معلومات عن الثروة الغازية المرتقبة في موريتانيا :|: الرئيس يأمربالتكفل بعلاج رئيس "نجدة العبيد"في الخارج :|: المجالس الجهوية تنتخب لجانها الفرعية :|: خبراء سعوديون: المملكة ستصبح أكبر مصدر للغاز بالتعاون مع روسيا :|: انطلاق تمرين افلينتلوك 2019 بأطار :|: نقابة الأطباء الأخصائيين في موريتانيا تطالب باتفاق مكتوب :|: طب: عقار واعد يعالج النسيان :|: الأزمات السياسية وأوبك تدعم أسعار النفط رغم المخاوف :|: الشرطة تشكل لجنة تحقيق في مقتل شاب موريتاني :|: مسؤول سابق في "إف بي آي" يفضح محاولة لخلع ترامب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
 
 
 
 

وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني"

الجمعة 9 شباط (فبراير) 2018


يبدو أن بعض المسؤولين في قطر وعدوا وفداً أميركياً يهودياً زار الدوحة أواخر العام الماضي بعدم بث فيلم وثائقي أعدته قناة الجزيرة عن "اللوبي الإسرائيلي" في واشنطن، بحسب ما أفادت 5 مصادر مقربة من الدوائر الإسرائيلية في العاصمة الأميركية، لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

أما سبب هذا الوعد القطري فمرده إلى سعي قطر لتحسين صورتها من خلال حملة أطلقتها، بعد مقاطعة الدول الأربع لها (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) من أجل تحسين صورتها في الخارج، ولا سيما في الولايات المتحدة.

وأضافت تلك المصادر أن القادة القطريين وعدوا بعدم بث الوثائقي، إلا أن بعض المنظمات الأميركية الموالية والداعمة لإسرائيل، تلقت الأسبوع الماضي رسائل من قناة "الجزيرة" تفيد بأن موظفين لديهم سيظهرون في الوثائقي.

ما أدى إلى استنفار من قبل تلك المنظمات، وتساؤلات ما إذا كانت الدوحة غيّرت قرارها.

يذكر أن الفيلم الوثاقي يستند إلى عمل صحافي استقصائي تمكن من خلاله أحد المراسلين من الولوج إلى داخل إحدى المؤسسات الداعمة لإسرائيل في العام 2016، وصور بعض الموظفين العاملين فيها.

وبالعودة إلى الرسالة، يبدو أن القناة القطرية منحت تلك المنظمات 3 أسابيع للرد، ولا يبدو حتى الآن موقف القادة القطريين واضحاً من تلك الرسائل، وما إذا كانت مجرد "جس نبص"، أو مناورة منهم من أجل إقرار "مساومة ما"، فحتى الآن لا يبدو ثمن عدم البث واضحاً.

خدمات "نيك موزين"
وبحسب الصحيفة، فإن الإعلان عن هذا الوثائقي جاء في أكتوبر الماضي، بعد شهرين فقط من استعانة الدوحة بخدمات "نيك موزين"، أحد الضالعين أو الخبيرين فيما يعرف باللوبيات في واشنطن، من أجل بث صورة "جيدة" عن قطر في الأوساط اليهودية الأميركية.

وكان موزين قد بدأ بالفعل خلال الأشهر الماضية، في تحضير لقاءات بين قادة أميركيين يهود ومسؤولين قطريين.

إلا أنه بعد إعلان قناة الجزيرة أنها ستبث الوثائقي في أكتوبر الماضي، استنفرت بعض المنظمات اليهودية وأنذرت موزين أن جهوده قد تذهب هباء في حال بث الفيلم. فنقل موزين بدوره تلك التحذيرات والهواجس إلى القادة القطريين، بحسب الصحيفة، وتلقى أواخر أكتوبر الماضي وعداً بعدم البث.

وأفادت الصحيفة بأن الوعد أتى حتى من قبل أمير قطر.

إلى ذلك، أفادت الصحيفة بأن شركة موزين "ستونيغتون ستراتيجي" كانت تقبض مبالغ مالية زهيدة في البداية (50 ألف دولار شهريا)، إلا أن هذا المبلغ قفز إلى 300 ألف دولار شهريا منذ بداية نوفمبر الماضي

دبي - العربية.نت

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا