هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية :|: أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020 :|: الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار :|: لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة :|: كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟ :|: بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية :|: الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية) :|: هبوط اضطراري لطائرة فرنسية بسبب تسرب وقود :|: أويحيى: قطر أنفقت 130 مليار دولار لتخريب 3 دول عربية :|: كلمة الرئيس ولد عبد العزيز أمام رؤساء دول CEDEAO :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية)
بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية
هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية
كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟
الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار
أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020
لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة
 
 
 
 

تركيا تحتج رسميا على معاملة وزيرتها في هولندا

الاثنين 13 آذار (مارس) 2017

قالت وزارة الخارجية التركية إنها استدعت القائم بأعمال السفارة الهولندية في أنقرة، للاحتجاج رسميا على معاملة هولندا لوزيرة تركية خلال عطلة نهاية الأسبوع، وما وصفته بأنه استخدام "غير متناسب’’ للقوة ضد المتظاهرين في الاحتجاجات التي تلت ذلك.

وقال مسؤولون في وزارة الخارجية التركية إن مسؤول بارز في الوزارة سلم القائم بأعمال السفارة الهولندية، دان فيدو هويسينغا، مذكرتي احتجاج رسميتين.

وكانت هولندا قد منعت وزيرة شؤون الأسرة التركية من تنظيم لقاءات مع المهاجرين الأتراك في هولندا، واقتادتها إلى خارج البلاد، كما سُحب إذن هبوط طائرة وزير الخارجية التركي، جاويش مولود أغلو، في روتردام.

وكان من المزمع أن يُلقي جاويش أوغلو كلمة في مسيرة للترويج للتعديلات الدستورية في تركيا، التي تمنح الرئيس، رجب طيب أردوغان، صلاحيات واسعة.

وتعهد الرئيس التركي بالانتقام من هولندا، مدعيا أن "النازية لا تزال موجودة في الغرب".

وتأتي تصريحات أردوغان وسط تصاعد في الأزمة الدبلوماسية بين أنقرة ولاهاي، بسبب حظر تجمعات لإقناع المهاجرين الأتراك بقبول تعديلات دستورية والتصويت عليها، بينما ترى حكومات غربية أن تلك التعديلات تمس حقوق الإنسان وحرية الصحافة في تركيا.

وأصدرت هولندا تحذيرا لرعاياها في تركيا، وحثتهم على التحلي بالحيطة والحذر في ظل الخلاف القوي بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية الهولندية في تحذيرها: "منذ 11 مارس/آذار 2017، هناك توترات دبلوماسية بين تركيا وهولندا. نرجو توخي الحيطة والحذر في جميع أنحاء تركيا، وتجنب التجمعات والأماكن المزدحمة."


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا