أسعار النفط تتجاوز 79 دولار للبرميل :|: حصيلة مجزرة مسيرة العودة الكبرى ترتفع إلى61 شهيدا :|: اجتماع وزاري حول شهادة الشفافية في اصناعات الاستخراجية :|: لجنة الأطباء: "اضرابنا متواصل حتى تلبية المطالب" :|: تسجيل ارتفاع في أسهم شركة كوزموس أنرجي :|: ورشة بنواكشوط حول حول حكامة النفط والغاز :|: مجزرة مسيرة العودة الكبرى: 55 شهيدًا و2771 مصابا :|: تحويلات في بعض مفوضي الشرطة :|: مهاتير وعلمُ التّراب* :|: البرلمان يصادق على قانون منع استيراد مواد التدخين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إنهم يستغيثون ! / إسلك ولد أحمد إزيد بيه وزير الخارجية
لمصلحة من تعبث قطر بأمن الصومال؟
وزير هندي :" بلادي اخترعت النت قبل آلاف السنين "!!
نظام البترو- يوان فرصة العرب الأخيرة / د.يربان الحسين الخراشي
رسالة جد إلى عقلاء البلد وحكماء الأمة / محمد الشيخ ولد سيدي محمد
موريتانيا الجديدة / محمدي ولد الناتي
قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
 
 
 
 

بحيرة بايكال.. خمس مياه العالم العذبة في مكان واحد

الاثنين 14 أيار (مايو) 2018


تتنوع مصادر المياه العذبة حول العالم، من بحيرات وبرك وأنهار، إلا أن تأكيدات الخبراء قد أوضحت أن ما يعادل 20% من المياه العذبة المتاحة على كوكب الأرض، تتواجد بمكان واحد فقط، يتمثل في بحيرة بايكال الأعمق في العالم.

في جنوب سيبيريا بروسيا، تقع تلك البحيرة الشهيرة، التي تجمع بين الكثير من المميزات التي تضعها في مصاف أهم بحيرات العالم، ويبلغ عمق بحيرة كايبال 1642 مترا، وهي الأكثر نقاء على وجه الأرض، إضافة إلى أنها الأقدم، نظرا لتكونها منذ أكثر من 25 مليون عام.

أما الأكثر تميزا لتلك البحيرة، فهي تفردها بالاحتواء على خمس نسبة المياه العذبة المتاحة بالكرة الأرضية، كما تحكي عنها جينيفر كاستنر، المسؤولة البيئية بروسيا، قائلة: “تعد بحيرة بايكال هي الأقدم على مستوى العالم، حيث تحتوي على ما يتراوح بين 1700 و1800 فصيلة مختلفة من النباتات والحيوانات، علاوة على أنها تشتمل على ما يزيد عن 20% من المياه العذبة في العالم، وهو رقم غير عادي بالطبع”.

وعن السر وراء ذلك، توضح جينيفر: “الأمر ببساطة يعود إلى العمق الشديد الذي تتسم به بحيرة بايكال، والذي يسمح لها باحتضان تلك النسبة غير العادية من المياه العذبة، ما دفع المسؤولين باليونسكو منذ عدة سنوات، إلى اعتبار بحيرة بايكال من المواقع التراثية الأبرز في العالم”.

يشير الخبراء إلى أن تلك البحيرة العظيمة، تحتوي على نحو 27 جزيرة دفعة واحدة، من بينهم جزيرة أولكون الأكبر مساحة، والتي يعيش على أرضها نحو 1500 مواطن، إذ يعتمد أكثر من 300 نهر ومجرى على بحيرة بايكال، فيما تعتمد البحيرة ذاتها على مصدر شديد الأهمية لصب المياه بداخلها، يتمثل في نهر سيلينجا القادم من بلاد منغوليا.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا