جديد كأس العالم: السويد تفوز على كوريا الجنوبية هدف لصفر :|: ONS : اختيار أكثر من 600 عداد للقيام بالاحصاء الانتخابي :|: BM: توقعات باستمرارارتفاع أسعار المواد الأولية :|: قطع خدمة الانترنت بموريتانيا 6 ساعات يوميا :|: 50 ألف مترشح يشاركون في امتحانات الباكلوريا :|: مسؤول إماراتي: السيطرة على الحديدة بالكامل بالنسبة للتحالف مسألة وقت :|: رئيس الجمهورية يدشن قصر المؤتمرات الجديد اليوم ... :|: كأس العالم: البرازيل ..تعادل غريب مع اسويسرا ! :|: هاتف وزير داخلية بريطانيا يتعرض للسرقة :|: جديد كأس العالم : هزيمة لألمانيا أمام المكسيك في مباراة القمة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينفرد بمعلومات حصرية عن وزيرة الشباب والرياضة
طلبة موريتانيون بتونس يعتصمون طلبا لمنحهم
48.3 مليار يورو قيمة التبادل التجاري العربي الألماني
8 أخطاء غذائية يرتكبهـا الصائمون
دراسة يابانية تكشف حقائق مرعبة عن النوم
ولد اجاي :الدولة قررت الغاء الرسوم الجمركية عن العلف
إيرادات منجم "تيجيريت" تصل إلى 717.4 مليون دولار
تفاصيل وموعد رؤية "هلال العيد" في معظم الدول العربيةا
دول اسلامية تعلن غدا عيد الفطر والدول العربية تتحرى للرؤية
تلفزيون لبنان يبث كأس العالم "روسيا 2018"
 
 
 
 

شيخ الأزهر :سننشئ مركزا في موريتانيا

الاثنين 19 آذار (مارس) 2018


قال امام الازهر الشيخ أحمد الطيب بعد لقائه مع الرئيس اليوم إن الازهر سينشئ مركزا في موريتانيا باسم الامام الاشعري
وسيكون هناك تنشيط لمنح من الأزهر الشريف للطلاب الموريتانيين سواء من تلامذة المحاظر اومن التعليم العام في مختلف المجالات لدراسة العلوم الإسلامية وكذلك العلوم التقنية والتجريبية مثل الهندسة والطب والصيدلة وغيرها.

وهناك لجنة مشتركة تشكلت لهذا الغرض وستبدأ عملها بعد عودتنا مباشرة وسيكون تواصلنا مع الجهات المعنية .

وقال إن الحديث مع الرئيس تطرق لسبل تحقيق تطلعاتنا لتطوير العلاقات الثقافية بين الازهر الشريف والمحاظر الموريتانية واوضحت ان هذه الرحلة بدأت من موريتانيا مركز الصمود الاقوى في القارة باكملها وربما في عالمنا العربي والاسلامي من حيث تعليمها بامانة للاسلام بمفاهيمه الصحيحة وما اتفق عليه جمهورالمسلمين وما درج عليه علماء الامة الاسلامية ،وهو من وجهة نظري ما يشكل المناعة المطلوبة الان لمحاربة التطرف والغلو الذي ادى بنا الى ان يسفك بعضنا دماء بعض و عرض الاسلام للتيارات العاتية الاخرى التي تريد المساس باقدس ما لدى المسلمين من قوة وعز واعني بذلك الاسلام وثقافته .

وأضاف بدأنا من هذا البلد استنادا الى الشبه الكبير بينه وبين الازهر في عملية تكوين العقل المسلم، كما أنه آن الأوان ان يسود بين المسلمين المذهب الذي لا يكفر الاخر ولا يفسقه ولايبدعه ويستوعب اختلافات الامة وعلمائها على مدى اكثر من أربعة عشر قرنا.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا