الشرطة تغلق مركزتكوين العلماء تنفيذا لأوامررسمية :|: اجتماع بين الرئيس ووزيره الأول ولد حدمين :|: تنظيم دورة ل50 صحفيا في مجال محاربة التطرف :|: موريتانيا تنضم لاتفاقية التجارة الحرة الإفريقية الأوروبية :|: برميل النفط يقارب 81 دولارا أعلى مستوى منذ نوفمبر 2014 :|: تعيينات هامة في اذاعة موريتانيا :|: القضاء يأمر باعادة فرز جميع مكاتب بلدية الميناء :|: مواقع التواصل الاجتماعي كانت ساحة للمعركة الانتخابية في موريتانيا :|: حين يتحدث الواقع تخرس الأوهام ! / أحمد فال ولد أحمد :|: دراسة عالمية : نسبة الكسل في موريتانيا 41.3% :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

كلمة وزير الخارجية لدعم تنظيم قمة ثقافية عربية

الخميس 12 نيسان (أبريل) 2018


أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدكتور إسلك ولد أحمد إزيد بيه اليوم الخميس خلال مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد بالرياض تحضيرا للقمة العربية ال 29 دعم موريتانيا قرار تنظيم قمة ثقافية عربية.

وقال الوزير خلال كلمة له بالمناسبة:

"بسم الله الرحمن الرحيم

صاحب المعالي عبد الله بن أحمد الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية

أصحاب المعالي والسمو

أيها المدعوون الكرام

أود بداية أن أتوجه بجزيل الشكر والامتنان لأخي صاحب المعالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين بالمملكة الأردنية الهاشمية على ما بذلته بلاده من جهد مشكور للدفع بقضايا الأمة، في ظرف بالغ الدقة والحساسية، ولتعزيز العمل العربي المشترك سعيا إلى تحقيق التطلعات المشروعة لشعوبنا. كما أود أن أشكر لأخي صاحب المعالي عبد الله بن أحمد الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية، ومن خلاله للمملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا، حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مهنئا على التنظيم الدقيق والإعداد المحكم لهذا اللقاء الهام الذي تتولى المملكة في ختامه حلقة جديدة من تاريخها المجيد في خدمة القضايا العربية.

كما أتقدم بالتعازي القلبية إلى صاحب المعالي عبد القادر مساهل، ومن خلاله إلى الحكومة والشعب الجزائريين، إثر تحطم الطائرة العسكرية يوم أمس مترحما على أرواح الشهداء.

أصحاب المعالي

أيها السيدات والسادة

على صعيد القضية الفلسطينية، قضيتنا الأولى، شهد موضوع القدس الشريف، فضلا عن الجهود اليومية للتهويد، تطورا خطيرا تمثل في قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى المدينة المقدسة بوصفها عاصمة لإسرائيل، وما انجر عنه من دخول عملية السلام في نفق مسدود. كما ارتكب الجيش الإسرائيلي مجزرة في غزة،خلفت قرابة 20 قتيلا وأكثر من 1400 جريح في صفوف المتظاهرين السلميين. وعلى صعيد آخر واجهت منظمة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين في الشرق الأدنى مصاعب جمة بفعل تقليص التمويلات، مما مثل تهديدا جديا لحياة ما يقارب خمسة ملايين من البشر يعتمدون اعتمادا شبه كلي على ما تقدمه هذه الهيئة الأممية من خدمات.

أصحاب المعالي

أيها السيدات والسادة

تتعرض المملكة العربية السعودية لاعتداءات غاشمة متكررة تستهدف أمنها واستقرارها، وقد دأبت بلادنا على التنديد بهذا العمل الإجرامي، ونحن

أصحاب المعالي

أيها السيدات والسادة

تدعم موريتانيا قرار تنظيم قمة ثقافية عربية، وقد حاولت بلادنا إضفاء مسحة ثقافية على قمة نواكشوط تحضيرا وتشجيعا لهذه القمة. ونحن على يقين أنه يمكن بالثقافة تحيق ما لا تحققه الدبلوماسية والسياسة في عالمنا العربي.

في الختام أجدد لجمعكم الموقر التحية والتقدير، وأتمنى لأعمال قمتنا النجاح، وأشكركم، والسلام عليكم ورحمة الله".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا