مظاهرة مرتقبة للمعارضة للمطالبة بشفافية الرئاسيات :|: انطلاق أعمال حوارحول الجهة بنواكشوط :|: دراسة تكشف عجائب ما يفعله الصيام في الجسم! :|: الشعب يطلق يمين السيادة /عبدالله يعقوب حرمة الله :|: رَبح بيع صهيب …كلمة في حق برلمانيين ضحو بأعراضهم دفاعا عن الوطن ومكتسباته :|: وزيرالخارجية يغادرإلى لبنان للتحضيرللقمة العربية الاقتصادية :|: احتمال منح رخصة الجيل الرابع لاحدي الشركات العاملة وطنيا :|: "تيار الوفاق الوطني"يثمن موقف الرئيس الخاص باحترام الدستور :|: تعزيز الإستقلال الذاتي عن طريق الأمن الطاقوي : هدف استراتيجي يتحقق :|: بعد ترشح ابنة ترامب.. ما هو البنك الدولي ومن يختار رئيسه؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
 
 
 
 

كلمة لرئيس الجمهورية بمناسبة شهر رمضان

الأربعاء 16 أيار (مايو) 2018


وجه رئيس الجمهورية كلمة للشعب بمناسبة غرة شهر رمضان الموافق غدا الخميس.

وهنأ الرئيس الجميع بالشهر الكريم وطالب بإشاعة روح الأخوة والتعاون، والتصدي بالحكمة لدعوات التفرقة والفئوية، تجسيدا لقيم مجتمعنا الموريتاني، وتعزيزا لوحدتنا الوطنية .

نص الكلمة :

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

قال تعالى(يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) صدق الله العظيم.

أيها المواطنون

أيتها المواطنات،

نستقبل غدا، شهر رمضان المبارك، الذي أنعم الله فيه على البشرية بنزول القرآن الكريم، وحث تعالى على العمل فيه، وجعل أجره مضاعفا، وبهذه المناسبة العظيمة، أتوجه إليكم جميعا، بأحر التهاني، وأطيب الأمنيات، داعيا الله جل وعلا، أن يوفقنا لصيام أيام هذا الشهر الفضيل، وقيام لياليه.

أيها المواطنون

أيتها المواطنات،

يكتسي ركن الصيام، أهمية بالغة، في ديننا الإسلامي الحنيف، لما يشتمل عليه من معاني وقيم روحية سامية، فهو فرصة متجددة، لتهذيب النفوس والسمو بها، وعلاج الأبدان وترويضها، والتحلي بالصبر والإيثار،ونشر التآخي والتسامح، وتجسيد الوحدة والتكامل، وهو، إلى ذلك، موسم للتنافس في أعمال الخير، من عبادات، وبر، وبذل وعطاء.

أيها المواطنون

أيتها المواطنات،

إنني ادعوكم إلى مضاعفة العمل ، في هذه الأيام المباركة، وإشاعة روح الأخوة والتعاون، والتصدي بالحكمة لدعوات التفرقة والفئوية، تجسيدا لقيم مجتمعنا الموريتاني، وتعزيزا لوحدتنا الوطنية.

كما أدعو العلماء الأجلاء، والفقهاء الأفاضل، إلى مضاعفة جهودهم الخيرة، في الحث على التمسك بتعاليم ديننا السمحة، التي تتخذ الوسطية والاعتدال نهجا.

والله أسأل، أن يديم على وطننا الغالي، نعمة الأمن والاستقرار، ويعيننا على تحقيق المزيد من التقدم والرخاء لشعبنا، وأن يمن على بلدنا الغالي، وعلى الأمة الإسلامية، والعالم أجمع، بالخير والسلام.

تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام، وضاعف لنا ولكم الأجر والثواب.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا