الرئيس يأمربالتكفل بعلاج رئيس "نجدة العبيد"في الخارج :|: المجالس الجهوية تنتخب لجانها الفرعية :|: خبراء سعوديون: المملكة ستصبح أكبر مصدر للغاز بالتعاون مع روسيا :|: انطلاق تمرين افلينتلوك 2019 بأطار :|: نقابة الأطباء الأخصائيين في موريتانيا تطالب باتفاق مكتوب :|: طب: عقار واعد يعالج النسيان :|: الأزمات السياسية وأوبك تدعم أسعار النفط رغم المخاوف :|: الشرطة تشكل لجنة تحقيق في مقتل شاب موريتاني :|: مسؤول سابق في "إف بي آي" يفضح محاولة لخلع ترامب :|: تخليد اليوم المغاربي للطفل بموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
مجلسان ضمن هيكلة وزارة التهذيب والتكوين المهني الجديدة
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
 
 
 
 

وزير الخارجية يشارك في مؤتمر باريس للسلام في الشرق الأوسط

الاثنين 16 كانون الثاني (يناير) 2017

شارك وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدكتور إسلكُ ولد أحمد إزيد بيه، اليوم الأحد بباريس في المؤتمر الدولي للسلام في الشرق الأوسط و ثمن الوزير فى كلمة له خلال المؤتمر المبادرة الفرنسية التي تسعى إلى إحياء عملية السلام في الشرق الاوسط .

واكد تقدير موريتانيا للروح الإيجابية لجهود السلام والتي أفضت إلى إجماع دولي حول حل الدولتين، كسبيل وحيد لإرساء السلام في الشرق الاوسط.

مشيرا إلى أن خيار السلام الذي تبنته المبادرة العربية سنة 2002 وتم تأكيده في إعلان نواكشوط الصادر عن القمة العربية الأخيرة، يقتضي إيجاد حل شامل وعادل ودائم يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية،

و نوه الوزير الى أن التحدي الأكبر الذي تواجهه عملية السلام يكمن في مواصلة الإستيطان في انتهاك سافر للشرعية الدولية.

و في هذا السياق ثمن الوزير القرار التاريخي لمجلس الامن الدولي رقم : 2334، الذي يدين الاستيطان كما اشاد بفحوى التصريح الاخير الذي ادلى به كاتب الدولة للشؤون الخارجية الأمريكي جون كيري، بخصوص عملية السلام في الشرق الأوسط.

تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر تميز بخطاب للرئيس الفرنسي، وبمشاركة ممثلين عن أكثر من سبعين دولة ومنظمة دولية، من ضمنهم كاتب الدولة للشؤون الخارجية الأمريكي، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، والأمين العام لجامعة الدول العربية، والمفوضة السامية للإتحاد الأوروبي المكلفة بالسياسة الخارجية.


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا