الرئيس يشارك في جلسة حول اصلاح الامم المتحدة :|: اتحاد أرباب العمل يرحب بانشاء مجلس الأعلى لتحسين مناخ الأعمال :|: أكثرالكلمات التى تم البحث عنها عربيا في Google في 2018 :|: تدشين سفارة موريتانيا في أديس ابابا :|: الذهب يهبط مع ارتفاع الدولار بدعم توترات التجارة :|: صحيفة فرنسية تكتب عن الاستحقاقات الرئاسية المرتقبة :|: ترشيح شخصية جديدة لرئاسة مؤسسة المعارضة :|: ابن رئيس يبيع الموز المقلي! :|: رئيس الجمهورية يصل اديس ابابا للمشاركة في القمة الافريقية :|: أنباء عن سعي المنتدى لدعم ولد بوبكركمرشح :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
غريب: لص يستنجد بالشرطة أثاء محاولة السرقة !!
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
فشل المساعي من أجل الاتفاق على كتابة دستور جديد
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
 
 
 
 

تطبيق خطير ومزيف يحاكي "واتساب" الأصلي

الاثنين 9 نيسان (أبريل) 2018


حذرت تقارير عالمية عديدة من تحديث مزيف لموقع تطبيق التراسل الفورى «واتس آب»، ووصفته بـ«الأخطر على الإطلاق».

وأضافت صحيفة «الديلي إكسبريس» البريطانية أن تحديثًا مزيفًا لـ«واتس آب» بدأ ينتشر بصورة مرعبة، ويمكنه أن يدمر أي جهاز ذكي ويسرق كافة المعلومات الخاصة والبنكية، الخاصة بالمستخدم.

وانتشر في الآونة الأخيرة تحديث للتطبيق، يحمل اسم «واتس آب بلس»، ولكن خبراء حذروا من أنه برمجية خبيثة.

رغم أن التطبيق ليس موجودًا على المتاجر الإلكترونية «غوغل بلاي» أو «آب ستور»، لكن يتم تداوله في مدونات ومنتديات عديدة على شبكة الإنترنت.

يوقع تحديث «واتس آب» المزيف ضحاياه في فخ التحديث، بإغرائهم بأن «واتس آب بلس» يمكنه أن يشغل 4 حسابات في وقت واحد على التطبيق، كما أنه يخفي إشعارات الكتابة والقراءة أو العلامة الزرقاء الشهيرة.

وأشار التقرير إلى أنه عندما يحمل أي مستخدم «واتس آب بلس» المزيف، يظهر له إخطار بضرورة الموافقة على الشروط والأحكام، ليتم متابعة تحميل التطبيق.

وبمجرد ضغط الموافقة، تظهر رسالة للمستخدم بأن التطبيق مستخدم فعلًا على جهازه، وتختفي نسخة «واتس آب بلس»، ويتم نقل المستخدم إلى صفحة ويب مكتوبة بالكامل باللغة العربية.

ثم يبدأ التطبيق «المزيف» في سرقة المعلومات الشخصية للمستخدمين، بدءًا من رقم هاتفه واسمائهم، وحتى الوسائط والملفات المرسلة والمستلمة.

أشارت «الديلي إكسبريس» إلى أن المستخدم لا ينبغي له أن يجرى على أي تحديث غير موثوق ولا موجود على التطبيق الرسمي المتواجد على جهازه، وعليه أن يجري أي تحديث عبر «غوغل بلاي»، حتى لا يسقط في فخ عمليات الاحتيال المماثلة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا