باعة السوق بزويرات يعانون من انقطاع الكهرباء :|: يوم تحسيسي حول الميثاق العالمي من أجل الهجرة الامنة :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الرئيس يواصل مشاوراته حول تشكيل الحكومة :|: الحل في الحل.. التنظيم الدولي يهاجم... :|: لقاء مطول يجمع الشيخ محمد الحسن بالشيخ محنض باب :|: قادة المعارضة يعقدون مؤتمرا صحفيا :|: مركز تكوين العلماء يصدربيانا صحفيا بمناسبة إغلاقه :|: الشرطة تغلق مركزتكوين العلماء تنفيذا لأوامررسمية :|: اجتماع بين الرئيس ووزيره الأول ولد حدمين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

العمال المفصولون من ENER يحتجون في انواكشوط

الأربعاء 21 آذار (مارس) 2018


طالب العمال المفصولين من الشركة الوطنية لصيانة الطرق ” ENER” اليوم الأربعاء بإعادتهم لعملهم ، واصفين القرار بالتعسفي والمخالف لقوانين الشغل.

وكانت الشركة الوطنية لصيانة الطرق قد استغنت الأسبوع الماضي عن 137 عاملا ، وهو ما أثار ضجة فى صفوف عمال الشركة ، خصوصا أن القرار يأتي بعد دمج الشركة مع شركة النظافة والأشغال والنقل والصيانة “ATTM”.

وأكد العمال خلال وقفة احتجاجية أمام مبنى الوزارة الأولى أن الشركة لم تبحث مع مناديب العمال قرار الفصل ، كما تنص القوانين، مشيرين إلى أن الفصل جاء لتعويضهم ب”أشخاص لا يستحقون”، حسب تعبيرهم.

وأوضح العمال أن الفصل يأتي لأسباب اقتصادية أو إعادة هيكلة ، مبرزين أن شركة “ATTM” فصلت عمال ” ENER

” فقط مع الإبقاء على عمالها دون التفاوض مع المناديب.

وأكد العمال أنه فى حالة لم يستجب الوزير الأول لمطالبهم فإنهم سيتوجهون لرئاسة الجمهورية ، لعرض مشكلتهم على الرئيس لحلها.

وأشار العمال إلى أن قرار إدماج ” ENER” مع “ATTM” تم بطريقة “غير سوية”، متهمين الشركة بمحاباة عمالها على حساب المفصولين ، الذين خدموا الشركة لقرابة 20 سنة، حسب تعبيرهم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا