الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|: رئيس الجمهورية يصل الخرطوم في مستهل زيارة تدوم يومين :|: المدير العام المساعد للإذاعة : القنوات لم تغلق والرئيس هو من حرر بوعيه الإعلام :|: زيادة في تغريدات ترامب بعد تعطل حسابه على تويتر :|: وزير المالية والاقتصاد يشرح مشروع ميزانية 2018 :|: ولد سيدي ميله / يكتب عن حادثتي ولد دندني وولد احمد زيدان :|: وزير الاقتصاد والمالية: عجز الميزان التجاري انخفض من 29 الى 10 % سنة 2017 :|: لا صحة لزيارة مسؤول سعودي لإسرائيل :|: يهودي معادٍ لإسرائيل يتبرع بـ 18 مليار دولار :|: الأكثر أمانًا في 2017: أبوظبي عربيًا وطوكيو عالميًا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد سيدي ميله / يكتب عن حادثتي ولد دندني وولد احمد زيدان
وزير الاقتصاد والمالية: عجز الميزان التجاري انخفض من 29 الى 10 % سنة 2017
وزير المالية والاقتصاد يشرح مشروع ميزانية 2018
المدير العام المساعد للإذاعة : القنوات لم تغلق والرئيس هو من حرر بوعيه الإعلام
زيادة في تغريدات ترامب بعد تعطل حسابه على تويتر
رئيس الجمهورية يصل الخرطوم في مستهل زيارة تدوم يومين
الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
 
 
 
 

ترمب يأمر بالانسحاب من اتفاق الشراكة عبر الهادئ

الاثنين 23 كانون الثاني (يناير) 2017

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الاثنين أمرا تنفيذيا تنسحب الولايات المتحدة بموجبه رسميا من اتفاق تجارة الشراكة عبر المحيط الهادئ الذي يضم 12 دولة، ملتزما بذلك بأحد تعهدات حملته الانتخابية العام الماضي.

ووصف ترمب قرار الانسحاب من اتفاق الشراكة عبر الهادئ بأنه "شيء عظيم للعامل الأميركي".
كما وقع ترمب أيضا أمرا بتجميد التوظيف بالهيئات الاتحادية، وآخر يحظر على المنظمات الأميركية غير الحكومية تلقي التمويل الاتحادي نظير إتاحة الإجهاض في الخارج.

وكانت 12 دولة وقعت العام الماضي اتفاقية "الشراكة عبر المحيط الهادئ" التي روجت لها الولايات المتحدة لتحرير التجارة وتعزيز التعاون في مجالات أخرى، وذلك بعد مفاوضات استمرت سنوات، لكن الاتفاقية لم تدخل حيز التنفيذ بعد.

وانتقد ترمب هذه الاتفاقية أثناء حملته الانتخابية، ووصفها بأنها "اتفاقية رهيبة تنتهك مصالح العمال الأميركيين"، ووعد باعتماد السياسة الحمائية للدفاع عن الوظائف الأميركية أمام المنافسة الصينية أو المكسيكية منخفضة التكلفة.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما رعت اتفاقية "الشراكة عبر المحيط الهادئ"، واستبعدت منها الصين.

وانسجاما مع السياسية الأميركية الجديدة، فقد أعلن ترمب أمس الأحد أنه سيعيد التفاوض على اتفاق التبادل الحر في أميركا الشمالية مع مسؤولي كندا والمكسيك، مشيرا إلى أنه سيلتقيهم قريبا من أجل التوصل إلى حل.

المصدر : وكالات


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا