مصدر: تعيين قائد جديد لكتيبة الأمن الرئاسي :|: البرلمان يناقش بنود ميزانية وزارة الخارجية :|: تدشين بعض المنشآت لصالح الدرك الوطني :|: تعيينات جزئية في مصالح بشركة "سنيم" :|: تسجيل 5 وفيات في حادثي سير قرب بوتلميت :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لحقوق الانسان :|: الشباب ودوره في المرحلة المقبلة / أحمدو ولد أبيه :|: موريتانيا : اكتمال التحضيرات الخاصة بالنسخة الخامسة من مؤتمر موريتانيد للمعادن والنفط والغاز :|: قائمة بأعضاء المنظمة النسائية للحزب الحاكم UPR :|: الرئيس يدشن ميناء "تانيت" للصيد التقليدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
 
 
 
 

الأمم المتحدة تكذب مزاعم صحيفة " جون أفريك " حول منع رئيس الجمهورية من اعتلاء منبر الأمم المتحدة

الجمعة 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2017


فندت الأمم المتحدة بشدة مزاعم صحيفة " جون افريك" التي تصدر في باريس حول عدم السماح لرئيس الجمهورية من اعتلاء منصة الأمم المتحدة لإلقاء خطاب موريتانيا في سبتمبر الماضي.

وقال الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان ديجاريك "في رسالة إلى الصحيفة نشرت اليوم الجمعة إن "الخبر المنشور في صحيفتكم في الثاني أكتوبر عار عن الصحة وعلى العكس مما ورد في خبركم فقد قررت البعثة الموريتانية نفسها تكليف وزير خارجية موريتانيا بإلقاء كلمة البلاد" .

وأضاف " ديجاريك" وعلى العكس أيضا مما جاء في خبركم فكلمة موريتانيا ألقيت في المركز التاسع عشر وليس المركز العشرين" .

ودعا الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة صحيفة " جون أفريك" إلى الاعتذار ونشر التكذيب .

وكانت صحيفة جون أفريك الباريسية المهتمة بالشؤون الإفريقية قد نشرت خبرا تحت عنوان " منع الرئيس الموريتاني رمن اعتلاء منبر الأمم المتحدة لإلقاء كلمة بلاده .

واتهمت مصادر موريتانية مطلعة الصحيفة الباريسية بخدمة أجندة رجال أعمال موريتانيين معارضين مقيمين في الخارج والوقوف وراء نشر أخبار مزيفة للإساءة إلى السلطة في موريتانيا والى شخص رئيسها وبتبني سياسة إعلامية معادية لموريتانيا بعد قطع "هبات" كانت تحصل عليها الصحيفة لعقود من مال دافع الضرائب الموريتاني.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا