الناطق باسم الحكومة :" لم يتم تجاهل إضراب الأطباء " :|: مجلس الوزراء: تعيينات في قطاعي الداخلية والبيئة" بيان " :|: 10 غرائب لا تعرفها عن النمل !! :|: انطلاق مشروع التنظيم الاسري في موريتانيا :|: تسريبات : تعيينات في الادارة الاقليمية :|: CGTM: تدعو لفتح مفاوضات مع الأطباء المضربين :|: تسجيل تراجع في أسعار النفط العالمية :|: قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا) :|: انعقاد الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء :|: عمليات جراحية تقوم بها بعثة طبية في نواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

ميثاق "لحراطين" يتبرأ من ولد مسعود

الخميس 26 كانون الثاني (يناير) 2017


لقد تفاجئنا في "الميثاق من أجل الحقوق الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية للحراطين" بتصريحات في أحدى القنوات السنغالية لشخصية تدعى أنها نائب لرئيس" الميثاق".

إننا نضع الجميع على علم بأن هذا الشخص ليس عضوا في الميثاق بأحرى أن يكون نائبا لرئيسه، كما أننا نؤكد بأن الدعوات إلى الحقد التي تمت خلال هذه الحلقة بعيدة كل البعد من التوجهات العامة للميثاق التي تدعو إلى نبذ العنف و التطرف و العنصرية أيا كان مصدرها.

ونذكر الرأي العام الوطني و الدولي بأن الميثاق يدعو دائما للتسامح و يسعى لتوطيد اللحمة الاجتماعية بين كافة مكونات الشعب الموريتاني من أجل موريتانيا موحدة و عادلة و متصالحة مع ذاتها.

المكتب التنفيذي للميثاق

Déclaration

Nous avons été surpris au niveau du « manifeste pour les droits sociaux, économiques et politiques des harratines » de déclarations dans une chaine sénégalaise d’une personnalité prétendant être le vice président du manifeste.
Nous tenons à informer tout le monde que cette personne n’est même pas membre du manifeste pour pouvoir aspirer être son vice président.

Nous réaffirmons que les appels à la haine prônés durant cette émission sont très loin des orientations générales du manifeste qui dénoncent la violence, l’extrémisme et le racisme, quelques soient leur origine.

Nous rappelons l’opinion publique nationale et internationale que le manifeste appelle toujours à la tolérance et œuvre pour le renforcement de la cohésion sociale entre les différentes composantes du peuple Mauritanien en faveur d’une Mauritanie unie, juste et réconciliée avec elle-même.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا