الدولاريصعد لأعلى مستوى في أسبوعين :|: في خطابه بمناسبة الاستقلال رئيس الجمهورية يعدد انجازات فترة حكمه :|: وصول رئيس الجمهورية إلى مدينة النعمة :|: وضع اللمسات الأخيرة قبل الاستعراض العسكري غدا بالنعمة :|: 28 نوفمبر 2018 : حين يحلو الحديث عن موريتانيا الجديدة.. :|: رفض زيارة نواب من المعارضة لبيرام في السجن :|: ولي العهد السعودي يزورموريتانيا 02 دجمبر المقبل :|: النسب المئوية لانفاق دوواين الوزارات سنة 2018 :|: رحلة " للموريتانية للطيران "إلى النعمة لنقل الوفود الرسمية :|: السفيرالسعودي يجتمع بالوزير الأول قبل زيارة ولي العهد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مصدر: الرئيس يأمربغلق كل أماكن القمار في البلاد
لائحة بأسماء الوزراء الأول بموريتانيا
وزارة الخارجية : تعيين سفراء في بعض الدول
صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
الطاقات المتجددة.. التجربة الموريتانية في الميزان الإفريقي / محمد ولد محمد عالي
تحويلات للسفراء الموريتانيين في 3دول
عاجل : الرئاسة تعلن التشكيلة الوزارية الجديدة
 
 
 
 

الحزب الحاكم UPR : يبدأ تنصيب وحداته مساء اليوم

الأربعاء 2 أيار (مايو) 2018


يستعد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية UPR الحاكم في موريتانيا، مساء اليوم الأربعاء، لتنصيب وحداته القاعدية على مدى 15 يوماً، في عملية معقدة سترسم ملامح خارطة القوة داخل الحزب الأكبر في البلاد، ولكنها في المقابل ستعيد إلى الواجهة الصراعات في الحزب الأكثر تناقضاً وتعقيداً.

تأتي عملية تنصيب الوحدات القاعدية بعد أن أجرت اللجان المكلفة بعملية التنصيب تكوينا الأحد الماضي، ختم عملية الانتساب التي أسفرت عن تسجيل ما يزيد على مليون منتسب للحزب، وهو رقم قياسي غير مسبوق في البلاد.

التوقعات المبنية على حجم عدد المنتسبين تشير إلى أن الحزب سينصب ما يزيد على عشرين ألف وحدة قاعدية، تضم كل وحدة خمسين منتسباً.

لكن قرار الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي يفرض حضور جميع هؤلاء الخمسين سيقلص من عدد الوحدات بشكل كبير، وفق العديد من المؤشرات، من أبرزها عدم استعداد نسبة كبيرة من المنتسبين للتنقل نحو وحداتهم القاعدية للتصويت، إذ أن أغلب هؤلاء المنتسبين استفاد من التسجيل عن بعد للانتساب في قوائم الحزب.

ولكن الحزب الحاكم يراهن على تنصيب هذه الوحدات تطبيقا لترتيبات المادة السادسة من نظامه الأساسي، والمادة السابعة من نظامه الداخلي، من أجل تحيين قوائم المنخرطين في صفوفه لتجديد مختلف هيئاته القاعدية والقيادية.

وهي العملية التي تأتي بعد حملة انتساب احتفى بها الحزب، ووصفها رئيسه سيدي محمد ولد محم بأنها « حطمت الأرقام القياسية »، إذ أسفرت عن انتساب 1.116.197 منتسب، وهو ما قال ولد محم إنه « يحدث لأول مرة في تاريخ البلاد ».

ولكن ولد محم الذي يدرك جيداً حجم التحديات، دعا جميع الأطراف داخل الحزب إلى التوافق قبل اللجوء إلى الحسم الانتخابي والسعي نحو معرفة « من حصل على الأغلبية بطريقة لا تقصي الطرف الآخر داخل الحزب »، حسب تعبيره.

في المقابل، يبدو واضحاً أن الحزب الحاكم قد حسم أمره بعد أن هيأ الأجواء العامة لتنصيب الوحدات القاعدية، وهي العملية التي لا شك ستثير الكثير من الخلافات والمشاكل داخل المجتمعات في الريف وعلى مستوى القبائل، خلافات تؤثر بشكل كبير على الجو العام داخل الحزب نفسه.

مصدر من داخل الحزب أكد أن عملية التنصيب ستبدأ مساء اليوم، ولكنه ستستمر على مدى خمسة عشر يوماً، ولكن المصدر تحدث عن « لجان مختصة تشرف على العملية، مهمتها الحرص على الشفافية وتطبيق القوانين الداخلية للحزب ».

صحراء ميديا بتصرف

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا