CENI تبقى على من سجلوا عن بعد :|: انطباعات لمهاجرين سريين نجوا من الموت بالبحر ... :|: ازويرات :اختطاف شاب موريتاني والمطلوب فدية ب12 مليون أوقية :|: الرئيس الامريكي ترامب يرفع أسعار الذهب :|: انتخاب الوزير السابق ولد بلال رسميا رئيسا ل CENI :|: مصادر: عودة جريدتي "الشعب وأوريزونه"الرسميتين للصدور :|: مرشحو الحزب الحاكم للنيابيات على طاولة الرئيس :|: رحلة البحث عن الذهب مستمرة في موريتانيا :|: تساقط كميات من الأمطار على مناطق مختلفة من البلاد :|: الذهب يهبط لأدنى مستوياته في عام :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
 
 
 
 

تقرير:الجفاف من أهم أسباب نقص الأمن بدول الساحل

الجمعة 23 آذار (مارس) 2018


يزداد انعدام الأمن في دول موريتانيا، والسنغال، ومالي، والنيجر، وتشاد، وبوركينا فاسو، بسبب تأثير الجفاف على المحاصيل الأساسية وعلى المواشي، وفق تقرير نشره أمس الخميس الاتحاد الأوروبي، ومنظمة الفاو وبرنامج الأغذية العالمي التابعان للأمم المتحدة.

وأضاف التقرير أن الجفاف الممتد في شرق وجنوب أفريقيا أدى دورا رئيسيا في التسبب في “تراجع المحاصيل في بلدان تعاني أساسا من مستويات مرتفعة من نقص الأمن الغذائي” حسب التقرير.

ونقل التقرير عن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش قوله إن “الواجب الأخلاقي يملي علينا أن نبذل المزيد، ونحن لدينا الأدوات والمعرفة لذلك، علينا أن نزيل الجدران التي تفصل منذ فترة طويلة بين الجهات الفاعلة في مجال المساعدات الإنسانية وتلك الفاعلة في مجال التنمية”.

وأورد التقرير أن النزاعات وانعدام الأمن تبقى هذه السنة “على الأرجح الأسباب الرئيسية للأزمة الغذائية” التي تشمل أفغانستان، وجمهورية أفريقيا الوسطى، والكونغو الديموقراطية، وشمال شرق نيجيريا، ومنطقة بحيرة تشاد، وجنوب السودان، وسوريا، واليمن، وكذلك ليبيا، والساحل الأوسط أي مالي والنيجر.

وأكد التقرير أن النزاعات المستعرة والجفاف الذي يجتاح عدة مناطق من العالم تسببت بزيادة عدد الذين يعيشون تحت نير المجاعة إلى 124 مليون إنسان في نهاية 2017، بزيادة 15% عن السنة السابقة.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا