المنتدى يتوصل لاتفاق انتخابي يعلن عنه غدا :|: هام :أطعمة رافعة للمناعة خافضة للأمراض :|: كأس العالم: نيجيريا تهزم أيسلندا وتمنح "طوق نجاة" للأرجنتين :|: موريتانيا تشارك في اجتماع لمكافحة الارهاب :|: كأس العالم: انطلاق مباراة نيجيريا وأيسلندا :|: خطير : مرض السكري "نوع2" يقود إلى السرطان :|: الفاو: تسجيل ارتفاع في أسعار الغذاء العالمية :|: كأس العالم : البرازيل تفوز بصعوبة على كوستاريكا :|: سلطة تنظيم الاتصالات تهدد بفرض عقوبات :|: موريتانيا تحتفل بإطلاق منشورات الشاعرة خديجة عبد الحي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينفرد بمعلومات حصرية عن وزيرة الشباب والرياضة
طلبة موريتانيون بتونس يعتصمون طلبا لمنحهم
8 أخطاء غذائية يرتكبهـا الصائمون
دراسة يابانية تكشف حقائق مرعبة عن النوم
إيرادات منجم "تيجيريت" تصل إلى 717.4 مليون دولار
دول اسلامية تعلن غدا عيد الفطر والدول العربية تتحرى للرؤية
تفاصيل وموعد رؤية "هلال العيد" في معظم الدول العربيةا
CENI تدعو للتسجيل بكثافة على اللائحة الانتخابية
مرض قاتل يصيب كثيري الأسفار
تلفزيون لبنان يبث كأس العالم "روسيا 2018"
 
 
 
 

المنتدى يعلن عن عزمه المشاركة في الاستحقاقات المقبلة

الأحد 8 نيسان (أبريل) 2018


أعلن "المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة" (أكبر ائتلاف لأحزاب المعارضة في موريتانيا) نهاية الاسبوع الجاري عزمه المشاركة في الانتخابات المحلية والنيابية القادمة، داعيا الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية المعنية إلى مراقبتها.

جاء ذلك على لسان محمد ولد مولد، الرئيس الدوري لائتلاف المعارضة، في مؤتمر صحفي عقده اليوم بالعاصمة نواكشوط.

وقاطعت معظم أحزاب المنتدى المعارض الانتخابات النيابية والمحلية التي جرت عام 2013.

وتشهد موريتانيا في وقت لاحق من 2018 انتخابات نيابية ومحلية، فيما تجرى الانتخابات الرئاسية منتصف 2019.

وقال "ولد مولد" إن أحزاب المعارضة تعتزم المشاركة في الانتخابات القادمة، فيما دعا الاتحاد الأوروبي والمنظمات المهتمة إلى مراقبة تلك الانتخابات.

وعبر رئيس الائتلاف عن تخوفه من أن تكون الحكومة تخطط لـ "تزوير" الانتخابات القادمة، لافتا إلى أن المعارضة لن تقبل بـ "التلاعب" بهذه الانتخابات.

وطالب بإشراك المعارضة في جميع مراحل التحضير للاقتراع، بما في ذلك اختيار اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وحذر من أن انخراط أعضاء الحكومة الحالية في عملية "الانتساب" (الانضمام) التي ينظمها حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم منذ أيام، يجعلها غير مؤهلة للإشراف على العملية الانتخابية القادمة.

ويقود وزراء من الحكومة الحالية بعثات "ترويج" أوفدها الحزب الحاكم لعدد من ولايات (محافظات) البلاد، بغرض الدعاية للحزب ودعوة مواطنين للانضمام إليه.

واتهم "ولد مولود" الحزب الحاكم باستخدام وسائل غير مشروعة في حملة انتسابه الحالية.

وقال إن من بين تلك الوسائل الرشوة، واستخدام وسائل الدولة، وإفراغ المصالح (الدوائر) الحكومية من الموظفين، وإجبارهم على الانخراط في حملة "الانتساب" هذه.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحكومة أو حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" على ما ورد على لسان ولد مولود.

لكن الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ، نفى في مؤتمر صحفي أمس أن تكون عملية "الانتساب" التي ينظمها الحزب الحاكم قد شابتها مخالفات.

ودافع عن مشاركة عدد من الوزراء في هذه الحملة، لافتا إلى أنهم أعضاء في الحزب، ويحق لهم الانخراط في جميع الأنشطة التي ينظمها.

البوابةة

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا