وزيرالصحة يقدم حصيلة قطاعه خلال 10 سنوات :|: خِطَابُ الكَرَاهِيَّةِ ووَسَائِطُ التَّوَاصُلِ الاجْتِمَاعِيِّ / المختار ولد داهى،سفير سابق :|: مجلس الوزراء: تعيينات واسعة في وزارة التجارة وقطاعين حكوميين "بيان" :|: الاركان العامة للجيوش توضح ملابسات حادثة مقتل ولد سيدي النافع :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في قطاعين حكوميين :|: رئيس الجمهورية يستقبل رئيس مجلس ادارة الصندوق العربي :|: الذهب يرتفع إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في وزارة التجارة :|: معلومات عن تكلفة تسوية وضعية عمال الدولة العقدويين :|: مرصد اللغة الفرنسة : 13% من الموريتانيين يتحدثون بهذه اللغة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

باحثون: نبتة عجيبة تكافح الشيخوخة
بدء توزيع بطاقات الدعوة لحفل اعلان ترشيح ولد الغزواني
الديون بين تأخر السداد و تنطع بعض الدائنين
"واتساب" يُتيح ميزة لمستخدميه للتخلص من الازعاج
طَبَقَاتُ السِيّاسِيِينَ المُورِيتَانِيِينَ/ المختارولد داهى،سفير سابق
تحذيرخطيرمن هجمات على البنية التحتية للإنترنت
اختراعات بعضها بالصدفة غيّرت حياة البشر
استحقاقات 2019 وفرص التجديد والبناء (1) / محمد الأمجد بن محمد الأمين السالم
أخطاء خطيرة نرتكبتها مع الميكروويف
رفقا بالمعارضة / سيد المختار علي
 
 
 
 

ترمب يأمر بالانسحاب من اتفاق الشراكة عبر الهادئ

الاثنين 23 كانون الثاني (يناير) 2017

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الاثنين أمرا تنفيذيا تنسحب الولايات المتحدة بموجبه رسميا من اتفاق تجارة الشراكة عبر المحيط الهادئ الذي يضم 12 دولة، ملتزما بذلك بأحد تعهدات حملته الانتخابية العام الماضي.

ووصف ترمب قرار الانسحاب من اتفاق الشراكة عبر الهادئ بأنه "شيء عظيم للعامل الأميركي".
كما وقع ترمب أيضا أمرا بتجميد التوظيف بالهيئات الاتحادية، وآخر يحظر على المنظمات الأميركية غير الحكومية تلقي التمويل الاتحادي نظير إتاحة الإجهاض في الخارج.

وكانت 12 دولة وقعت العام الماضي اتفاقية "الشراكة عبر المحيط الهادئ" التي روجت لها الولايات المتحدة لتحرير التجارة وتعزيز التعاون في مجالات أخرى، وذلك بعد مفاوضات استمرت سنوات، لكن الاتفاقية لم تدخل حيز التنفيذ بعد.

وانتقد ترمب هذه الاتفاقية أثناء حملته الانتخابية، ووصفها بأنها "اتفاقية رهيبة تنتهك مصالح العمال الأميركيين"، ووعد باعتماد السياسة الحمائية للدفاع عن الوظائف الأميركية أمام المنافسة الصينية أو المكسيكية منخفضة التكلفة.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما رعت اتفاقية "الشراكة عبر المحيط الهادئ"، واستبعدت منها الصين.

وانسجاما مع السياسية الأميركية الجديدة، فقد أعلن ترمب أمس الأحد أنه سيعيد التفاوض على اتفاق التبادل الحر في أميركا الشمالية مع مسؤولي كندا والمكسيك، مشيرا إلى أنه سيلتقيهم قريبا من أجل التوصل إلى حل.

المصدر : وكالات


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا