البرلمان يدرس تسوية نهائية لميزانيتي 2016 و2017 :|: الوزيرالأول يجتمع بمدير تنفيذي من صندوق النقد الدولي :|: موريتانيا تشارك في أول لقاء بين وزاء خارجية افريقيا وأوروبا :|: الناس والبرد والإنفلونزا.. 3 خرافات ينبغي محوها للأبد :|: سفارة الأرز في إفريقيا الغربية :|: فتح الطريق بين انواكشوط وروصو بعد ازاحة شاحنة عملاقة :|: مخاوف تراجع الاقتصاد العالمي تهبط بأسعار النفط :|: UPR يحسم نواب دوائرالخارج الأربعة لصالحه :|: القضاء على السمنة بعد عملية خداع الدماغ ّ!! :|: رئيس الجمهورية يعود الى العاصمة انواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
BCM يقيل 10 من موظفيه
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
خلافات المعارضة تتصاعد حول اقتراح مرشح رئاسي موحد لها
 
 
 
 

كلمة وزير الخارجية لدعم تنظيم قمة ثقافية عربية

الخميس 12 نيسان (أبريل) 2018


أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدكتور إسلك ولد أحمد إزيد بيه اليوم الخميس خلال مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد بالرياض تحضيرا للقمة العربية ال 29 دعم موريتانيا قرار تنظيم قمة ثقافية عربية.

وقال الوزير خلال كلمة له بالمناسبة:

"بسم الله الرحمن الرحيم

صاحب المعالي عبد الله بن أحمد الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية

أصحاب المعالي والسمو

أيها المدعوون الكرام

أود بداية أن أتوجه بجزيل الشكر والامتنان لأخي صاحب المعالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين بالمملكة الأردنية الهاشمية على ما بذلته بلاده من جهد مشكور للدفع بقضايا الأمة، في ظرف بالغ الدقة والحساسية، ولتعزيز العمل العربي المشترك سعيا إلى تحقيق التطلعات المشروعة لشعوبنا. كما أود أن أشكر لأخي صاحب المعالي عبد الله بن أحمد الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية، ومن خلاله للمملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا، حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مهنئا على التنظيم الدقيق والإعداد المحكم لهذا اللقاء الهام الذي تتولى المملكة في ختامه حلقة جديدة من تاريخها المجيد في خدمة القضايا العربية.

كما أتقدم بالتعازي القلبية إلى صاحب المعالي عبد القادر مساهل، ومن خلاله إلى الحكومة والشعب الجزائريين، إثر تحطم الطائرة العسكرية يوم أمس مترحما على أرواح الشهداء.

أصحاب المعالي

أيها السيدات والسادة

على صعيد القضية الفلسطينية، قضيتنا الأولى، شهد موضوع القدس الشريف، فضلا عن الجهود اليومية للتهويد، تطورا خطيرا تمثل في قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى المدينة المقدسة بوصفها عاصمة لإسرائيل، وما انجر عنه من دخول عملية السلام في نفق مسدود. كما ارتكب الجيش الإسرائيلي مجزرة في غزة،خلفت قرابة 20 قتيلا وأكثر من 1400 جريح في صفوف المتظاهرين السلميين. وعلى صعيد آخر واجهت منظمة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين في الشرق الأدنى مصاعب جمة بفعل تقليص التمويلات، مما مثل تهديدا جديا لحياة ما يقارب خمسة ملايين من البشر يعتمدون اعتمادا شبه كلي على ما تقدمه هذه الهيئة الأممية من خدمات.

أصحاب المعالي

أيها السيدات والسادة

تتعرض المملكة العربية السعودية لاعتداءات غاشمة متكررة تستهدف أمنها واستقرارها، وقد دأبت بلادنا على التنديد بهذا العمل الإجرامي، ونحن

أصحاب المعالي

أيها السيدات والسادة

تدعم موريتانيا قرار تنظيم قمة ثقافية عربية، وقد حاولت بلادنا إضفاء مسحة ثقافية على قمة نواكشوط تحضيرا وتشجيعا لهذه القمة. ونحن على يقين أنه يمكن بالثقافة تحيق ما لا تحققه الدبلوماسية والسياسة في عالمنا العربي.

في الختام أجدد لجمعكم الموقر التحية والتقدير، وأتمنى لأعمال قمتنا النجاح، وأشكركم، والسلام عليكم ورحمة الله".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا