دراسة: الغذاء الصحي وقاية لفقدان السمع :|: ندوة علمية حول ظاهرة التطرف والارهاب. :|: رؤية مستقبيلة للروبوتات الحية :|: UPR: يحدد موعد تنصيب فروعه وأقسام اتحادياته :|: انقطاعات للكهرباء ببعض المدن في الشرق :|: القبض على26 مهاجرا غير شرعي بتونس :|: شركة BP : بيع الغاز الموريتاني في أفق 2021 :|: لقاء تشاوري حول نقص الامطار في مجالي الزراعة والتنمية :|: مساهمة في تحرير مناط مفهوم الولاء السياسي / الخليل ولد الطيب :|: لماذا يراقب فيسبوك حسابات مستخدميه ؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
"صداع الشاي" تحدي اليوم الأول من رمضان في موريتانيا
3 مزايا جديدة من "غوغل" بمناسبة شهر رمضان
 
 
 
 

موريتانيا تدين الاعتداءات الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني

الثلاثاء 15 أيار (مايو) 2018


أصدرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون اليوم الثلاثاء بيانا اعربت فيه عن ادانتها المطلقة للاعتداءات الإسرائيلية النكراء على المتظاهرين الفلسطينيين العزل .

وجاء في البيان الذي توصلت الوكالة الموريتانية للانباء بنسخة منه ما يلي:

" في ظل استمرار التنكيل بالشعب الفلسطيني، الذي يدفع اليوم ثمنا غاليا عشرات الشهداء وآلاف الجرحى دفاعا عن حقوقه المشروعة، يأتي تنفيذ قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس بمثابة تحفيز لآلة القمع الإسرائيلية لتصعيد انتهاكاتها النكراء في حق المتظاهرين الفلسطينيين العزل. وإذا كان اللجوء السريع إلى استخدام القوة في حالات أخرى، ردا على انتهاكات مفترضة للقانون الدولي أحيانا، وبذرائع إنسانية أحيانا أخرى، قد يجد مسوغا، فإن التفرج على استخدام العنف المفرط ضد الفلسطينيين، وتقتيلهم بدم بارد، دون أدنى تحرك، يشي بازدواجية في المعايير.

وأمام هذا الوضع المقلق، فإن الجمهورية الإسلامية الموريتانية تعرب عن إدانتها المطلقة للاعتداءات الإسرائيلية النكراء على المتظاهرين الفلسطينيين العزل، وتجدد شجبها لقرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها من تل آبيب إلى القدس، وتطالب المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن، تحمل مسؤولياته كاملة لحماية الشعب الفلسطيني من بطش آلة القمع الإسرائيلية،عملا بالمواثيق الدولية الإنسانية،ولضمان الحقوق العادلة للشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة ذات السيادة، وعاصمتها القدس الشريف، تطبيقا للقرارات الدولية ذات الصلة".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا