البرلمان يدرس تسوية نهائية لميزانيتي 2016 و2017 :|: الوزيرالأول يجتمع بمدير تنفيذي من صندوق النقد الدولي :|: موريتانيا تشارك في أول لقاء بين وزاء خارجية افريقيا وأوروبا :|: الناس والبرد والإنفلونزا.. 3 خرافات ينبغي محوها للأبد :|: سفارة الأرز في إفريقيا الغربية :|: فتح الطريق بين انواكشوط وروصو بعد ازاحة شاحنة عملاقة :|: مخاوف تراجع الاقتصاد العالمي تهبط بأسعار النفط :|: UPR يحسم نواب دوائرالخارج الأربعة لصالحه :|: القضاء على السمنة بعد عملية خداع الدماغ ّ!! :|: رئيس الجمهورية يعود الى العاصمة انواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
BCM يقيل 10 من موظفيه
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
خلافات المعارضة تتصاعد حول اقتراح مرشح رئاسي موحد لها
 
 
 
 

عملاق البيع أمازون بمرمى نيران ترمب مجددا

الأحد 1 نيسان (أبريل) 2018


شن الرئيس الأميركي دونالد ترمب السبت هجوما حادا على شركة أمازون، عملاق البيع بالتجزئة على الإنترنت، بسبب ما وصفه باحتيالها على الخدمة البريدية وتهربها من الضرائب.

وقال ترمب في تغريدة صباحية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن هناك تقارير تفيد بأن "خدمة البريد تخسر ما قيمته 1.5 دولار عن كل طرد تقوم أمازون بتسليمه، أي ما مجموعه مليارات الدولارات".

وكتب في تغريدة أخرى: "يجب أن يتوقف الاحتيال على خدمة البريد. يجب أن تدفع أمازون التكاليف الحقيقية (والضرائب) الآن".

وتعد هذه هي المرة الثانية في غضون ثلاثة أيام يشن فيها الرئيس الأميركي هجوما على أمازون، كما هاجم الرئيس أيضاً صحيفة واشنطن بوست التي يمتلكها جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون ومديرها التنفيذي، متهما إياها بأنها أصبحت مجموعة ضغط.

وجاءت التغريدتان بعد شكاوى ترمب من أن شركة أمازون نمت على حساب تجار التجزئة التقليديين والمتاجر الصغيرة، التي يجب أن تدفع ضرائب المبيعات المحلية وعلى مستوى الولاية في النطاق القضائي الذي يتواجدون فيه.

وجاء هجومه الأول غداة نشر موقع أكسيوس الإخباري تقريرا جاء فيه أن ترمب "مهووس" بأمازون ويعتقد بأن عملاق قطاع التكنولوجيا لا يدفع ضرائب كافية ويحصل على معاملة تفضيلية من خدمة البريد الأميركي.

وتراجعت أسهم أمازون أكثر من 4% الأربعاء في أعقاب تقرير أكسيوس، ووسط تراجع كبير لقطاع التكنولوجيا في أعقاب فضيحة سرقة بيانات شخصية لملايين من مستخدمي فيسبوك.

وواشنطن بوست، التي ظل ترمب يصب عليها جام غضبه، فازت العام الماضي بجائزة بوليتزر على تحقيق انتقد تبرعاته للجمعيات الخيرية.

وردت الصحيفة سريعا على اتهامات الرئيس في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني معلنة أن "البريد يعمل بشكل مستقل عن أمازون، على الرغم من أن هذه الوسيلة يملكها جيفري بيزوس مؤسس ومدير أمازون".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا