انقطاعات للكهرباء ببعض المدن في الشرق :|: القبض على26 مهاجرا غير شرعي بتونس :|: شركة BP : بيع الغاز الموريتاني في أفق 2021 :|: لقاء تشاوري حول نقص الامطار في مجالي الزراعة والتنمية :|: مساهمة في تحرير مناط مفهوم الولاء السياسي / الخليل ولد الطيب :|: لماذا يراقب فيسبوك حسابات مستخدميه ؟ :|: هل يتخلى الاقتصاد العالمي عن التعامل بالدولار؟ :|: رئيس الجزائر يوافق على فتح المعبر الحدودي مع موريتانيا :|: مصدر: "موريتانيا والسنيغال اتفقتا على تقاسم الغاز بالتساوي" :|: الحزب الحاكم يصدر بيانا حول "عيد الوحدة الافريقية " :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
"صداع الشاي" تحدي اليوم الأول من رمضان في موريتانيا
3 مزايا جديدة من "غوغل" بمناسبة شهر رمضان
 
 
 
 

انطلاق ورشة لمشروع العلامة التجارية البيئية للأخطبوط

الأربعاء 21 آذار (مارس) 2018


بدأت اليوم الأربعاء بنواكشوط أشغال الورشة الثانية لمشروع العلامة التجارية البيئية للأخطبوط الموريتاني المنظمة من من طرف الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك بالتعاون مع المنظمة العالمية للأغذية والزراعة "فاوو".

وتسعى هذه الورشة التى تدوم ثلاثة أيام إلى استعراض مختلف القضايا المتعلقة بالعلامة التجارية البيئية للاخطبوط الموريتاني وظروف الحصول عليها والاليات المتبعة والبرنامج الزمني المناسب ،كما سيناقش المشروكون المميزات التى ستمنحها هذه العلامة والتى من بينها القدرة على الولوج الى اسواق دولية خاصة ذات مردودية كبيرة على المنتجين .

واكد وزير الصيد والاقتصاد البحري النانى ولد اشروقه بالمناسبة ان هذه الثروة اخذت حيزا كبيرا ضمن هذا السياق من الاهتمام ،حيث عقدت الندوات والاجتماعات من اجل الوصول الى الحل لناجع الذى يحافظ على هذه الثروة ويضمن استدامتها ،مبرزا ان تنظيم هذه الورشة يدخل ضمن استراتيجية التسيير المسؤول من اجل تنمية مستدامة للصيد البحري 2015 - 2019 التى اهتمت فى محورها الثالث بتعزيز اندماج القطاع فى الاقتصاد الوطني ،كما تعتبر هذه الورشة ترجمة صادقة لجهود الحفاظ على المخزون الاستراتيجي للبلد من مصايد الرخويات وخاصة الاخطبوط .

واوضح ان موريتانيا تتبوأ بوجود العلامة التجارية البيئية المكانة التى تستحقها من حيث السمعة التجارية وما يترتب على ذلك من سمعة واهتمام بالمنتج الموريتاني فى مختلف الاسواق الدولية.

واستعرضالوزير جهود السلطات العمومية فى مجال تهيئة االبنية التحتية التى تسهم فى تطور صناعات الصيد ،اضافة الى وضع خطة واضحة للتسيير المحكم للحصص وكذا الشركة الموريتانية لتسريق الاسماك بتوسيع مهامها لتشمل كافة المصائد مع انشاء اللجنة المعنية بتحديد الاسعار .

وابرز ان هذه الجهود ستمكن من بروز نهضة غير مسبوقة فى قطاع الصيد يعول عليها فى خلق الرفاهية وتحفيز التنمية ،داعيا فى هذا المنحى الفاعلين والممارسين الى بعثها وتعهدها بحسن التخطيط والتسيير .

وشكر السيد الوزير فى الاخير منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة فاوو على الدعم السخي الذى ما فتئت تقدمه لموريتانيا وخاصة فيما يتعلق بالحصوص على العلامة التجارية البيئية للاخطبوط الموريتاني .

وبدوره استعرض ممثل برنامج الغذاء العالمي فى نواكشوط ممثل منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة السيد جانويل جانيل اهمية قطاع الصيد وخاصة فى موريتانيا التى يطلع فيها بدور حيوي فى ميدان التنمية الاقتصادية والاجتماعية ،حيث شهد القطاع نموا متسارعا خلال السنوات الاخيرة ،مشيرا الى ان موريتانيا من اوائل الدول فى شبه المنطقة التى طورت استيراتيجيات وطنية من اجل تنمية الصيد البحري .

واشار الى ان منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة من خلال مشروعها المعروف ب "تسبى" الجارى تنفيذه مستمرة فى تعزيز قدرات البحث وتسيير الثروات البحرية من اجل تحسين جودة صيد الاخطبوط وهو ما سيمكن موريتانيا من تطوير نهج واسس الجودة النسبية لمصائد الاخطبوط على مستوى الصيد التقليدي والصناعي .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا