" غوغل تغضب زبناءها العرب " ! :|: UE يدفع مساهمته السنوية في اتفاق الصيد 2.4 مليارأوقية :|: نقاش حول دعم البنك الدولي للامركزية وتنمية قطاعات وزارية :|: وضع اللمسات الأخيرة بولاته لمهرجان المدن القديمة :|: أهم قرارات دول الاتحاد الآخيرة في أديس أبابا :|: ماذا لو كنا كالمرابطين .../ ذ إسلمو ولد أحمد سالم :|: مشاركة عربية قياسية في نهائيات أمم أفريقيا 2019 :|: مسيرات بنواكشوط بعد تأهل "المرابطون " ل"الكان" :|: تأهل "المرابطون" لأول مرة لكأس أمم افريقيا :|: العلماء نحو تطوير أدمغة بشرية في المختبر ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
محافظ BCM يتحدث عن واقع البلاد الاقتصادي
الطاقات المتجددة والتحول الطاقوي / محمد ولد محمد عالي
غريب: 120 مسماراً في أمعاء مريض !!
علاوات جديدة لطواقم تأطيرالوزارات 2019
 
 
 
 

أويحيى: قطر أنفقت 130 مليار دولار لتخريب 3 دول عربية

الأربعاء 20 كانون الأول (ديسمبر) 2017


في الوقت الذي تكابر فيه #قطر لتبرئة نفسها من اتهامات دعمها للإرهاب أمام المجتمع الدولي؛ وتلعب دور الضحية، تهاطل سيل اتهامات تخطى نطاق دول المقاطعة الأربع ليصل كل أصقاع المعمورة، مرورا من أميركا ودول أوروبية، وصولا إلى دول القارة الإفريقية وتحديداً #الجزائر.

فقبيل أسابيع خرج رئيس الوزراء الجزائري، الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، #أحمد_أويحيى، مؤكدا خطورة الدور القطري، وسعي #الدوحة لتدمير العديد من الدول العربية، موضحا بلغة الأرقام تورط قطر في نشر الفوضى داخل دول المنطقة خلال ما يسمى بالربيع العربي، مستشهدا بما قاله رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم، حول تخصيص بلاده ميزانية ضخمة تقدر بحوالي 130 مليار دولار لتدمير سوريا وليبيا واليمن، مشيرا في الوقت نفسه أن الجزائر كانت أحد أهم الأهداف القطرية.

واختارت قطر طيلة السنوات الماضية تبديد أموال طائلة لتمويل ودعم الإرهاب والجماعات المتطرفة، بدل تخصيص هذه المليارات لمساعدة دول عربية وإقامة مشاريع تنموية في المنطقة.

وحذر أويحيى من ولوج بلاده إلى دوامة شبيهة بما هو حاصل في جارتها ليبيا قائلا: حتى تعرفوا قيمة الهناء.. انظروا إلى ليبيا التي هي أغنى من الجزائر ولكنها تدمرت، بفعل الدور القطري السلبي فيها.

أويحيى وخلال الحملة الانتخابية لمجالس المحليات في الـ18 من نوفمبر الماضي، ذكر أن الجزائر ليست بمأمن من مخططات مسؤولين في دول عربية أرادوا استهداف بلدان أخرى تحت غطاء ما يعرف بـ "الربيع العربي"، لافتا إلى أن ما شهدته الجزائر من احتجاجات والتي عرفت بأزمة الزيت والسكر سنة 2011، كان مخططاً لاستهداف أمن البلاد، حيث نفذ خلالها أعمال عنف كبيرة بجل المناطق الجزائرية.

العربية

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا