UPR يحسم نواب دوائرالخارج الأربعة لصالحه :|: القضاء على السمنة بعد عملية خداع الدماغ ّ!! :|: رئيس الجمهورية يعود الى العاصمة انواكشوط :|: تدشين المرحلة 1 من مشروع محطة لتحلية ماء البحر بنواذيبو :|: تدشين أول سفينة للصيد السطحي صنعت في موريتانيا :|: بدء الاقتراع على مرشحي نواب الخارج :|: رئيس الجمهورية يجتمع بالمجلس الأعلى في منطقة انواكشوط الحرة :|: قرارات هامة في القمة الاقتصادية العربية ببيروت :|: مركزالمشورة للدراسات ينظم ندوة حول المالية الاسلامية :|: رئيس الجمهوية يصل انواذيبو قادما من بيروت :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
BCM يقيل 10 من موظفيه
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
خلافات المعارضة تتصاعد حول اقتراح مرشح رئاسي موحد لها
 
 
 
 

إزالة "النيش"تحرم الكثير من سكان العاصمة من الكهرباء

الأحد 29 نيسان (أبريل) 2018


ليست محدودية الدخل أو تأمين المستلزمات المعيشية الأساسية ما يشغل محدودي الدخل بموريتانيا فحسب. أخيراً، بات هؤلاء في مواجهة مشكلة أخرى، وهي غياب الكهرباء بعد إزالة الأسلاك الكهربائية، وإن كانت تسبب خطراً على حياة المواطنين

تسبّب عزل الكهرباء عن الأحياء الشعبيّة في العاصمة الموريتانية نواكشوط في أزمة لدى السكان سواء من محدودي الدخل أو الفقراء. ويطالب هؤلاء الجهات الرسمية بإنهاء الأزمة ودفع شركة الكهرباء للعدول عن قرارها.

وتكثر الأسلاك الكهربائية في معظم الأحياء الشعبية في نواكشوط، ما يؤدي إلى مخاطر كبيرة على حياة المواطنين. لكن الحاجة الماسة تجعل من الاستغناء عنها أمراً مستحيلاً، ما دفع الحكومة، ممثلة بالشركة الوطنية للكهرباء، إلى التغاضي عن هذه الأسلاك التي تسمى شعبياً بـ"النيش" في وقت سابق.

في حي آنتن في مقاطعة توجنين، تُعاني المسنة "هاوا" خلال تنقلها في مسكنها المتواضع، وخلال ذهابها إلى الدكان الواقع على بعد نصف كيلومتر لشراء ما تحتاجه، مستعينة بضوء قنديل زجاجي استعارته من جارتها للاهتداء بضوئه، مطلقة كلمات تعبر عن مستوى من الغضب بين سكان الأحياء الشعبية من شركة الكهرباء التي قررت إزالة الأسلاك من تلك الأحياء فجأة، ومن دون سابق إنذار.

وتقول هاوا لـ"العربي الجديد"، إن الأسلاك الكهربائية في الأحياء العشوائية في نواكشوط لا غنى عنها، في ظل عجز شركة الكهرباء عن تغطية كافة مناطق العاصمة بأعمدة الكهرباء، خصوصاً أماكن تواجد الفقراء، علماً أن الأفضلية في موريتانيا هي لميسوري الحال وأصحاب الوظائف السامية والنفوذ الكبير.

ويرى محمد فال، أحد سكان حي اسبيخه، شرق نواكشوط، أن "النيش" للعشوائيات. ولا يخلو أي كوخ أو خيمة من وجود أسلاك لتوفير خدمة كهرباء مدفوعة الثمن لسماسرة مرتبطين بشركة الكهرباء ,

من جهته، يقول الشيخ ولد محمد المختار إن الأسلاك الكهربائية المنتشرة في أحياء الصفيح في نواكشوط، عادة ما تؤدي إلى حالات وفاة ونفوق الماشية، بسبب الإهمال والفوضى سواء من المواطنين أو الجهات الرسمية، التي لم تضع خطة لمواجهة خطر أسلاك الكهرباء والحد من خطرها.

ويقول لـ"العربي الجديد"، إن سكان الأحياء الشعبية يطالبون الشركة بإعادة الكهرباء، ويضغطون على موفري "النيش" للتعامل مع الشركة والتفاهم مع القائمين عليها من أجل عودة الكهرباء.

إلى ذلك، يقول مصدر في شركة الكهرباء لـ"العربي الجديد"، إن إزالة "النيش" قرار إداري لا يستهدف السكان، وإنما يسعى إلى توفير تغطية شرعية ملائمة لكافة السكان. يضيف أن العمل جار على توفير الأعمدة الكهربائية في كافة الأحياء الشعبية، وتسهيل أسعار الاشتراك في الكهرباء، مشيراً إلى أن الأمر يتطلب بعض الوقت ليشمل كافة المواطنين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا