انقطاعات للكهرباء ببعض المدن في الشرق :|: القبض على26 مهاجرا غير شرعي بتونس :|: شركة BP : بيع الغاز الموريتاني في أفق 2021 :|: لقاء تشاوري حول نقص الامطار في مجالي الزراعة والتنمية :|: مساهمة في تحرير مناط مفهوم الولاء السياسي / الخليل ولد الطيب :|: لماذا يراقب فيسبوك حسابات مستخدميه ؟ :|: هل يتخلى الاقتصاد العالمي عن التعامل بالدولار؟ :|: رئيس الجزائر يوافق على فتح المعبر الحدودي مع موريتانيا :|: مصدر: "موريتانيا والسنيغال اتفقتا على تقاسم الغاز بالتساوي" :|: الحزب الحاكم يصدر بيانا حول "عيد الوحدة الافريقية " :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
"صداع الشاي" تحدي اليوم الأول من رمضان في موريتانيا
3 مزايا جديدة من "غوغل" بمناسبة شهر رمضان
 
 
 
 

تراجع مفاجئ لأسعار النفط العالمية

الثلاثاء 8 أيار (مايو) 2018


سجل تراجع مفاجئ لأسعار النفط العالمية على خلفية ترقب كلمة "ترمب" وموقفه من الاتفاق الننوي مع إيران مساء اليوم.

وكانت أسعار النفط ارتفعت الاثنين لليوم الرابع على التوالي مسجلة أعلى مستوياتها منذ أواخر 2014 بدعم من مشاكل جديدة تواجهة شركة بي.دي.في.اس.ايه الفنزويلية واحتمال أن تعيد الولايات المتحدة فرض عقوبات على إيران.

وإذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق الذي حد من أنشطة طهران النووية فقد تتأثر صادرات إيران من الخام، الأمر الذي يزيد من شح المعروض في سوق النفط الذي بدأ يعود للتوازن بعد سنوات من التخمة.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 63 سنتا، أو ما يعادل 0.9 بالمئة، إلى 70.10 دولار للبرميل بحلول الساعة 0024 بتوقيت غرينتش. ونزل في مرحلة من المراحل دون 70 دولارا بعد تجاوز في الجلسة السابقة ذلك المستوى للمرة الأولى منذ نوفمبر 2014.

وهبط خام القياس العالمي برنت 53 سنتا، أو ما يعادل 0.7بالمئة، إلى 75.64 دولار للبرميل، وذلك بعد أن قفز 1.7 في المئة في تسوية العقود الآجلة ليصل إلى 76.17 دولار للبرميل في الجلسة السابقة.

وقال ترامب أمس الاثنين إنه سيعلن قراره بشأن البقاء في الاتفاق النووي أو فرض عقوبات على طهران الساعة 1800 بتوقيت غرينتش اليوم الثلاثاء، أي قبل أربعة أيام من الموعد المتوقع.

وذكر محللون في (باركليز ريسيرتش) أن من المرجح إما أن يعلن ترامب أنه لن يجدد تعليق العقوبات، مما يؤدي إلى "انخفاض كبير" في مبيعات النفط الإيرانية خلال ستة أشهر، أو يؤكد مرة أخرى معارضته للاتفاق النووي.

وقالوا "بغض النظر عن ذلك ستظل سياسته الخارجية تثير التوتر في مركز تصدير النفط الرئيسي وبالتالي فإنها تدعم الأسعار".

وإذا أعاد ترامب العمل بالعقوبات الأميركية الرئيسية، فسيتعين عليه بموجب القانون الأميركي الانتظار ما لا يقل عن 180 يوما قبل فرض أبعد إجراءاتها من حيث مدى التأثير، وهو استهداف بنوك الدول التي لا تلتزم بخفض مشترياتها من النفط الإيراني بشدة.

وقال محللون في (آر.بي.سي كابيتال ماركتس) إن صادرات إيران قد تنخفض بواقع 200 ألف إلى 300 ألف برميل نتيجة لذلك. بيد أن مسؤولين إيرانيين قالوا إن صناعة بلادهم النفطية ستواصل التطور حتى إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا