الشرطة تغلق مركزتكوين العلماء تنفيذا لأوامررسمية :|: اجتماع بين الرئيس ووزيره الأول ولد حدمين :|: تنظيم دورة ل50 صحفيا في مجال محاربة التطرف :|: موريتانيا تنضم لاتفاقية التجارة الحرة الإفريقية الأوروبية :|: برميل النفط يقارب 81 دولارا أعلى مستوى منذ نوفمبر 2014 :|: تعيينات هامة في اذاعة موريتانيا :|: القضاء يأمر باعادة فرز جميع مكاتب بلدية الميناء :|: مواقع التواصل الاجتماعي كانت ساحة للمعركة الانتخابية في موريتانيا :|: حين يتحدث الواقع تخرس الأوهام ! / أحمد فال ولد أحمد :|: دراسة عالمية : نسبة الكسل في موريتانيا 41.3% :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

الامارات: نحن دولة فاعلة في التحالف العربي ولا أطماع لدينا في اليمن

الأربعاء 9 أيار (مايو) 2018


قالت الامارات العربية المتحدة عبر بيان لوزارة الخارجية إنه لا أطماع لها في اليمن لا من قريب ولا من بعيد وأكدت الامارات أنها دولة فاعلة في التحالف العربي وبصماتها واضحة في كل المسارات سواء العسكري أو تأمين المحافظات المحررة وتطبيع الحياة فيها، مذكرة أنها قدمت جهودا كبيرة في سبيل مساعدة المواطنين في المحافظات المحررة بما فها جزيرة سقطرى الذي تخلى عنها الجميع في أصعب الأوقات وحضرت الامارات وكانت خير سند للمواطنين هناك .

وقال بيان وزارة الخارجية الإماراتية إنه ومثل ما تتواجد القوات الاماراتية في مأرب والساحل الغربي وعدن والمكلا لحفظ الامن فإن تواجدها في الجزيرة ايضاَ ضروري للحفاظ على امن الجزيرة في ظل مطامع بعض الدول والجماعات بالسيطرة عليها وذلك ضمن مشاركة دولة الامارات في التحالف وتحت اشراف المملكة العربية السعودية .

وأشار البيان الي أن الحديث عن السيادة في الوقت الحالي هو نوع من الابتزاز السياسي الرخيص لأن اليمن تحت الفصل السابع، والتحالف العربي يتواجد في كل محافظاتها لتأمينها في ظل سيطرة مليشيا الحوثي على مقدرات الدولة .

وذكر البلاغ أنها ليست المرة الاولى التي يهاجم الإخوان دور الامارات، فهم هاجموها في عدن وفشلوا وفي الساحل الغربي وفشلوا وفي تعز وفشلوا وكلما فشلوا في مكان يبحثون عن مكان آخر بحسب التوجيهات التي تأتي لهم من دول معينة تعمل ضد التحالف في اليمن .

وأشار البيان الإماراتي إلى أن الإخوان لا توجد لديهم رغبة حقيقة في تحرير اليمن من مليشيا الحوثي لذلك تجد جبهاتهم غير فعالة، ولكنهم يسعون الى ايجاد معارك جانبية مرة في عدن ومرة في سقطرى وهكذا لتشتيت الانتباه عن الهدف الرئيسي.
وقد استغل الإخوان الشرعية وذلك لتنفيذ اجندة لا علاقة لها باليمن اطلاقاً ولكن لتحقيق مكاسب لصالح التنظيم الدولي للاخوان ودول اقليمية تدعمهم .

من جهة أخرى أشار البيان إلى أن كل الجبهات التي تشرف عليها الامارات حققت انتصارات واسعة ابتداءً من تحرير عدن وصولاً الى مشارف الحديدة .

وقد أثبتت الامارات جدية كبري وحقيقية في مكافحة الإرهاب في وقت تساهل فيه الإخوان علي هذه الجماعات ومكونها في معظم المحافظات اليمنية

وأشار البيان ختاما إلى أن الحكومة منذ تحرير عدن لم تقم بواجبها تجاه ابناء عدن وتحملت الامارات مسؤولية اعادة الخدمات وتطبيع الحياة وانعكس ذلك على سير الحياة في المدي

قالت الامارات عبر بيان لوزارة الخارجية إنه لا أطماع لها في اليمن لا من قريب ولا من بعيد وأكدت الامارات أنها دولة فاعلة في التحالف العربي وبصماتها واضحة في كل المسارات سواء العسكري أو تأمين المحافظات المحررة وتطبيع الحياة فيها، مذكرة أنها قدمت جهودا كبيرة في سبيل مساعدة المواطنين في المحافظات المحررة بما فها جزيرة سقطرى الذي تخلى عنها الجميع في أصعب الأوقات وحضرت الامارات وكانت خير سند للمواطنين هناك .

وقال بيان وزارة الخارجية الإماراتية إنه ومثل ما تتواجد القوات الاماراتية في مأرب والساحل الغربي وعدن والمكلا لحفظ الامن فإن تواجدها في الجزيرة ايضاَ ضروري للحفاظ على امن الجزيرة في ظل مطامع بعض الدول والجماعات بالسيطرة عليها وذلك ضمن مشاركة دولة الامارات في التحالف وتحت اشراف المملكة العربية السعودية .

وأشار البيان الي أن الحديث عن السيادة في الوقت الحالي هو نوع من الابتزاز السياسي الرخيص لأن اليمن تحت الفصل السابع، والتحالف العربي يتواجد في كل محافظاتها لتأمينها في ظل سيطرة مليشيا الحوثي على مقدرات الدولة .

وذكر البلاغ أنها ليست المرة الاولى التي يهاجم الإخوان دور الامارات، فهم هاجموها في عدن وفشلوا وفي الساحل الغربي وفشلوا وفي تعز وفشلوا وكلما فشلوا في مكان يبحثون عن مكان آخر بحسب التوجيهات التي تأتي لهم من دول معينة تعمل ضد التحالف في اليمن .

وأشار البيان الإماراتي إلى أن الإخوان لا توجد لديهم رغبة حقيقة في تحرير اليمن من مليشيا الحوثي لذلك تجد جبهاتهم غير فعالة، ولكنهم يسعون الى ايجاد معارك جانبية مرة في عدن ومرة في سقطرى وهكذا لتشتيت الانتباه عن الهدف الرئيسي.
وقد استغل الإخوان الشرعية وذلك لتنفيذ اجندة لا علاقة لها باليمن اطلاقاً ولكن لتحقيق مكاسب لصالح التنظيم الدولي للاخوان ودول اقليمية تدعمهم .

من جهة أخرى أشار البيان إلى أن كل الجبهات التي تشرف عليها الامارات حققت انتصارات واسعة ابتداءً من تحرير عدن وصولاً الى مشارف الحديدة .

وقد أثبتت الامارات جدية كبري وحقيقية في مكافحة الإرهاب في وقت تساهل فيه الإخوان علي هذه الجماعات ومكونها في معظم المحافظات اليمنية

وأشار البيان ختاما إلى أن الحكومة منذ تحرير عدن لم تقم بواجبها تجاه ابناء عدن وتحملت الامارات مسؤولية اعادة الخدمات وتطبيع الحياة وانعكس ذلك على سير الحياة في المدي

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا