تأجيل اجراء مسابقة لاختياردفعة من المحامين :|: موريتانيا تفوزبجائزة في معرض "أليوتيس Halieutis " :|: موريتانيا تشارك في تجمع أحزاب اتحاد المغرب العربي :|: تحذيرخطيرمن هجمات على البنية التحتية للإنترنت :|: أنباء عن تحديد 01مارس لحفل ترشيح ولد الغزواني للرئاسيات :|: مصادر: ولد بوعماتو تنازل عن الجنسية الموريتانية وإعلان ترشيحه "عملية ترويج" :|: اختيار أطباء الأسنان الموريتانيين مكتبا جديدا :|: وزيرالخارجية يمثل مويتانيا في القمة العربية- الأوروبية :|: أسعارالذهب ترتفع بعد تفاؤل بمباحثات التجارة :|: وزيرالثقافة يسلم رسالة من الرئيس لنظيره التونسي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
 
 
 
 

مصدر: الرئيس خرج الى الرياض لمعاينة واقع الخدمات وليس لتوزيع التصريحات

الرئيس يأمر بتسريع اجراءات حصول المواطنين على أوراقهم المدنية

الجمعة 18 آب (أغسطس) 2017


قال مصدر رفيع إن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز خرج يوم أمس الى مقاطعة الرياض لمعاينة ومشاهدة واقع الخدمات العمومية المقدمة للمواطنين على الأرض، كعادته، ولم يخرج ليوزع التصريحات يمينا وشمالا، مضيفا أن رئيس الجمهورية لدية طريقته في تحديد السياق الزماني والمكاني للكلام وهو يرجع اليه وحده.

المصدر أكد أن الرئيس كان على موعد مع السكان للتحدث اليهم ولاستماع اليهم دون وسيط، حيث مكنته الزيارة من معاينة شكل الخدمات المقدمة لهم دون مساحيق وذلك في إطار مسعاه الراسخ لتحسين الخدمات وتقريبها من المواطنين، حيث زار اعدادية للتعرف عن كثب على وضعها ، وطلع على حالة الفصول والكراسي والطاولات وغيرها حتى يضمن خدمات أفضل قبل افتتاح السنة الدراسية .

وفي مركز الحالة المدنية قال المصدر إن رئيس الجمهورية إستغرب بطء إجراءات حصول المواطنين على أوراقهم، والمدة الزمنية الطويلة التي يستغرقها الأمر، حيث أصدر أوامر صارمة بتخفيف وتسريع الاجراءات.

وعن عدم دخول الصحفيين الى مركز التقييد قال المصدر إنه كان للتخفيف من حدة الضغط ولازدحام داخل مركز مكتظ أصلا بالمراجعين، ثم إن الاعلاميين سمح لهم بالدخول الى بقية المراكز المزورة رغم أن بعضهم لم يشير الى ذلك لأنه على مايبدو قد حضر ليس من أجل الخبر وإنما بغرض التشويه وقلب الحقائق حسب المصدر.

المصدر توجه بالسؤال الى من تهكموا من الاعلاميين على الزيارة وقللوا من شانها ، قائلا أين هي تحقيقاتكم وتقاريركم عن حالة مدارسنا واعدادياتنا التي يدرس فيها أبناؤنا، أجيال الغد، اليس دوركم توضيح الصورة وإظهار أماكن الخلل حتى تستطيع الحكومة أن تتبين التقصير والنواقص إن وجدت وتقوم بمعالجتها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا