"واتساب" يعتزم طرح تحديثين جديدين هامين :|: زيارة مرتقبة من طرف وزيرالخارجية للجزائرغدا :|: الغباريغطي سماء انواكشوط ظهراليوم :|: استعدادات للنسخة الثامنة من مهرجان المدن التاريخية :|: ارتفاع قيمة التبادلات التجارية في موريتانيا :|: أشياء نخزنها بطرق فاسدة ...دون اندري فماهي؟ :|: وزارة التعليم العالي: حل مشكلة تسجيل الطلاب في عمر 25 سنة :|: المنظمة الدولية للفرانكفونية تختارأمينة عامة جديدة :|: حصاد الاقتصاد العالمي في أسبوع :|: هيئات صحفية افريقية تدعو ل"ضمان العدالة "في قضية خاشقجي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
الصلاة في المسجد .. أو الاقالة
الدكتور إسحاق الكنتي يكتب : وداعا للمباشر...
نادي برشلونه الاسباني يعلن عن تعديل شعاره
 
 
 
 

مصدر: الرئيس خرج الى الرياض لمعاينة واقع الخدمات وليس لتوزيع التصريحات

الرئيس يأمر بتسريع اجراءات حصول المواطنين على أوراقهم المدنية

الجمعة 18 آب (أغسطس) 2017


قال مصدر رفيع إن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز خرج يوم أمس الى مقاطعة الرياض لمعاينة ومشاهدة واقع الخدمات العمومية المقدمة للمواطنين على الأرض، كعادته، ولم يخرج ليوزع التصريحات يمينا وشمالا، مضيفا أن رئيس الجمهورية لدية طريقته في تحديد السياق الزماني والمكاني للكلام وهو يرجع اليه وحده.

المصدر أكد أن الرئيس كان على موعد مع السكان للتحدث اليهم ولاستماع اليهم دون وسيط، حيث مكنته الزيارة من معاينة شكل الخدمات المقدمة لهم دون مساحيق وذلك في إطار مسعاه الراسخ لتحسين الخدمات وتقريبها من المواطنين، حيث زار اعدادية للتعرف عن كثب على وضعها ، وطلع على حالة الفصول والكراسي والطاولات وغيرها حتى يضمن خدمات أفضل قبل افتتاح السنة الدراسية .

وفي مركز الحالة المدنية قال المصدر إن رئيس الجمهورية إستغرب بطء إجراءات حصول المواطنين على أوراقهم، والمدة الزمنية الطويلة التي يستغرقها الأمر، حيث أصدر أوامر صارمة بتخفيف وتسريع الاجراءات.

وعن عدم دخول الصحفيين الى مركز التقييد قال المصدر إنه كان للتخفيف من حدة الضغط ولازدحام داخل مركز مكتظ أصلا بالمراجعين، ثم إن الاعلاميين سمح لهم بالدخول الى بقية المراكز المزورة رغم أن بعضهم لم يشير الى ذلك لأنه على مايبدو قد حضر ليس من أجل الخبر وإنما بغرض التشويه وقلب الحقائق حسب المصدر.

المصدر توجه بالسؤال الى من تهكموا من الاعلاميين على الزيارة وقللوا من شانها ، قائلا أين هي تحقيقاتكم وتقاريركم عن حالة مدارسنا واعدادياتنا التي يدرس فيها أبناؤنا، أجيال الغد، اليس دوركم توضيح الصورة وإظهار أماكن الخلل حتى تستطيع الحكومة أن تتبين التقصير والنواقص إن وجدت وتقوم بمعالجتها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا