الناطق باسم الحكومة:" المطبعة الوطنية بحاجة إلى التحديث " :|: وزيرة التجهيز :" موريتانيا بصدد شراء طائرتين قريبا " :|: ردود الناطق الرسمي باسم الحكومة على أسئلة الصحفيين :|: رسالة من تحت القبور / سيدي محمد ولد ابه :|: مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات حكومية "بيان" :|: البرلمان يناقش ميزانية وزارة الشؤون الاسلامية :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في مينائي انواكشوط وانواذيبو :|: وزيرالخارجية يزور دولة الامارات العربية المتحدة :|: هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب :|: موريتانيا : تسجيل انخفاض في نسبة التضخم شهر اكتوبر :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد محمد لوليد يكتب: مركز تكوين العلماء التسييس والتمويل
العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر
استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
تبييض الأسنان بالفحم.. مفيد أم ضار؟
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
محافظ BCM يتحدث عن واقع البلاد الاقتصادي
 
 
 
 

رسميا : تمديد فترة انتساب الحزب الحاكم UPR

الاثنين 9 نيسان (أبريل) 2018


قررت اللجنة العليا المكلفة بتشخيص واقع الحزب وتفعيل هيئاته تمديد مدة فترة الانتساب للحزب الحاكم لمدة يومين حتى مساء الاربعاء المقبل بحسب بيان صادر عن اللجنة جاء فيه :

بــيــــان

انواكشوط 09\04\2018

استجابة لرغبة أنصار ومناضلي حزبنا الذين أعربوا عن استعداد منقطع النظير خلال الأيام الماضية قناعة ورغبة منهم في الانتساب لحزبنا .

وأخذا بعين الاعتبار لحجم الإقبال المتزايد على مكاتبنا خلال الساعات الأخيرة من المهلة التي تم تحديدها مسبقا ؛ قررت اللجنة العليا المكلفة بتشخيص واقع الحزب وتفعيل هيئاته تمديد فترة الانتساب بثمان وأربعين 48 ساعة على أن تغلق أبواب الانتساب مساء الأربعاء الموافق 11\04\2018 على تمام الثامنة 20:00 .

وهي سانحة للتنويه بالهبة الشعبية التي واكبت تجديد هيئات حزبنا حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ، والإشادة بانسجام وانضباط لجاننا الفرعية المنتشرة على عموم التراب الوطني ، والتزامهم بالمهنية والشفافية وفقا للتعليمات والتوجيهات التي زودناهم بها لتمكين مئات آلاف المقتنعين ببرنامجنا ومشروعنا النهضوي من حمل بطاقة عضوية حزبنا أملا في استمرار مشروعنا المجتمعي وسعيا إلى المضي قدما في تكريس الممارسة الديمقراطية في البلد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا