معلومات عن الثروة الغازية المرتقبة في موريتانيا :|: الرئيس يأمربالتكفل بعلاج رئيس "نجدة العبيد"في الخارج :|: المجالس الجهوية تنتخب لجانها الفرعية :|: خبراء سعوديون: المملكة ستصبح أكبر مصدر للغاز بالتعاون مع روسيا :|: انطلاق تمرين افلينتلوك 2019 بأطار :|: نقابة الأطباء الأخصائيين في موريتانيا تطالب باتفاق مكتوب :|: طب: عقار واعد يعالج النسيان :|: الأزمات السياسية وأوبك تدعم أسعار النفط رغم المخاوف :|: الشرطة تشكل لجنة تحقيق في مقتل شاب موريتاني :|: مسؤول سابق في "إف بي آي" يفضح محاولة لخلع ترامب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
 
 
 
 

وزيرة البيطرة :الثروة الحيوانية تشكل مايزيد على 20% PIB

الخميس 24 أيار (مايو) 2018


قالت وزيرة البيطرة الموريتانية، فاطمة فال منت اصوينع، إن الثروة الحيوانية، تشكل ما يزيد على 20% من الناتج الداخلي الخامPIB، وتعتبر هي القطاع الثاني من حيث التشغيل على المستوى الوطني، بأكثر من 16% زيادة على كون 70% من ساكنة الوسط الريفي مرتبطة بها بشكل مباشر أو غير مباشر.

جاء ذلك خلال ردها على سؤال شفهي موجه إليها من طرف النائب الدان ولد عثمان، والمتعلق بتقييم الخطة الاستعجالية، التي وضعتها الحكومة لتخفيف الآثار الناتجة عن نقص التساقطات المطرية.

وذكرت منت اصوينع أن اللجنة الفنية المتعددة الوزارات عقدت اجتماعا في الشهر التاسع، من السنة الماضية لتحديد النواقص المسجلة، والتي على أساسها تم اتخاذ قرار بإنشاء برنامج دعم المواشي لسنة 2018.

وأشارت إلى أن هذا البرنامج يتكون من عدة مكونات أساسية، هي مكونة دعم الأعلاف الحيوانية، ومكونة الصحة الحيوانية، ومكونة النقاط الرعوية، التي يتم في إطارها حفر الآبار الارتوازية، في المناطق الرعوية التي يصعب على المنمين الوصول إليها، نتيجة انعدام المياه بها، والمكونة الأخيرة تتعلق بزراعة الأعلاف حيث تم في إطارها زراعة 200 هكتار لتوفير الأعلاف.

وأضافت الوزيرة أن هناك بعض الإجراءات التي تم القيام بها في هذا الإطار من ضمنها القرار الذي اتخذه الرئيس الموريتاني بإعفاء الأعلاف الحيوانية من الرسوم الجمركية.

ونبهت وزيرة البيطرة إلى أن خطة التدخل هذه السنة، تميزت بمجموعة من النقاط الإيجابية، من ضمنها الشروع المبكر في تنفيذها، وجودة الأعلاف، وشمولية التوزيع، وحفر الآبار.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا