انتخاب الوزير السابق ولد بلال رسميا رئيسا ل CENI :|: مصادر: عودة جريدتي "الشعب وأوريزونه"الرسميتين للصدور :|: مرشحو الحزب الحاكم للنيابيات على طاولة الرئيس :|: رحلة البحث عن الذهب مستمرة في موريتانيا :|: تساقط كميات من الأمطار على مناطق مختلفة من البلاد :|: الذهب يهبط لأدنى مستوياته في عام :|: العطل القضائية ...وحفظ حقوق المواطن :|: قيود جديدة من واتساب بعد الرسائل القاتلة في الهند :|: محامون بلا حدود: لم نمنح ولد الديك أي تفويض الاتخاذ موقف باسم منظمتنا (وثيقة) :|: دراسة :العشاء في وقت متأخر مضر بالصحة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
 
 
 
 

تطبيق خطير ومزيف يحاكي "واتساب" الأصلي

الاثنين 9 نيسان (أبريل) 2018


حذرت تقارير عالمية عديدة من تحديث مزيف لموقع تطبيق التراسل الفورى «واتس آب»، ووصفته بـ«الأخطر على الإطلاق».

وأضافت صحيفة «الديلي إكسبريس» البريطانية أن تحديثًا مزيفًا لـ«واتس آب» بدأ ينتشر بصورة مرعبة، ويمكنه أن يدمر أي جهاز ذكي ويسرق كافة المعلومات الخاصة والبنكية، الخاصة بالمستخدم.

وانتشر في الآونة الأخيرة تحديث للتطبيق، يحمل اسم «واتس آب بلس»، ولكن خبراء حذروا من أنه برمجية خبيثة.

رغم أن التطبيق ليس موجودًا على المتاجر الإلكترونية «غوغل بلاي» أو «آب ستور»، لكن يتم تداوله في مدونات ومنتديات عديدة على شبكة الإنترنت.

يوقع تحديث «واتس آب» المزيف ضحاياه في فخ التحديث، بإغرائهم بأن «واتس آب بلس» يمكنه أن يشغل 4 حسابات في وقت واحد على التطبيق، كما أنه يخفي إشعارات الكتابة والقراءة أو العلامة الزرقاء الشهيرة.

وأشار التقرير إلى أنه عندما يحمل أي مستخدم «واتس آب بلس» المزيف، يظهر له إخطار بضرورة الموافقة على الشروط والأحكام، ليتم متابعة تحميل التطبيق.

وبمجرد ضغط الموافقة، تظهر رسالة للمستخدم بأن التطبيق مستخدم فعلًا على جهازه، وتختفي نسخة «واتس آب بلس»، ويتم نقل المستخدم إلى صفحة ويب مكتوبة بالكامل باللغة العربية.

ثم يبدأ التطبيق «المزيف» في سرقة المعلومات الشخصية للمستخدمين، بدءًا من رقم هاتفه واسمائهم، وحتى الوسائط والملفات المرسلة والمستلمة.

أشارت «الديلي إكسبريس» إلى أن المستخدم لا ينبغي له أن يجرى على أي تحديث غير موثوق ولا موجود على التطبيق الرسمي المتواجد على جهازه، وعليه أن يجري أي تحديث عبر «غوغل بلاي»، حتى لا يسقط في فخ عمليات الاحتيال المماثلة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا