مظاهرة مرتقبة للمعارضة للمطالبة بشفافية الرئاسيات :|: انطلاق أعمال حوارحول الجهة بنواكشوط :|: دراسة تكشف عجائب ما يفعله الصيام في الجسم! :|: الشعب يطلق يمين السيادة /عبدالله يعقوب حرمة الله :|: رَبح بيع صهيب …كلمة في حق برلمانيين ضحو بأعراضهم دفاعا عن الوطن ومكتسباته :|: وزيرالخارجية يغادرإلى لبنان للتحضيرللقمة العربية الاقتصادية :|: احتمال منح رخصة الجيل الرابع لاحدي الشركات العاملة وطنيا :|: "تيار الوفاق الوطني"يثمن موقف الرئيس الخاص باحترام الدستور :|: تعزيز الإستقلال الذاتي عن طريق الأمن الطاقوي : هدف استراتيجي يتحقق :|: بعد ترشح ابنة ترامب.. ما هو البنك الدولي ومن يختار رئيسه؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
 
 
 
 

مفكر إماراتى يدعو لإطلاق مشروع تنوير عربى لمجابهة الأفكار الظلامية

الأربعاء 2 أيار (مايو) 2018


دعا المفكر الإماراتى على محمد الشرفاء الحمادى، لإطلاق مشروع "تنوير عربى" لمجابهة الأفكار الظلامية، ولتعريف العالم كله برسائل ومقاصد الإسلام، التى تدعو للحرية والعدل والسلام.

تأتى الدعوة بعد أيام قليلة من دعوات حذف آيات من القرآن الكريم، الصادرة من المدير السابق لمجلة "شارلى إيبدو" الفرنسية، ووقع عليها 250 من كبار الشخصيات الفرنسية، بينهم الرئيس الفرنسى الأسبق نيكولاس ساركوزى، ورئيس الوزراء السابق إيمانويل فالس، والمغنى الشهير شارل أزنافور، وأكثر من 30 إماما.

وقال على الشرفاء فى تصريحات لـ"اليوم السابع" التنوير سينقذ العرب من ظلام العقل وارتهانه لأفكار شريرة، وإسرائيليات غرست فى العقل العربى خرافات وبذرت فيهم الفتن وشجعتهم على قتل بعضهم بعض باسم الإسلام".

كما دعا المثقفين العرب لترجمة آيات القرآنية ورسالة الإسلام التى تدعو للحرية والعدل وحقوق الإنسان والسلام لكل البشر بخطاب المحبة، وليس بخطاب الكراهية التى افرزته نفوس مريضة تكره الحياة وتحارب السلام ترى على وجوههم الكالحة لعنة الله وغضبه، مشيرا إلى أن تكون الترجمة بلغات مختلفة ليعلم العالم أجمع حقيقة الإسلام، بدلا من الصورة التى نشرتها عنه الجماعات الإرهابية المتطرفة التى ليس وراءها إلى سفك الدماء باسم الإسلام.

وأوضح أنه بدأ فى ترجمة كتاب "المسلمون بين الخطاب الدينى والخطاب الإلهى" للغات الإنجليزية والفرنسية لتعريف الناس برسالة الإسلام الداعية للحرية والعدل والسلام".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا