تحويلات وتعيينات في مستشاري وزارة الخارجبية :|: انتهاء الافطار الرئاسي السنوي بنواكشوط :|: رمضان بموريتانيا ... تقاليد راسخة :|: موريتانيا بين التعريب والتغريب / المصطفى ولد البو كاتب صحفي :|: يوميات : حق الجار.. وما أدراك ما حق الجار(7) :|: حكم في "مونديال"2018: يعمل مند 25 سنة في النظافة ! :|: اتفاقية بين موريتانيا والصين لاستقدام بعثات طبية :|: 48.3 مليار يورو قيمة التبادل التجاري العربي الألماني :|: رئيس الجمهورية ينظم الافطار السنوي للساسة والإعلاميين :|: نشرمحضر تظلمات المسجلين بالخارج في التعليم العالي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
 
 
 
 

لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة

/امربيه ولد الديد

الثلاثاء 9 كانون الثاني (يناير) 2018


عرف مهرجان المذرذرة الثقافي في نسخته الأولى التي أقيمت هذه السنة تحت شعار "العلك " نجاحا باهرا فاق كل التوقعات حيث استطاع أن يوحد كافة أطياف المقاطعة تحت يافطته محققا بذلك إجماعا قل نظيره ومغيرا الصورة النمطية عن المهرجانات الثقافية

في موريتانيا والتي تمزج بينها وحفلات الأعراس العادية حيث جاء بمادة علمية وثقافية وفنية وتراثية غنية وخصبة قدمت في قوالب احتفالية وتنظمية بهيجة ومتميزة كان كل شيئ فيها نابعا من المذرذرة وعائدا إليها .

أما أسباب النجاح فلعل من أهمها:

- الابتعاد منذ اللحظات الأولى عن السياسة

- الإيمان الراسخ لدى منظمي التظاهرة بأهمية كسر الجمود الثقافي في منطقة تتنفس الثقافة وتعشق العلم والفن.

وكان اختيار موضوع النسخة الأولي (العلك) الذي يرتبط به الجميع و يجد فيه كل فرد من أبناء المقاطعة جزءا من تاريخه قدساهم هو الآخر في إنجاح هذه التظاهرة الفريدة

- العزيمة القوية للمنظمين التي لم تثنيها المصاعب والاكراهات خلال سنة من العمل الدؤوب حيث واصلوا اجتماعاتهم وتحضيراتهم بمعنويات عالية وبعزيمة لا تلين حتى تحقق الهدف المنشود.

- روح الفريق التي طبعت عمل المنظمين وانفتاحهم على الجميع حيث ظلت كل اللجان التحضيرية للمهرجان مفتوحة أمام كافة أهل المذرذرة بل أكثر من ذلك كانت المشاركة في كل الاجتماعات متاحة لكل أبناء المقاطعة وتتم مناقشة الأمور بأريحية كبيرة حيث تطرح كل الآراء ليعتمد أصلحها بغض النظر عن من قدمه.

- التعامل بحكمة وروية مع بنيات الطريق والعقبات التي كادت تعترض مسيرة التظاهرة

وكلها معطيات ساهمت في إنضاج فكرة مهرجان العلك على نار هادئة لتقنع أهل المذرذرة بجديتها فيتسابقون للالتحاق بها ودعمها بسخاء والمشاركة فيها بفاعلية فكان المهرجان بداية مشجعة تؤسس لموسم ثقافي سنوي في المذرذرة سيكون دون شك له ما بعده في التعاطى مع الشأن الثقافي والتنموي بطريقة تتجاوز متاريس الانتماءات السياسية الضيقة وتقفز عليها نحو فضاءات الثقافة والإبداع الرحبة

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا