وزيرة التجهيز :" موريتانيا بصدد شراء طائرتين قريبا " :|: ردود الناطق الرسمي باسم الحكومة على أسئلة الصحفيين :|: رسالة من تحت القبور / سيدي محمد ولد ابه :|: مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات حكومية "بيان" :|: البرلمان يناقش ميزانية وزارة الشؤون الاسلامية :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في مينائي انواكشوط وانواذيبو :|: وزيرالخارجية يزور دولة الامارات العربية المتحدة :|: هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب :|: موريتانيا : تسجيل انخفاض في نسبة التضخم شهر اكتوبر :|: اجتماع مجلس الوزراء ... وترقب لتعيينات كثيرة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد محمد لوليد يكتب: مركز تكوين العلماء التسييس والتمويل
العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر
ظاهرة الزواج السري في موريتانيا .. الأسباب والمخاطر
استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
تبييض الأسنان بالفحم.. مفيد أم ضار؟
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
 
 
 
 

اختتام ورشة حول الصحة الحيوانية بدول الساجل

السبت 5 أيار (مايو) 2018


اختتمت مساء أمس نواكشوط، أشغال الاجتماع السادس الذي نظمته وزارة البيطرة بالتعاون مع البنك الدولي لدعم تنفيذ مكونة الصحة الحيوانية في الدول الأعضاء في المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل ".praps"

وأكد المستشار الفني لوزيرة البيطرة المكلف بالصحة الحيوانية الدكتور جارا إدريسا، منسق المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي بالساحل في موريتانيا نبه فيهاعلى أهمية التوصيات التي توصل إليها المشاركون في هذا الاجتماع الذي دام خمسة أيام؛ مما مكن الدول المشاركة من إعداد خارطة طريق للبرامج المزمع القيام بها في المراحل القادمة للمشروع وما تم تحقيقه في مجال تنفيذ البنى التحتية البيطرية في إطار تنفيذ بعض مكونات المشروع ووفق المسطرة والمدة الزمنية المحددة لها.

وأضاف أن العمل متواصل بدون توقف من أجل تنفيذ محكم لمختلف هذه المكونات، ولا سيما مكونة الصحة الحيوانية التي تحتل المرتبة الأولى في مكونات المشروع بالنظر إلى تقاسم كل الدول الأعضاء لإشكالية الصحة الحيوانية، مبرزا أن نجاحات كبيرة تم تحقيقها في مجال حملات تحصين المواشي ضد طاعون المجترات الصغيرة، وذات الرئة الجنب الساري في الأبقار، بفضل جهود المصالح البيطرية المعنية بدعم من المشروع في بلادنا .

أما البروفوسير عمار فاروق إدريسا، المنسق الجهوي للمشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل فقد ثمن روح العطاء التي سادت نقاشات ومداولات المشاركين؛ الشيء الذي مكن من إصدار توصيات هامة تخدم العمل المستقبلي للقائمين على المشروع في مختلف الدول الأعضاء، شاكرا موريتانيا لما وفرته من ظروف راحة للمشاركين طيلة أيام الاجتماع.

وقال إن العمل يتطلب المزيد من التضحية ليتمكن المنمُّون في الدول المعنية من جني الثمار هذا المشروع، وهو ما يشكل الشغل الشاغل للمنسقية الجهوية للمشروع وتعمل من أجل تحقيقه.

ونوه ليلين بييش، خبير الصحة الحيوانية لدى البنك الدولي، المكلف بالمشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل بتقبل كل المشاركين للانتقادات الموضوعية الذاتية؛ مما مكن من تسليط الضوء على كل العراقيل والنواقص التي تعترض تنفيذ مكونة الصحة الحيوانية في الدول الأعضاء.

وقد خلص المشاركون في الاجتماع إلى جملة من التوصيات تتعلق أساسا بضرورة تقاسم التجارب والمنهجيات المتبعة حول تنفيذ هذه المكونة وبضرورة تحصين أكبر عدد ممكن من الحيوانات، وتأمين الموارد المالية الخاصة باقتناء اللقاحات حتى ما بعد المشروع وبتسريع وتيرة البنى التحتية البيطرية في الدول المعنية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا