الشرطة الوطنية تحتفل بعيد الشرطة العربية :|: عقد أول منتدى اقتصادي بين المغرب وموريتانيا :|: زيارة مرتقبة للرئس السميغالي الى موريتانيا :|: موريتانيا تشارك في احتفالات الرياض عاصمة للإعلام العربي :|: صديقنا الرئيس السابق.../ البشير ولد عبد الرزاق :|: وفد رجال الأعمال المغاربة يلتقي الوزيرالأول :|: البرلمان يناقش تعديلات على مدونة الاستثمار :|: بدء ورشة حول اتفاقية مكافحة الجريمة السيبرانية :|: أبرزنتائج اجتماع المجلس الأعلى للقضاء :|: Hapa تصادق على تعيين مديرجديد للاذاعة الرسمية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
FMI :"تطوير الغاز يوفر العديد من الفرص بموريتانيا"
استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
 
 
 
 

قيادة الدرك الوطني تؤسس خلية لمكافحة المخدرات

الأربعاء 21 آذار (مارس) 2018


نظمت قيادة أركان الدرك الوطني اليوم الأربعاء بمقرها في نواكشوط ندوة اطلعت خلالها النواب وفاعلين في المجتمع المدني وبعض وسائل الاعلام على الهدف من إنشاء خلية لمكافحة المخدرات اسستها قيادة الدرك الوطني.

وتعرف الحضور خلال هذه الندوة على المهام الموكلة إلى هذه الخلية والمتمثلة في دراسة الجمهور المستهدف وتحديد الخطاب التوجيهي المناسب له، انطلاقا من المرجعيتين الدينية والقانونية وتبيان الخطر والأضرار التي تترتب على تعاطي المخدرات وغيرها من المؤثرات العقلية.

وأكد الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني اللواء حننه ولد هنون ولد سيدي في كلمة له بالمناسبة أن مكافحة هذه الظاهرة الكونية وتحصين المجتمع منها يتطلب مواجهة حقيقية تبدأ بالحيلولة دون تفشيه في المجتمع وتحصينه في وجه الانتشار المتسارع للظاهرة.

ودعا جميع القوى الحية والفاعلين الاجتماعيين إلى دعم عمل هذه المكونة والتعاون مع القائمين عليها من أجل تحقيق الأهداف النبيلة لإنشائها من أجل تأمين الشباب أولا وتحصين المجتمع من الوقوع ضمن دائرة الخطر ثانيا.

من جهته قدم قائد الخلية النقيب العبادلة الشيخ ماء العينين، عرضا مفصلا حول خطر المخدرات وانتشارها المتسارع عالميا في أوساط الشباب، منبها إلى بعض الممارسات الدخيلة على عادات وتقاليد مجتمعنا وخطورة ذلك فضلا عن مصادرة كميات من المخدرات خاصة في المناطق الحدودية وفي مناطق من البلاد

إضافة إلى توقيف عدة أشخاص في إطار الجهود المبذولة بهذا الخصوص.

وأشار قائد الخلية إلى أن نسبة 44 في المائة من سكان البلاد في حدود سن 15 سنة وهي الطبقة الهشة التي يستهدفها عادة المروجون للمخدرات وغيرها من المؤثرات العقلية وبالتالي يجب أن يكون التركيز على تحصين هذه الفئة من السكان في وجه هذا الخطر الحقيقي.

وقال إن قرار قيادة الدرك الوطني بإنشاء هذه الخلية المعنية أساسا بالجانب الوقائي من المقاربة الشمولية لمواجهة الظاهرة وتكوينها وتجهيزها بالكفاءات البشرية والوسائل الضرورية، يتنزل في إطار الجهود الوطنية المبذولة بهذا الخصوص.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا