في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !! :|: عن شركات التسويق الهرمي / محمد يسلم ولد محمد فال :|: عاجل : صدور نتائح مسابقة 20 قاضيا بموريتانيا "المؤهلين" :|: CENI تبقى على من سجلوا عن بعد :|: انطباعات لمهاجرين سريين نجوا من الموت بالبحر ... :|: ازويرات :اختطاف شاب موريتاني والمطلوب فدية ب12 مليون أوقية :|: الرئيس الامريكي ترامب يرفع أسعار الذهب :|: انتخاب الوزير السابق ولد بلال رسميا رئيسا ل CENI :|: مصادر: عودة جريدتي "الشعب وأوريزونه"الرسميتين للصدور :|: مرشحو الحزب الحاكم للنيابيات على طاولة الرئيس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
 
 
 
 

ندوة حول واجب العلماء في التصدي للارهاب بنواكشوط

الأحد 18 آذار (مارس) 2018


بدأت اليوم الاحد في قصر المؤتمرات بنواكشوط ندوة علمية منظمة من طرف وزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي تحت عنوان : " واجب العلماء للتصدي لظاهرتي التطرف والانحراف الفكري."

وأوضح وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي السيد احمد ولد اهل داوود لدى افتتاحه اعمال الندوة التي يحضرها فضيلة الامام الاكبر شيخ الازهر ان هذا اللقاء يعيد الى الذاكرة التواصل الوضاء الذي ميز العلماء الشناقطة مع العلماء المصريين منذ زمن بعيد والذي اثرى الساحة الاسلامية الثقافية آنذاك وكان نموذجا حيا في العلم والصدق والوفاء.

واضاف الوزير أن جامع الازهر يعتبر اقدم مؤسسة تراثية ظلت قلعة شامخة ومشعة بالعلم والعلوم العربية على مر التاريخ ومازالت الى اليوم محجة نيرة ينهل من معينها الفياض طلبة العلم والباحثين من مختلف الاصقاع .

وأكد وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي ان محبة العلماء الشناقطة لهذا الصرح العلمي العريق " الازهر" واهله لخير دليل على قيمة هذا التواصل العلمي ورسوخه الثابت وما نتج عنه من تبادل علمي ثري ولما حظيت به موريتانيا الحديثة من عناية واهتمام ودعم وتعاون مثمر مؤسس على التقدير والاحترام المتبادل.

وبدوره أشاد الامام الاكبر شيخ الازهر الدكتور أحمد الطيب بدور العلماء الشناقطة في تدريس العلوم ونشرها حفظا وتأصيلا

وهو دور يتماشى مع رسالة الازهر الشريف.

وأكد أن قضايا الغلو والتطرف والارهاب المسلح والصاق مسؤوليتها بالإسلام تشكل اليوم ظاهرة مخيفة مما يحتم تضافر جهود العلماء واغتنام هذه الفرصة لتصحيح الاختلالات والانحرافات حفاظا على هذه الامة الاسلامية.

وأوضح ان منهج الازهر يجمع بين العقل والنقل والذوق باعتبارها تراثا اسلاميا ظل الحاضن له والحافظ من الاندثار داعيا الى ضرورة عودة الامة الاسلامية الى هذا التراث.

وتميزت هذه الندوة التي دامت يوما واحدا بمشاركة العديد من العلماء والائمة ، بعروض حول واجب التصدي للغلو والتطرف

وتجربة موريتانيا في محاربة الغلو والتطرف والتواصل العلمي بين المحظرة الشنقيطية وجامع الازهر الشريف تلتها نقاشات ومداخلات اثراء لهذه المواضيع وغيرها.

للتذكير فان شيخ الازهر زار أمس المجلس الاعلى للفتوى والمظالم حيث أشاد بدوره وجسامة مسؤوليته كما زار قناة المحظرة وإذاعة القران الكريم.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا