مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات حكومية "بيان" :|: ملفات هامة على طاولة اجتماع مجلس الوزراء :|: نسب مئوية عن حصة النساء في البرلمان الجديد حسب الأحزاب :|: اجتماع مجلس الوزراء بعد توقفه لشهرين :|: نقاط الضعف الأساسية في الاقتصاد العالمي :|: مصدر: الامطار جرفت جزءا من أرضية سكة قطار "سنيم" :|: العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن" :|: المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون :|: الجيش يقبض على عصابة مسلحة على الحدود الشرقية :|: والي تيرس يتفقد خسائر الامطار في "تواجيل" اليوم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
الرئاسة المالية: رئيس الجمهورية يؤدي زيارة شكر وعرفان بالجميل لنظيره الموريتاني
 
 
 
 

أسوأ مكالمة لترمب مع زعيم أجنبي

الخميس 2 شباط (فبراير) 2017

وصفت "واشنطن بوست" المكالمة الهاتفية التي أجراها الرئيس الأميركي دونالد ترمب يوم السبت مع رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تورنبول بأنها "أسوأ" مكالمة لترمب مع زعيم أجنبي، حيث اختلف الاثنان بشأن قضية اللاجئين.

وكشفت الصحيفة عما وصفتها بأسوأ مكالمة هاتفية لترمب مع زعيم أجنبي منذ توليه منصبه، حيث اختصر ترمب المكالمة مع تورنبول الذي أراد الحصول على تأكيدات بالتزام واشنطن باتفاق أبرم مع إدارة الرئيس السابق باراك أوباما لاستقبال المئات من طالبي اللجوء في أستراليا.

وأضافت أن ترمب وصف الاتفاق "بأنه أسوأ اتفاق" واتهم أستراليا بمحاولة تصدير "منفذي هجوم بوسطن المقبل"، وأوضحت أنه كان من المقرر أن تكون المحادثة بينهما لمدة ساعة لكن ترمب أنهاها بعد 25 دقيقة عندما حاول تورنبول الحديث في موضوعات أخرى مثل سوريا.

وفي الليلة الماضية، كتب ترمب على تويتر "هل تصدقون؟ وافقت إدارة أوباما على استقبال آلاف من المهاجرين غير الشرعيين من أستراليا. لماذا؟ سأدرس هذا الاتفاق الغبي".

أما تورنبول فقال للصحفيين إن المكالمة اتسمت بالصراحة، واكتفى بالقول "أدافع عن أستراليا. وظيفتي هي الدفاع عن المصالح الأسترالية" ورفض تأكيد ما جاء في تقرير الصحيفة الأميركية.

وتم التوصل للاتفاق بين أستراليا وإدارة أوباما أواخر العام الماضي، على أن تعيد واشنطن توطين ما يصل إلى 1250 طالب لجوء يعيشون في مراكز إيواء في بابوا غينيا الجديدة وناورو، وذلك مقابل استقبال أستراليا لاجئين من السلفادور وغواتيمالا وهندوراس.

المصدر : الجزيرة + وكالات


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا