العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر :|: أول رحلة فضائية نحو الشمس :|: توقعات بتوقيع الوزيرالأول مرسوما بالتسجيل الجامعي :|: ارتفاع اسعار الذهب عالميا :|: انتخاب اللجان بالجمعية الوطنية الجديدة :|: موريتانيا تواجه بوتوسوانا في مباراة حاسمة في نوفمبر :|: ردود الناطق الرسمي باسم الحكومة على أسئلة الصحفيين :|: تبييض الأسنان بالفحم.. مفيد أم ضار؟ :|: الرئيس يأمر بتسجيل جميع الحاملين للباكلوريا :|: "الحصاد" ينشر بيان مجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن"
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
الصلاة في المسجد .. أو الاقالة
 
 
 
 

بدء حملة الانتساب للحزب الحاكم مساء اليوم

الأربعاء 28 آذار (مارس) 2018


بدأ حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم فى موريتانيا مساء اليوم الأربعاء حملة الانتساب للحزب ، بعد تأجيلها عدة مرات ، وأرجع الحزب ذلك للعراقيل الفنية.

وواجه الحزب الحاكم عدة عراقيل فى إطلاق حملة الانتساب التى كانت مقررة فى الخامس عشر من شهر مارس، حيث لوح عدد من منسقي هذه الحملة في الولايات الداخلية ، فيما استقال آخرون بالفعل ،بسبب المخصصات المالية التي وفرها الحزب الحاكم لتنظيم حملة الانتساب، ويعتقدون أنها “محدودة ” ولا تكفي للقيام بالمهمة.

ونفى رئيس الحزب الحاكم سيدي محمد ولد محم فى تغريدة له اليوم على “تويتر” ما أسماه “بالشائعات التى صاحبت عملية الانتساب ، قبل أن تبدأ”، مشيرا إلى أن “الحزب لم يستخدم أي وسائل عمومية فى أي عمل حزبي مهما كان”.

وقال ولد محم ” إننا نفاخر بأننا أول حزب حاكم كرس هذه الممارسة وأشاع هذه الثقافة، ويقدم لنا خدمة جليلة من يكشف بالدليل أي سلوك مخالف لذلك”.

وأشار منسقو الحملة فى وقت سابق إلى أن « الإجراءات التي قامت بها لجنة إصلاح الحزب الحاكم تصب في خدمة أصحاب الوظائف الكبيرة لأنهم وحدهم القادرين على تحمل هذه الأعباء ».

وواجه الحزب انتقادات لاذعة خلال الأيام الأخيرة بسبب ما قيل إنه « حملة جمع بطاقات التعريف الوطنية » تحضيراً لحملة الانتساب، في عملية وصفت بأنها « تزوير وغش ».

ولكن الحزب الحاكم نفى تورطه في أي حملة لجمع بطاقات التعريف الوطنية، وذلك على لسان عدد من قياداته البارزة، التي أكدت أن عملية الانتساب « شفافة » وتستلزم حضور الشخص المنتسب ولا تقبل النيابة.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا