صحة: فوائد مذهلة للحم الفقراء ! :|: نفي لوجود أجهزة تجسس في مقر حملة المرشح ولد الغزواني :|: نشرلوائح المترشحين لختم الدروس الاعدادادية :|: انطلاق "ماراتون" انواذيبو الدولي رقم 9 :|: ما لم يُروَ عن سريلانكا: "آدم" هبط فيها.. :|: صدوركتاب"سيرة من ذاكرة القرن العشرين" :|: المرشح الرئاسي ولد بوبكريوفد بعثات تعبئة الى الداخل :|: أسعار النفط تنهي الأسبوع قرب 72 دولاراً للبرميل :|: رئيس الجمهورية يقوم بزيارة لدولة الكويت :|: الاذاعة الوطنية تنظم مناظرة بين ممثلي 4 مرشحين للرئاسيات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من وجوه المقاومة.... المجاهد على ولد المراكشي السباعي
"الموريتانية" تتسلم الخميس القادم طائراتها الأولى من نوع امبراير 175 s (صورة)
سرعة الأكل.. مخاطر صحية عديدة !!
طرق مختصرة تأخذك من الفقر إلى الثروة ... !
إنصافا للمدرس/ عثمان جدو
أطعمة قد تغنيك عن الماء طوال اليوم
" أمازون" تطلق أقمارًا صناعية لتقديم إنترنت فائق السرعة
الضحك 30 دقيقة يومياً يساعد في إطالة العمر
فَضِيلَةُ "التَّنَافُسُ الانْتِخَابِيِّ بإِحْسانٍ." / المختار ولد داهي
يحقق ثروة ضخمة من قمامة مؤسس فيسبوك !
 
 
 
 

عملاق البيع أمازون بمرمى نيران ترمب مجددا

الأحد 1 نيسان (أبريل) 2018


شن الرئيس الأميركي دونالد ترمب السبت هجوما حادا على شركة أمازون، عملاق البيع بالتجزئة على الإنترنت، بسبب ما وصفه باحتيالها على الخدمة البريدية وتهربها من الضرائب.

وقال ترمب في تغريدة صباحية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن هناك تقارير تفيد بأن "خدمة البريد تخسر ما قيمته 1.5 دولار عن كل طرد تقوم أمازون بتسليمه، أي ما مجموعه مليارات الدولارات".

وكتب في تغريدة أخرى: "يجب أن يتوقف الاحتيال على خدمة البريد. يجب أن تدفع أمازون التكاليف الحقيقية (والضرائب) الآن".

وتعد هذه هي المرة الثانية في غضون ثلاثة أيام يشن فيها الرئيس الأميركي هجوما على أمازون، كما هاجم الرئيس أيضاً صحيفة واشنطن بوست التي يمتلكها جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون ومديرها التنفيذي، متهما إياها بأنها أصبحت مجموعة ضغط.

وجاءت التغريدتان بعد شكاوى ترمب من أن شركة أمازون نمت على حساب تجار التجزئة التقليديين والمتاجر الصغيرة، التي يجب أن تدفع ضرائب المبيعات المحلية وعلى مستوى الولاية في النطاق القضائي الذي يتواجدون فيه.

وجاء هجومه الأول غداة نشر موقع أكسيوس الإخباري تقريرا جاء فيه أن ترمب "مهووس" بأمازون ويعتقد بأن عملاق قطاع التكنولوجيا لا يدفع ضرائب كافية ويحصل على معاملة تفضيلية من خدمة البريد الأميركي.

وتراجعت أسهم أمازون أكثر من 4% الأربعاء في أعقاب تقرير أكسيوس، ووسط تراجع كبير لقطاع التكنولوجيا في أعقاب فضيحة سرقة بيانات شخصية لملايين من مستخدمي فيسبوك.

وواشنطن بوست، التي ظل ترمب يصب عليها جام غضبه، فازت العام الماضي بجائزة بوليتزر على تحقيق انتقد تبرعاته للجمعيات الخيرية.

وردت الصحيفة سريعا على اتهامات الرئيس في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني معلنة أن "البريد يعمل بشكل مستقل عن أمازون، على الرغم من أن هذه الوسيلة يملكها جيفري بيزوس مؤسس ومدير أمازون".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا