تمثيلاً ناقصًا على المستويين الوطني والإقليمي.

يعود تاريخ القانون الذي يحكم الأحزاب السياسية في موريتانيا إلى عام 1991 وهو العام التي تم فيه السماح بالتعددية الحزبية في البلاد. وقد أجري أول تعديل على القانون في عام 2012 ولكن لم يتم تطبيقه على الإطلاق.

وزير الداخلية أحمدو ولد عبد الله قال إن الأحكام الجديدة تقضى بأن: "الحزب السياسي الذي يشارك مرتين في الانتخابات البلدية دون الحصول على واحد بالمائة من الأصوات سيُحَل، كما أنه في حالة عدم المشاركة مرتين في الاقتراع المحلي سيتم حل الحزب السياسي أيضا".

ويوجد في موريتانيا 104 حزب سياسي. وهو رقم كبير جدا بالنسبة لبلد يقل عدد سكانه عن أربعة ملايين نسمة وفقاً للادجي تراوري الأمين العام لحزب التحالف الشعبي التقدمي الممثل في البرلمان، مضيفا: "وجود 140 حزبا في دولة يبلغ عدد سكانها أربعة ملايين نسمة هو أمر مبالغ فيه، يعتقدون أن الأحزاب السياسية هي مثل المتاجر. وقال: إذا أردنا إعطاء المصداقية للديمقراطية يجب أن تكون الأحزاب تمثيلية."

وبينما ترحب بعض الأحزاب بهذا القرار إلا أن هناك من ينتقده. فقد أبدى اتحاد قوى التقدم-الذي يتولى حاليا رئاسة المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة- أسفه واصفا القرار بأنه قرار "أحادي وتعسفي"، مضيفا أن القرار قد اتخذ دون التشاور مع الطبقة السياسية وأن هناك 80 حزبا يواجهو خطر الحل"، وفقًا للحزب المعارض.

وتأتي التعديلات الجديدة لقانون الأحزاب السياسية في غضون ثلاثة أشهر من الانتخابات التشريعية والبلدية.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا