اندونوسيا تطلب دعم موريتانيا في عضوية مجلس الامن :|: عادات الشعوب في شهر رمضان ... :|: صحة: فوائد التمر في رمضان :|: OMVS : تقدم برنامج عملها في انواكشوط :|: ولد اجاي :الدولة قررت الغاء الرسوم الجمركية عن العلف :|: تعليقا على مفهوم الأخطاء الطبية/ الدكتور مختار وديه :|: يوميات: لا "للثقلاء" خاصة في شهر رمضان ! (5) :|: اجتماع اللجنة الحكومية المكلفة بقانون الاشهار :|: دراسة: الفقراء أكثر تعرضا للخرف من الأغنياء ! :|: 4 أقطاب لتفتيش التعليم الثانوي تعلن عنها وزارة التهذيب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نظام البترو- يوان فرصة العرب الأخيرة / د.يربان الحسين الخراشي
موريتانيا الجديدة / محمدي ولد الناتي
قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
 
 
 
 

وزير خارجية سابق: موريتانيا ملزمة بالحفاظ على أمن غامبيا

الجمعة 20 كانون الثاني (يناير) 2017


إن موريتانيا، بالنّظر إلى علاقاتها التّاريخِيّة والجيوسيّاسيّة، وبالنّظر إلى وجود جاليّة من أكبر جاليّاتها في الخارج على الأراضي الغامبِيّة، معنِيّة كغيرها بل أكثر من غيرها بالحفاظ على الأمن والاستقرار في "بانجُولْ ".

ولا يُمكنها بحال من الأحوال أنْ تبقى في موقف المُتَفرِّج في حين أنّ آخرين يقرعون طبول الحرب في شبه المنطقة. إنّ غزو جمهوريّة "غامبيا" من قِبَل السينغال بحجّة الدفاع عن "الشّرعيّة" من شأنه أنْ يُغَيّر موازين القوى في المنطقة ويُغير الخريطة السياسيّة والاقتصادية والأمنيّة والإتنيّة على نحو قد يضرُّ بمصالح موريتانيا على المدى المتوسط والبعيد. والأمرُ لا علاقة له بتأييد يحي جامي من عدمه.

المهم والأساسي بالنّسبة لنا هوالبحثُ عن حلّ يضمنُ لدولة غامبيا الأمن والاستقرار والاستقلال،وأضع خطّين تحت كلمة الاستقلال... وبناء عليه، فإني أتمنّى كلّ النجاح لما يقوم به الرّئيسان الموريتاني والغيني من جهود مشتركة لمَنْع احتلال غامبيا من قبل القوات السينغاليّة وبلورة حلّ يُرضي كلّ الأطراف المعنيّة والمهتمّة بالموضُوع.

الوزير السابق محمد فال ولد بلال

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا