صيف انتخابي ساخن في موريتانيا... :|: أمطار على ولايتي الحوض الشرقي وغيدي ماغا :|: نموذج من بطاقات التصويت في الانتخابات المرتقبة :|: مرة أخرى يثبت الشعب أنه متمسك بربان سفينته/ إسماعيل ولد الرباني :|: الأزمة الاقتصادية التركية تهز الاقتصاد العالمي :|: رئيس الجمهورية يطالب مؤيديه بالتصويت للحزب الحاكم :|: اجتماع لرئيس الجمهورية بالأطر في انبيكت لحواش :|: أمريكا : طائرة تهبط اضطراريا على طريق عام !! :|: إحالة زعيم إيرا بيرام الى السجن المدني :|: CENI : عدد المكاتب بلغ 4035 مكتبا انتخابيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
تعرف على سبب تسمية منتخب فرنسا بـ «الديوك»
خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !!
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
محامي صالح يكشف تفاصيل آخر حوار للرئيس الراحل مع الحوثيين قبل قتله
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
 
 
 
 

مناقصة لإكمال طريق نواكشوط-روصو

الأربعاء 22 آذار (مارس) 2017


قالت وزيرة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي آمال بنت مولود، وزيرة التجهيز والنقل وكالة، إن الشركة البرتغالية "مونتيادريانو" التي فازت بمناقصة انشاء طريق نواكشوط – بومبري (مقطع من طريق روصو جنوبي موريتانيا) والبالغ طوله 145 كلم، لم تفي بالتزاماتها المنصوص عليها في العقد، ما حدي بالدولة الموريتانية الى فسخ التعاقد معها.

وأضافت الوزيرة خلال ردها اليوم الاربعاء على السؤال الشفهي الموجه إليها من قبل النائب أحمد أعمر ديان حول تأخر الاشغال في الطريق المذكور "إن مشروع انشاء الطريق المذكور الممول من طرف الاتحاد الأوروبي بمبلغ 42.5 مليون أورو، و الدولة الموريتانية بمبلغ 8.5 مليون أورو، قد عرف جملة من المشاكل.

حيث لم تجلب الشركة بعد ثمانية عشر شهرا من الأمر ببدء الأشغال إلا نسبة 43% من الآليات، و وصلت نسبة تقدم الأشغال 0.5% فقط، في حين لم ينجز خلال الفترة المذكورة إلا نسبة 12.7% من التربة المغربلة مع انتهاء 56% من الفترة التعاقدية.

ونبهت منت مولود إلى أن الشركة تملصت من التزاماتها التعاقدية وغيرت اسمها، وبدأت تتذرع بعدم توفر مواد البناء بالقرب من المشروع، وقدمت جملة من الطلبات لم تكن موجودة في الصفقة الأصلية تقضي بزيادة مبلغ الصفقة.

وأشارت إلى أنه وبعد التأكد من عجز الشركة عن احترام الالتزامات التعاقدية، تم فسخ العقد من طرف الآمر الوطني الذي هو رب العمل، وبطلب مباشر من مندوبية الاتحاد الأوروبي الجهة الممولة.

وقالت الوزيرة إن الدولة اتفقت مع الاتحاد الأوروبي، على خطة تمويل جديدة يتحمل بموجبها الاتحاد الأوروبي تكاليف بناء 120 كلم من المقطع على أن تتولى الدولة الموريتانية تحمل تكاليف بناء 25 كلم الباقية.

وتحدثت وزيرة التجهيز وكالة عن إجراء مناقصتين تتعلقان ببناء المقطعين المذكورين، وسيتم استلام العروض المتعلقة بالمقطع 25 كلم من الراعبين في 30 مارس الجاري، في حين سيتم استلام العروض المتعلقة ببناء المقطع الثاني الذي يبلغ طوله 120 كلم بداية شهر أبريل المقبل.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا