موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة الملاريا :|: المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار :|: RSF:موريتانيا تواصل صدارة العالم العربي في حرية الصحافة :|: رئيس الجمهورية يلقي خطابا في اجتماع اللجنة الافريقية لحقوق الانسان :|: RSF تنشر تقريرا عن وضع الصحفيين في العالم :|: كتاب مدير FBI السابق يبيع 600 ألف نسخة في الأسبوع الأول لطرحه :|: صندوق النقد: الاقتصاد العالمي يواجه مخاطر :|: تدريب ل 8 طلبة موريتانيين في مؤسسة "هاواي" الصينية :|: 50 مليون دولار من الإمارات لإعادة بناء جامع النوري بالموصل :|: المحكمة الخاصة بقضايا الاسترقاق تصدر أول أحكامها :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.

الاثنين 4 كانون الأول (ديسمبر) 2017


عقد محافظ البنك المركزي الموريتاني، السيد عبد العزيز ولد الداهي، الخميس 30 نوفمبر 2017، بمقر البنك، اجتماعا مع جميع الرؤساء والمديرين العامين للمصارف الأولية المعتمدة في موريتانيا. ويهدف هذا اللقاء إلى تزويد المسؤولين المصرفيين بكافة المعلومات المتعلقة بالإصلاح والتحسين الذي تم إدخاله على عملتنا الوطنية، الأوقية، بالإضافة إلى تغيير قاعدتها.

وقد شرح السيد المحافظ للمجتمعين أن هذه التحسينات تهدف، من بين أمور أخرى، إلى تقليص معتبر لتكاليف التسيير الائتماني، وزيادة نسبة الصيرفة، ورفع مستوى الإدماج المالي وتقليص مخاطر تبييض الأموال وتمويل الإرهاب وتزييف العملة.

وقد أعرب مسؤولو المصارف الأولية عن ترحيبهم بالإجراءات الجديدة. كما تعهدوا بالانخراط في العملية، من خلال تسهيل فتح الحسابات المصرفية وتزويد الزبائن ببطاقات ائتمانية مجانا أو مقابل أسعار زهيدة.

وقد تمت الإجابة على كل الأسئلة المطروحة بشفافية ووضوح، وهو ما لقي ترحيبا كبيرا من قبل المسؤولين المصرفيين.
وعلى إثر هذا الاجتماع تم تشكيل لجنة فنية بين البنك المركزي والمصارف الأولية، بهدف متابعة وضمان سلاسة ونجاعة الانتقال من العملة المتداولة حاليا نحو العملة المحسنة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا