مصدر: تعيين قائد جديد لكتيبة الأمن الرئاسي :|: البرلمان يناقش بنود ميزانية وزارة الخارجية :|: تدشين بعض المنشآت لصالح الدرك الوطني :|: تعيينات جزئية في مصالح بشركة "سنيم" :|: تسجيل 5 وفيات في حادثي سير قرب بوتلميت :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لحقوق الانسان :|: الشباب ودوره في المرحلة المقبلة / أحمدو ولد أبيه :|: موريتانيا : اكتمال التحضيرات الخاصة بالنسخة الخامسة من مؤتمر موريتانيد للمعادن والنفط والغاز :|: قائمة بأعضاء المنظمة النسائية للحزب الحاكم UPR :|: الرئيس يدشن ميناء "تانيت" للصيد التقليدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
 
 
 
 

موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة مرض السل

السبت 24 آذار (مارس) 2018


خلدت موريتانيا اليوم العالمي لمكافحة السل تحت شعار :" من اجل البحث عن قادة يخلقون عالما خال من السل " ويهدف تخليد هذا اليوم إلى التحسيس يضرورة مواصلة تناول الادوية من طرف مرضى السل وعدم قطع العلاج حتي مرحلة الشفاء.

وتميز هذا اليوم الذي تم تخليده في كافة ولايات الوطن بتنظيم حملة تعبئة شاملة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني والعاملين في هذه الحقل.

وأكد الامين العام لوزارة الصحة احمد ولد اجه في كلمة له بالمناسبة أن مرض السل يعتبر احدى مشاكل الصحة العمومية حيث أن معدل الكشف على الحالات ونجاح المعالجات مازالا ضعيفين مبرزا ان وزارة الصحة تعمل على ضمان ن التكفل السليم بالاشخاص المصابين بالسل وخاصة الشرائح الاكثر احتياجا وذلك عملا بالتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والتي تسهر الحكومة باشراف من معال الوزير الاول علي تنفيذها علي أرض الواقع.

واوضح انه وفي اطار تجسيد هذا الهدف وضمن استراتيجية التنمية المستدامة قام قطاع الصحة بإعادة تنشيط مكافحة السل وفق خطة تطوير الصحة 2012/2020/ مبينا انه تم في هذا السياق القيام بأنشطة هامة مثل التكوين والاشراف وتجهيز المختبرات ومراجعة واعداد الادوية وتوفير أدوية الاطفال المصابين بالسل.

وأشار إلى أن الكشف المبكر ضرورة لعلاج المرضي وإتاحة لقطع سلسلة انتقال العدوي وتفادي المناعة المتعددة ،مؤكدا أن التزام جميع الفاعلين من سلطات عمومية ومنتخبين محليين ومجتمع مدني وشركاء التنمية وبذلهم جهدا ضد هذا المرض سيمكن من رفع معدل الكشف عن حالات بنسبة75 في المئة إلى 85 في المئة التي تعتبر العتبة الدنيا التي تمكن من خفض انتشار المرض وتفادي ظهور المرضى متعددي في أفق 2030.

وبدوره اكد ممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور كي عبد السلام.أن المنظومة الدولية تتداعى سنويا لتخليد هذا اليوم بحثا عن افضل الطرق للقضاء علي هذا المرض الذي يصيب ويقتل اعدادا كبيرة من البشر مبرزا أن اختيار شعار هذه السنة يهدف إلى خلق دناميكية في ضوء انعقاد أول اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر القادم حول السل والذي سيسعى فيه رؤساء الدول والحكومات والفاعلين واصحاب القرار الى وضع حد لمرض السل من خلال تدخل سريع يسعى لهدف واحد د وهو خلق عالم من دون سل ،مؤكدا سعي منظمة الصحة العالمية في المنطقة الافريقية لدعم جهود دولها للقضاء علي هذا المرض الفتاك قبل سنة 2030

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا