تعهدات جديدة للمرشح ولد بوبكرفي مهرجان بزويرات :|: الرئيس عزيز يؤكد أنه جاهز لتسليم السلطة لسلفه بعد الانتخابات المرتقبة :|: قرارمن المحكمة بإلغاء مسابقة المحامين :|: مئات من حملة الشهادات يحتشدون لدفع ملفاتهم في المسابقات :|: الرئيس يعتمد عددا من السفراء بموريتانيا :|: ماهو سرالمقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي ؟ :|: غرائب وطرائف عن أعلام الدول !! :|: قناة "الموريتانية" تبث كأس "افريقيا للأمم 2019 "بمصر :|: الفاو : للشهر الخامس على التوالي.. ارتفاع أسعارالغذاء في العالم :|: مهرجان انتخابي للمرشح ولد مولود بكيهيدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"الفاو" تحيي اليوم العالمي للنحل.. ما قصته؟
الاعلان عن مسابقة رسمية لاكتتاب 469 موظفا
 
 
 
 

المنتدى يعلن عن عزمه المشاركة في الاستحقاقات المقبلة

الأحد 8 نيسان (أبريل) 2018


أعلن "المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة" (أكبر ائتلاف لأحزاب المعارضة في موريتانيا) نهاية الاسبوع الجاري عزمه المشاركة في الانتخابات المحلية والنيابية القادمة، داعيا الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية المعنية إلى مراقبتها.

جاء ذلك على لسان محمد ولد مولد، الرئيس الدوري لائتلاف المعارضة، في مؤتمر صحفي عقده اليوم بالعاصمة نواكشوط.

وقاطعت معظم أحزاب المنتدى المعارض الانتخابات النيابية والمحلية التي جرت عام 2013.

وتشهد موريتانيا في وقت لاحق من 2018 انتخابات نيابية ومحلية، فيما تجرى الانتخابات الرئاسية منتصف 2019.

وقال "ولد مولد" إن أحزاب المعارضة تعتزم المشاركة في الانتخابات القادمة، فيما دعا الاتحاد الأوروبي والمنظمات المهتمة إلى مراقبة تلك الانتخابات.

وعبر رئيس الائتلاف عن تخوفه من أن تكون الحكومة تخطط لـ "تزوير" الانتخابات القادمة، لافتا إلى أن المعارضة لن تقبل بـ "التلاعب" بهذه الانتخابات.

وطالب بإشراك المعارضة في جميع مراحل التحضير للاقتراع، بما في ذلك اختيار اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وحذر من أن انخراط أعضاء الحكومة الحالية في عملية "الانتساب" (الانضمام) التي ينظمها حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم منذ أيام، يجعلها غير مؤهلة للإشراف على العملية الانتخابية القادمة.

ويقود وزراء من الحكومة الحالية بعثات "ترويج" أوفدها الحزب الحاكم لعدد من ولايات (محافظات) البلاد، بغرض الدعاية للحزب ودعوة مواطنين للانضمام إليه.

واتهم "ولد مولود" الحزب الحاكم باستخدام وسائل غير مشروعة في حملة انتسابه الحالية.

وقال إن من بين تلك الوسائل الرشوة، واستخدام وسائل الدولة، وإفراغ المصالح (الدوائر) الحكومية من الموظفين، وإجبارهم على الانخراط في حملة "الانتساب" هذه.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحكومة أو حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" على ما ورد على لسان ولد مولود.

لكن الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ، نفى في مؤتمر صحفي أمس أن تكون عملية "الانتساب" التي ينظمها الحزب الحاكم قد شابتها مخالفات.

ودافع عن مشاركة عدد من الوزراء في هذه الحملة، لافتا إلى أنهم أعضاء في الحزب، ويحق لهم الانخراط في جميع الأنشطة التي ينظمها.

البوابةة

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا