مظاهرة مرتقبة للمعارضة للمطالبة بشفافية الرئاسيات :|: انطلاق أعمال حوارحول الجهة بنواكشوط :|: دراسة تكشف عجائب ما يفعله الصيام في الجسم! :|: الشعب يطلق يمين السيادة /عبدالله يعقوب حرمة الله :|: رَبح بيع صهيب …كلمة في حق برلمانيين ضحو بأعراضهم دفاعا عن الوطن ومكتسباته :|: وزيرالخارجية يغادرإلى لبنان للتحضيرللقمة العربية الاقتصادية :|: احتمال منح رخصة الجيل الرابع لاحدي الشركات العاملة وطنيا :|: "تيار الوفاق الوطني"يثمن موقف الرئيس الخاص باحترام الدستور :|: تعزيز الإستقلال الذاتي عن طريق الأمن الطاقوي : هدف استراتيجي يتحقق :|: بعد ترشح ابنة ترامب.. ما هو البنك الدولي ومن يختار رئيسه؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
 
 
 
 

اختتام ورشة حول الصحة الحيوانية بدول الساجل

السبت 5 أيار (مايو) 2018


اختتمت مساء أمس نواكشوط، أشغال الاجتماع السادس الذي نظمته وزارة البيطرة بالتعاون مع البنك الدولي لدعم تنفيذ مكونة الصحة الحيوانية في الدول الأعضاء في المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل ".praps"

وأكد المستشار الفني لوزيرة البيطرة المكلف بالصحة الحيوانية الدكتور جارا إدريسا، منسق المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي بالساحل في موريتانيا نبه فيهاعلى أهمية التوصيات التي توصل إليها المشاركون في هذا الاجتماع الذي دام خمسة أيام؛ مما مكن الدول المشاركة من إعداد خارطة طريق للبرامج المزمع القيام بها في المراحل القادمة للمشروع وما تم تحقيقه في مجال تنفيذ البنى التحتية البيطرية في إطار تنفيذ بعض مكونات المشروع ووفق المسطرة والمدة الزمنية المحددة لها.

وأضاف أن العمل متواصل بدون توقف من أجل تنفيذ محكم لمختلف هذه المكونات، ولا سيما مكونة الصحة الحيوانية التي تحتل المرتبة الأولى في مكونات المشروع بالنظر إلى تقاسم كل الدول الأعضاء لإشكالية الصحة الحيوانية، مبرزا أن نجاحات كبيرة تم تحقيقها في مجال حملات تحصين المواشي ضد طاعون المجترات الصغيرة، وذات الرئة الجنب الساري في الأبقار، بفضل جهود المصالح البيطرية المعنية بدعم من المشروع في بلادنا .

أما البروفوسير عمار فاروق إدريسا، المنسق الجهوي للمشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل فقد ثمن روح العطاء التي سادت نقاشات ومداولات المشاركين؛ الشيء الذي مكن من إصدار توصيات هامة تخدم العمل المستقبلي للقائمين على المشروع في مختلف الدول الأعضاء، شاكرا موريتانيا لما وفرته من ظروف راحة للمشاركين طيلة أيام الاجتماع.

وقال إن العمل يتطلب المزيد من التضحية ليتمكن المنمُّون في الدول المعنية من جني الثمار هذا المشروع، وهو ما يشكل الشغل الشاغل للمنسقية الجهوية للمشروع وتعمل من أجل تحقيقه.

ونوه ليلين بييش، خبير الصحة الحيوانية لدى البنك الدولي، المكلف بالمشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل بتقبل كل المشاركين للانتقادات الموضوعية الذاتية؛ مما مكن من تسليط الضوء على كل العراقيل والنواقص التي تعترض تنفيذ مكونة الصحة الحيوانية في الدول الأعضاء.

وقد خلص المشاركون في الاجتماع إلى جملة من التوصيات تتعلق أساسا بضرورة تقاسم التجارب والمنهجيات المتبعة حول تنفيذ هذه المكونة وبضرورة تحصين أكبر عدد ممكن من الحيوانات، وتأمين الموارد المالية الخاصة باقتناء اللقاحات حتى ما بعد المشروع وبتسريع وتيرة البنى التحتية البيطرية في الدول المعنية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا