شركة Shell تدخل سوق النفط الموريتاني :|: 8 أشياء تتسبب في حوادث خطيرة للأطفال في المنزل :|: تساقط كميات من الأمطارعلى ولاية الحوض الشرقي :|: شركة معدنية تعلن حصولها على تمويل لمشروع تيجيريت :|: نقابات الأطباء تقرر انهاء اضرايها بشكل نهائي :|: أكثر من 5الآف تلميذ يخوضون الدورة التكميلية للباكلوريا :|: في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !! :|: عن شركات التسويق الهرمي / محمد يسلم ولد محمد فال :|: عاجل : صدور نتائح مسابقة 20 قاضيا بموريتانيا "المؤهلين" :|: CENI تبقى على من سجلوا عن بعد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
 
 
 
 

خبير اقتصادي عالمي: سحب تركيا لذهبها من الولايات المتحدة خطوة نحو التعددية المالية العالمية

الثلاثاء 24 نيسان (أبريل) 2018


رأى الخبير الاقتصادي العالمي، كلاوديو غراس، المستشار لدى معهد لودويغ فون ميزس، أن إقدام تركيا على سحب احتياطها من الذهب من نظام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، علامة على العودة الوشيكة إلى التعددية المالية العالمية، وإشارة إلى الابتعاد عن عالم أحادي القطب والعودة إلى عالم متعدد الأقطاب مرة أخرى.

وكان البنك المركزي التركي سحب كامل احتياطيات الذهب المقدرة بنحو 28.7 أطنان من المعدن الأصفر النفيس من الولايات المتحدة. كما قامت البنوك التركية الخاصة أيضا بسحب احتياطياتها من الذهب، وذلك استجابة لدعوة من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للتخلص من ضغط سعر العملات واستخدام الذهب ضد الدولار.

وقال غراس في مقابلة مع وكالة سبوتنيك، إن هناك عدة أسباب وارء القرار التركي، أهمها أن فتح الله غولن الذي يدعم ما يوصف بالدولة العميقة في تركيا، ما يزال يعيش في الولايات المتحدة، ولذلك فإن أردوغان لم يعد يثق في الأمريكيين.

وأضاف أن الرئيس التركي يفهم أن الذهب هو المال، وخاصة بالنظر إلى وضع الذهب في العالم الإسلامي ووضعه التاريخي. لذلك، فعن طريق إعادة احتياطي الذهب، يريد أردوغان أن يظهر أنه لم يعد يعتمد على الولايات المتحدة كشريك بعد الآن.

وحول تأثير الإجراء التركي على الوضع المالي في الولايات المتحدة، لا سيما بعد إعلان الصين الأسبوع الماضي عن بدء شراء النفط باليوان، قال غراس إن الصينيين بدؤوا في التجارة بالعملة الوطنية المدعومة بالذهب، ويخططون للتداول مع دول البريكس على أساس الذهب. وهذا يظهر أن الذهب أصبح جزءًا من النظام مرة أخرى، وأن الشرق يحاول تنويع مخاطره بتغطية العملة بالذهب.

وتوقع الخبير الاقتصادي أن تحذو دول أخرى حذو تركيا في سحب احتياطياتها من الذهب من الولايات المتحدة، وهو ما أقدمت عليه ألمانيا وهولندا والمجر، وهو ما يبين أن دول العالم تتفهم أن من الحكمة الاحتفاظ باحتياطاتها في بلدانها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا