يوم تحسيسي حول الميثاق العالمي من أجل الهجرة الامنة :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الرئيس يواصل مشاوراته حول تشكيل الحكومة :|: الحل في الحل.. التنظيم الدولي يهاجم... :|: لقاء مطول يجمع الشيخ محمد الحسن بالشيخ محنض باب :|: قادة المعارضة يعقدون مؤتمرا صحفيا :|: مركز تكوين العلماء يصدربيانا صحفيا بمناسبة إغلاقه :|: الشرطة تغلق مركزتكوين العلماء تنفيذا لأوامررسمية :|: اجتماع بين الرئيس ووزيره الأول ولد حدمين :|: تنظيم دورة ل50 صحفيا في مجال محاربة التطرف :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

تطبيق خطير ومزيف يحاكي "واتساب" الأصلي

الاثنين 9 نيسان (أبريل) 2018


حذرت تقارير عالمية عديدة من تحديث مزيف لموقع تطبيق التراسل الفورى «واتس آب»، ووصفته بـ«الأخطر على الإطلاق».

وأضافت صحيفة «الديلي إكسبريس» البريطانية أن تحديثًا مزيفًا لـ«واتس آب» بدأ ينتشر بصورة مرعبة، ويمكنه أن يدمر أي جهاز ذكي ويسرق كافة المعلومات الخاصة والبنكية، الخاصة بالمستخدم.

وانتشر في الآونة الأخيرة تحديث للتطبيق، يحمل اسم «واتس آب بلس»، ولكن خبراء حذروا من أنه برمجية خبيثة.

رغم أن التطبيق ليس موجودًا على المتاجر الإلكترونية «غوغل بلاي» أو «آب ستور»، لكن يتم تداوله في مدونات ومنتديات عديدة على شبكة الإنترنت.

يوقع تحديث «واتس آب» المزيف ضحاياه في فخ التحديث، بإغرائهم بأن «واتس آب بلس» يمكنه أن يشغل 4 حسابات في وقت واحد على التطبيق، كما أنه يخفي إشعارات الكتابة والقراءة أو العلامة الزرقاء الشهيرة.

وأشار التقرير إلى أنه عندما يحمل أي مستخدم «واتس آب بلس» المزيف، يظهر له إخطار بضرورة الموافقة على الشروط والأحكام، ليتم متابعة تحميل التطبيق.

وبمجرد ضغط الموافقة، تظهر رسالة للمستخدم بأن التطبيق مستخدم فعلًا على جهازه، وتختفي نسخة «واتس آب بلس»، ويتم نقل المستخدم إلى صفحة ويب مكتوبة بالكامل باللغة العربية.

ثم يبدأ التطبيق «المزيف» في سرقة المعلومات الشخصية للمستخدمين، بدءًا من رقم هاتفه واسمائهم، وحتى الوسائط والملفات المرسلة والمستلمة.

أشارت «الديلي إكسبريس» إلى أن المستخدم لا ينبغي له أن يجرى على أي تحديث غير موثوق ولا موجود على التطبيق الرسمي المتواجد على جهازه، وعليه أن يجري أي تحديث عبر «غوغل بلاي»، حتى لا يسقط في فخ عمليات الاحتيال المماثلة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا