خبير اقتصادي عالمي: سحب تركيا لذهبها من الولايات المتحدة خطوة نحو التعددية المالية العالمية :|: دراسة: القبيحون يربحون أموالا أكثر من الجذابين !! :|: لجنة اصلاح UPR تطالب بالشفافية في تنصيب الوحدات :|: المنتدى يستنكر "اقصاءه من تشكيلة "CENI :|: موريتانيا الجديدة / محمدي ولد الناتي :|: كندا: 9 قتلى و16 مصابا في عملية دهس بسيارة :|: رئيس الجمهورية يحضر اجتماعا في قصر المؤتمرات لUPR :|: وفاة شخصين في حادث سير بالحوض الغربي :|: وزير المالية يشارك في اجتماع لتحالف الساحل :|: أوبك" ترد على اتهامات ترامب وتوضح له سبب ارتفاع أسعار النفط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سُوءُ خَاتِمَة "القَرِيحَة"../ القاضي أحمد ولد المصطفى
صناعة التألق (11) / محمد الشيخ ولد سيدي محمد
حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
 
 
 
 

الناطق الرسمي باسم الحكومة ينفي أي اتصال رسمي بالمنتدى

الجمعة 13 نيسان (أبريل) 2018


قال وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد الامين ولد الشيخ إن الحكومة كما قد صرح بذلك سابقا لم تقم حتى الأن باي اتصال مع المنتدى لا بشأن الانتخابات ولا الحوار السياسي. واذا كان المنتدى يقول إن هناك اتصالات مع الحكومة فذلك شأنه.

وفي رده على سؤال حول موقف الحكومة من النداء الذى وجهه رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية ااحمد ولد داداه للمنظمات الدولية والدول الصديقة لمساعدة البلد فيما وصفه"بسنة شهباء"،أكد الوزير أن الحكومة ترى في هذا الوصف مبالغة.

وأضاف الناطق الرسمي باسم الحكومة:"ان هذه السنة إن كانت شهباء ام خضراء ام حمراء ، فان الجميع في موريتانيا يعلم لون هذه السنة والواقع الذي يعيش"، مشيرا الى ان "هذه السنة شهدت شحا في الامطار له تأثيرات والحكومة اخذت وتأخذ التدابير اللازمة لمواجهة هذه التاثيرات والشركاء الدوليون وغيرهم يتعاونون مع موريتانيا دائما من خلال المشاريع وفي اي ظرف طارئ وهم مرحب بهم لكن ليست هناك صرخة استغاثة ولاسنة شهباء".

وقال ان هذه "ليست أول سنة يقع فيها شح في الأمطار بموريتانيا بل ان هناك نزول للبركة والناس بخير وحتى المنتدى والمعارضة بخير و لا داعي لاشاعة المشاهد الدرامية والمأساوية ومع ذلك نحن نتطلع للافضل وسنعيش عما قريب ان شاء الله في بحبوحة من العيش والرفاهية" .

وبخصوص سؤال حول حملة انتساب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ، بين الوزير أن "من ينظر إلى الوضع الحالي ويعمق النظر في الواقع لايستغرب وصول نسبة الانتساب إلى الرقم الذى وصلت إليه لعدة أمور أولها ان البالغين سن التصويت في البلاد تقارب مليونين وخمس مائة ألف، والثاني ان هذه الانتخابات الجامعة بين جميع انواع الاستقطاب الداخلي والحضري تعتبر انتخابات محلية لان الناس تريد ان تحصل فيها على وظائف محلية حتى من اصغر وظيفة الى اكبرها" .

واضاف ان هناك من يريد ان يرأس وحدة وينافس من اجل ذلك والبعض الاخر ينافس من اجل ان يرأس مركزا او فرعا او قسما أو يصبح مندوبا يصوت على هيئات الحزب وحتى ان هناك من ينافس لرئاسة الحزب، مشيرا الى ان البلد مقبل على انتخابات والكل يريد ان يتموقع ويظهر قوته ويستقطب انصاره من جديد.

وبين ان هناك عامل آخر لوصول عدد المنتسبين إلى ما وصل إليه وهو ان الحزب في خطته الاصلاحية الجديدة كل شيئ سيكون عبر الانتخاب الشفاف وهو ما يبعث الأمل لدى الناس لان الشخص اذا كان يخشى من عدم النزاهة او الشفافية قد يخلد الى الراحة ولاينشط للانتساب وما الى ذلك .

و في رده على سؤال حول "عائدات عملية الانتساب والتي قيل إتها تجاوزت 200 مليون أوقية في وقت قد يكون المواطن احوج فيه لهذه العائدات بدل جبايتها منه" أوضح الوزير ان "الشخص ما دام يقف في الطوابير ويدفع 200 اوقية، فان هذا ليس مثل الجباية وليس مثل العشور او المكوس التي توضع على الناس وانما هو انسان يريد ان ينتسب لحزب ويتموقع فيه فيدفع مبلغا رمزيا اذا قورن مع انتساب بعض الاحزاب الأخرى نجد أنه اقل منه بكثير فبعضهم لديه رسوم شهرية على منتسبيه ، كما ان التجار والمنتخبين في بعض الاحزاب الاخرى يضحون بمالديهم من مال وضروريات لكي ينخرطوا في الاحزاب وهذا ليس غريبا في دولة ديمقراطية تهتم بالاحزاب وتتطور فيها الحياة السياسية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا