مصدر: "موريتانيا والسنيغال اتفقتا على تقاسم الغاز بالتساوي" :|: الحزب الحاكم يصدر بيانا حول "عيد الوحدة الافريقية " :|: صور من أجواء رمضان بموريتانيا :|: عدد ساعات الصيام في موريتانيا 14 وكندا 20 ساعة :|: مفاجآت بقائمة «كلمات المرور» الأكثر شعبية ب"فيسبوك" :|: حريق هائل يأتي على 3 سيارات بعرفات :|: افريقيا تخلد عيدها ال55 ... وموريتانيا تستعد للقمة المقبلة :|: هل تورط رونالدينيو بـ"أكبر كذبة" عن زواجه امرأتين معاً؟ :|: آلة الزمن السياسي /أندريه بيستريتسكي :|: 5 أسباب تدفعك لتجنب تنظيف سيارتك في المغسلة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
"صداع الشاي" تحدي اليوم الأول من رمضان في موريتانيا
3 مزايا جديدة من "غوغل" بمناسبة شهر رمضان
 
 
 
 

تطبيق خطير ومزيف يحاكي "واتساب" الأصلي

الاثنين 9 نيسان (أبريل) 2018


حذرت تقارير عالمية عديدة من تحديث مزيف لموقع تطبيق التراسل الفورى «واتس آب»، ووصفته بـ«الأخطر على الإطلاق».

وأضافت صحيفة «الديلي إكسبريس» البريطانية أن تحديثًا مزيفًا لـ«واتس آب» بدأ ينتشر بصورة مرعبة، ويمكنه أن يدمر أي جهاز ذكي ويسرق كافة المعلومات الخاصة والبنكية، الخاصة بالمستخدم.

وانتشر في الآونة الأخيرة تحديث للتطبيق، يحمل اسم «واتس آب بلس»، ولكن خبراء حذروا من أنه برمجية خبيثة.

رغم أن التطبيق ليس موجودًا على المتاجر الإلكترونية «غوغل بلاي» أو «آب ستور»، لكن يتم تداوله في مدونات ومنتديات عديدة على شبكة الإنترنت.

يوقع تحديث «واتس آب» المزيف ضحاياه في فخ التحديث، بإغرائهم بأن «واتس آب بلس» يمكنه أن يشغل 4 حسابات في وقت واحد على التطبيق، كما أنه يخفي إشعارات الكتابة والقراءة أو العلامة الزرقاء الشهيرة.

وأشار التقرير إلى أنه عندما يحمل أي مستخدم «واتس آب بلس» المزيف، يظهر له إخطار بضرورة الموافقة على الشروط والأحكام، ليتم متابعة تحميل التطبيق.

وبمجرد ضغط الموافقة، تظهر رسالة للمستخدم بأن التطبيق مستخدم فعلًا على جهازه، وتختفي نسخة «واتس آب بلس»، ويتم نقل المستخدم إلى صفحة ويب مكتوبة بالكامل باللغة العربية.

ثم يبدأ التطبيق «المزيف» في سرقة المعلومات الشخصية للمستخدمين، بدءًا من رقم هاتفه واسمائهم، وحتى الوسائط والملفات المرسلة والمستلمة.

أشارت «الديلي إكسبريس» إلى أن المستخدم لا ينبغي له أن يجرى على أي تحديث غير موثوق ولا موجود على التطبيق الرسمي المتواجد على جهازه، وعليه أن يجري أي تحديث عبر «غوغل بلاي»، حتى لا يسقط في فخ عمليات الاحتيال المماثلة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا