محاضرة بعنوان :" فضل تلاوة القرآن في شهررمضان" :|: الدراما التلفزيونية.. وانعكاس مشاهدتها على أبنائنا /جميلة شحادة :|: دراسة: الغذاء الصحي وقاية لفقدان السمع :|: ندوة علمية حول ظاهرة التطرف والارهاب. :|: رؤية مستقبيلة للروبوتات الحية :|: UPR: يحدد موعد تنصيب فروعه وأقسام اتحادياته :|: انقطاعات للكهرباء ببعض المدن في الشرق :|: القبض على26 مهاجرا غير شرعي بتونس :|: شركة BP : بيع الغاز الموريتاني في أفق 2021 :|: لقاء تشاوري حول نقص الامطار في مجالي الزراعة والتنمية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
"صداع الشاي" تحدي اليوم الأول من رمضان في موريتانيا
3 مزايا جديدة من "غوغل" بمناسبة شهر رمضان
 
 
 
 

كلمة وزير الخارجية لدعم تنظيم قمة ثقافية عربية

الخميس 12 نيسان (أبريل) 2018


أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدكتور إسلك ولد أحمد إزيد بيه اليوم الخميس خلال مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد بالرياض تحضيرا للقمة العربية ال 29 دعم موريتانيا قرار تنظيم قمة ثقافية عربية.

وقال الوزير خلال كلمة له بالمناسبة:

"بسم الله الرحمن الرحيم

صاحب المعالي عبد الله بن أحمد الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية

أصحاب المعالي والسمو

أيها المدعوون الكرام

أود بداية أن أتوجه بجزيل الشكر والامتنان لأخي صاحب المعالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين بالمملكة الأردنية الهاشمية على ما بذلته بلاده من جهد مشكور للدفع بقضايا الأمة، في ظرف بالغ الدقة والحساسية، ولتعزيز العمل العربي المشترك سعيا إلى تحقيق التطلعات المشروعة لشعوبنا. كما أود أن أشكر لأخي صاحب المعالي عبد الله بن أحمد الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية، ومن خلاله للمملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا، حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مهنئا على التنظيم الدقيق والإعداد المحكم لهذا اللقاء الهام الذي تتولى المملكة في ختامه حلقة جديدة من تاريخها المجيد في خدمة القضايا العربية.

كما أتقدم بالتعازي القلبية إلى صاحب المعالي عبد القادر مساهل، ومن خلاله إلى الحكومة والشعب الجزائريين، إثر تحطم الطائرة العسكرية يوم أمس مترحما على أرواح الشهداء.

أصحاب المعالي

أيها السيدات والسادة

على صعيد القضية الفلسطينية، قضيتنا الأولى، شهد موضوع القدس الشريف، فضلا عن الجهود اليومية للتهويد، تطورا خطيرا تمثل في قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى المدينة المقدسة بوصفها عاصمة لإسرائيل، وما انجر عنه من دخول عملية السلام في نفق مسدود. كما ارتكب الجيش الإسرائيلي مجزرة في غزة،خلفت قرابة 20 قتيلا وأكثر من 1400 جريح في صفوف المتظاهرين السلميين. وعلى صعيد آخر واجهت منظمة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين في الشرق الأدنى مصاعب جمة بفعل تقليص التمويلات، مما مثل تهديدا جديا لحياة ما يقارب خمسة ملايين من البشر يعتمدون اعتمادا شبه كلي على ما تقدمه هذه الهيئة الأممية من خدمات.

أصحاب المعالي

أيها السيدات والسادة

تتعرض المملكة العربية السعودية لاعتداءات غاشمة متكررة تستهدف أمنها واستقرارها، وقد دأبت بلادنا على التنديد بهذا العمل الإجرامي، ونحن

أصحاب المعالي

أيها السيدات والسادة

تدعم موريتانيا قرار تنظيم قمة ثقافية عربية، وقد حاولت بلادنا إضفاء مسحة ثقافية على قمة نواكشوط تحضيرا وتشجيعا لهذه القمة. ونحن على يقين أنه يمكن بالثقافة تحيق ما لا تحققه الدبلوماسية والسياسة في عالمنا العربي.

في الختام أجدد لجمعكم الموقر التحية والتقدير، وأتمنى لأعمال قمتنا النجاح، وأشكركم، والسلام عليكم ورحمة الله".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا