معلومات عن الثروة الغازية المرتقبة في موريتانيا :|: الرئيس يأمربالتكفل بعلاج رئيس "نجدة العبيد"في الخارج :|: المجالس الجهوية تنتخب لجانها الفرعية :|: خبراء سعوديون: المملكة ستصبح أكبر مصدر للغاز بالتعاون مع روسيا :|: انطلاق تمرين افلينتلوك 2019 بأطار :|: نقابة الأطباء الأخصائيين في موريتانيا تطالب باتفاق مكتوب :|: طب: عقار واعد يعالج النسيان :|: الأزمات السياسية وأوبك تدعم أسعار النفط رغم المخاوف :|: الشرطة تشكل لجنة تحقيق في مقتل شاب موريتاني :|: مسؤول سابق في "إف بي آي" يفضح محاولة لخلع ترامب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
 
 
 
 

يوميات : أمراض القلوب وخطرها على المجتمع (8)

الخميس 24 أيار (مايو) 2018


أمراض القلوب وخطرها على المجتمع وكيفية التصدي لها ...

يعتبر مجتمعنا من المجتمعات التي تتعرض لهذه الامراض .

لقد أمر الله سبحانه وتعالى أمر بتطهير القلب قال تعالى: قال تعالى: وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْفغالبية"جمهور المفسرين من السلف ومن بعدهم على أن المراد بالثياب هنا: القلب"وطبعا نؤكد أن أثر هذا القلب في حياة الإنسان فهو الموجه والمخطط، والأعضاء والجوارح تنفذ. يقول أبو هريرة رضي الله عنه: "القلب ملك، والأعضاء جنوده، فإذا طاب الملك طابت جنوده، وإذا خبث القلب خبثت جنوده"ونتحدث عن هذا الموضوع لغفلة كثير من الناس عن قلوبهم.

وأسباب أمراض القلوب كثيرة ومن أهمها :

ا- الجهل فهو يقود إلى الأمراض القلبية والفكرية ويهوي بصاحبة وهو لا يعلم

2- الفتن وهي تدك القلوب وتعرض عليها فمن نجى منها فقد فاز

3- الشهوات والمعاصي.

4- الشبهات

5- الغفلة عن ذكر الله.

6- الهوى

7- الرفقة السيئة

8- أكل الحرام كالربا والرشوة وغيرهما

9- إطلاق البصر فيما حرم الله. 10

- الغيبة والنميمة

وأمراض القلوب كثيرة ومن اهمها وأكثرها انتشارا في مجتمعنا :

1- النفاق

2- الرياء

3- الحسد والغيرة

4- الكبر والإعجاب بالنفس واحتقار الآخرين والاستهزاء بهم

5- الحقد والغل
6- الوسواس

7- قسوة القلوب

9- العين

10- السحر

وتعتبر الأمراض من قبيل الرياء والحسد والكبر والاعجاب بالنفس والوسواس والسحر والعين هي اكبر هادم لتماسك المجتمع الموريتاني حيث أنها تعصف بالمجتمع وتسبب الكثير من المشاكل فيه .

والغريب في الأمر ان غالبية هذه الأمراض تسود في الفئة المثقفة والعالية التعليم بينما تتسم الفئة المتعلمة والأمية غالبا بنقاوة الضمير وحسن المعاملة والتلقائية والبعد عن تلك الامراض .

وغني عن القول أن خطورة هذه الأمراض معروفة حيث تفسد الفرد والمجتمع وتجعل الانسان يحبط عمله الأخروي في الدنيا وتفكك المجتمع وتنشر فيه الشهوات والرذائل وتبعده عن النقاء والطهارة والعفة والتضامن.

ان بناء مجتمع صالح ومتماسك يدعو للبعد عن تلك الأمراض وخاصة بين الأصدقاء والجيران والأصحاب حيث تجد أوكارها غالبا، فكم افسدت من بيت وشوشت على جيران وقطعت الصلة بين المرء وزميله وبين الأقرباء والأصدقاء .

إن افضل علاج لهذه المراض هو اتباع الشريعة والكثرة من قراءة القرآن والبعد عن قرناء السوء والتقليل في حب الشهوات واشغال القلب بتذكر الأخرة والبعد عن انواع المحرمات والشبهات .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا