نص البيان الختامي لإجتماع رؤساء غرف التجارة و الصناعة لمجموعة دول الساحل :|: أبرز مضامين خطابات افتتاح الحملة من طرف المعارضة :|: FBI : مجرمو الإنترنت يستهدفون أجهزة الصراف الآلي :|: سقوط شاحنة قرب بتليميت يغلق الطريق جزئيا :|: صدَق الرئيس / خديجة بنت هنون :|: انطلاقة قوية لحملة حزب الاتحاد في ولاية اترارزة :|: الرئيس المؤسس: التصويت للاتحاد تزكية لاستمرار النهج :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الحجاج الموريتانيون يصلون الى مكة المكرمة :|: مطعم يحظر دخول الأطفال مساء مع ذويهم ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !!
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
قصة أشهر وجه على الإنترنت وصاحبه الحقيقي
الحوض الشرقي: دراسة حديثة تكشف سبب انتشار العمى في قرية "دالي كمبه"
الإعلام الدولي : ولد بوعماتو، يبحث عن الطمأنينة في أرخبيل "تاراوا" بالمحيط الهندي
 
 
 
 

ترمب يأمر بالانسحاب من اتفاق الشراكة عبر الهادئ

الاثنين 23 كانون الثاني (يناير) 2017

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الاثنين أمرا تنفيذيا تنسحب الولايات المتحدة بموجبه رسميا من اتفاق تجارة الشراكة عبر المحيط الهادئ الذي يضم 12 دولة، ملتزما بذلك بأحد تعهدات حملته الانتخابية العام الماضي.

ووصف ترمب قرار الانسحاب من اتفاق الشراكة عبر الهادئ بأنه "شيء عظيم للعامل الأميركي".
كما وقع ترمب أيضا أمرا بتجميد التوظيف بالهيئات الاتحادية، وآخر يحظر على المنظمات الأميركية غير الحكومية تلقي التمويل الاتحادي نظير إتاحة الإجهاض في الخارج.

وكانت 12 دولة وقعت العام الماضي اتفاقية "الشراكة عبر المحيط الهادئ" التي روجت لها الولايات المتحدة لتحرير التجارة وتعزيز التعاون في مجالات أخرى، وذلك بعد مفاوضات استمرت سنوات، لكن الاتفاقية لم تدخل حيز التنفيذ بعد.

وانتقد ترمب هذه الاتفاقية أثناء حملته الانتخابية، ووصفها بأنها "اتفاقية رهيبة تنتهك مصالح العمال الأميركيين"، ووعد باعتماد السياسة الحمائية للدفاع عن الوظائف الأميركية أمام المنافسة الصينية أو المكسيكية منخفضة التكلفة.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما رعت اتفاقية "الشراكة عبر المحيط الهادئ"، واستبعدت منها الصين.

وانسجاما مع السياسية الأميركية الجديدة، فقد أعلن ترمب أمس الأحد أنه سيعيد التفاوض على اتفاق التبادل الحر في أميركا الشمالية مع مسؤولي كندا والمكسيك، مشيرا إلى أنه سيلتقيهم قريبا من أجل التوصل إلى حل.

المصدر : وكالات


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا