مصادر: تأجيل زيارة الرئيس إلى كيفه حتى دجمبر المقبل :|: مدينة ولاته تستعد لاحتضان مهرجان المدن القديمة :|: موريتانيا تدعم الاصلاحات المزمعة في الاتحاد الافريقي :|: أسواق النفط العالمية ستتحول إلى التخمة فى 2019 :|: تنظيم حلقة نقاش للجنة شباب الحزب الحاكم :|: عرض برنامج الحكومة امام البرلمان الخميس المقبل :|: دراسة: نمو مخ الرضع لا يعتمد على النوم ! :|: انطلاق قمة تناقش اصلاح الاتحاد الافريقي غدا :|: مصادر قضائية محلية و دولية : تحريات البوليس الدولي مستمرة بخصوص مذكرة الاعتقال الصادرة ضد ولد بوعماتو :|: البرلمان يناقش بنود ميزانية وزارة الصحة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر
استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
تبييض الأسنان بالفحم.. مفيد أم ضار؟
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
محافظ BCM يتحدث عن واقع البلاد الاقتصادي
الطاقات المتجددة والتحول الطاقوي / محمد ولد محمد عالي
 
 
 
 

تقرير:الجفاف من أهم أسباب نقص الأمن بدول الساحل

الجمعة 23 آذار (مارس) 2018


يزداد انعدام الأمن في دول موريتانيا، والسنغال، ومالي، والنيجر، وتشاد، وبوركينا فاسو، بسبب تأثير الجفاف على المحاصيل الأساسية وعلى المواشي، وفق تقرير نشره أمس الخميس الاتحاد الأوروبي، ومنظمة الفاو وبرنامج الأغذية العالمي التابعان للأمم المتحدة.

وأضاف التقرير أن الجفاف الممتد في شرق وجنوب أفريقيا أدى دورا رئيسيا في التسبب في “تراجع المحاصيل في بلدان تعاني أساسا من مستويات مرتفعة من نقص الأمن الغذائي” حسب التقرير.

ونقل التقرير عن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش قوله إن “الواجب الأخلاقي يملي علينا أن نبذل المزيد، ونحن لدينا الأدوات والمعرفة لذلك، علينا أن نزيل الجدران التي تفصل منذ فترة طويلة بين الجهات الفاعلة في مجال المساعدات الإنسانية وتلك الفاعلة في مجال التنمية”.

وأورد التقرير أن النزاعات وانعدام الأمن تبقى هذه السنة “على الأرجح الأسباب الرئيسية للأزمة الغذائية” التي تشمل أفغانستان، وجمهورية أفريقيا الوسطى، والكونغو الديموقراطية، وشمال شرق نيجيريا، ومنطقة بحيرة تشاد، وجنوب السودان، وسوريا، واليمن، وكذلك ليبيا، والساحل الأوسط أي مالي والنيجر.

وأكد التقرير أن النزاعات المستعرة والجفاف الذي يجتاح عدة مناطق من العالم تسببت بزيادة عدد الذين يعيشون تحت نير المجاعة إلى 124 مليون إنسان في نهاية 2017، بزيادة 15% عن السنة السابقة.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا