CGTM: تدعو لفتح مفاوضات مع الأطباء المضربين :|: تسجيل تراجع في أسعار النفط العالمية :|: قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا) :|: انعقاد الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء :|: عمليات جراحية تقوم بها بعثة طبية في نواكشوط :|: اختتام الدورة 23 لمرصد الصحراء والساحل بنواكشوط :|: لجنة التحضير للقمة الافريقية تلتقي دبلوماسيي القارة :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة الملاريا :|: المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار :|: RSF:موريتانيا تواصل صدارة العالم العربي في حرية الصحافة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

اختفاء المشتبه بتسريبه التقرير المثير حول ترمب

الجمعة 13 كانون الثاني (يناير) 2017

كشفت مصادر صحفية في بريطانيا عن اختفاء الشخص المشتبه في أنه من سرب التقرير الخاص بالمعلومات المحرجة التي بحوزة روسيا حول الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب.

وحسب وسائل إعلام عدة، فإن العميل السابق للاستخبارات البريطانية كريستوفر ستيل (52 عاما)، هو مصدر تسريب وثيقة تقع في 35 صفحة نشرتها وسائل الإعلام، ووصفها ترمب بأنها "مزيفة".

ويتضمن التقرير المثير للجدل معلومات مربكة لترمب، خاصة تسجيل فيديو يتسم بطابع جنسي مع مومسات، أو تبادل معلومات لمدة نحو عقد مع الكرملين، ونشره موقع "بازفيد" الثلاثاء.

وأدى نشر صحيفة وول ستريت جورنال اسم كريستوفر ستيل -الذي يدير شركة استشارات- إلى بدء عملية بحث واسعة في بريطانيا، لكنه ما زال مختفيا، بينما ذكرت وسائل إعلام أنه غادر منزله ليتوارى عن الأنظار، كما أن شركته لا ترد على الاتصالات.

وذكر صحفي من وكالة الصحافة الفرنسية أن المنزل الكبير الذي يقيم فيه في قرية رانفولد بالقرب من لندن كان خاليا أمس الخميس، بينما قال جاره مايك هوبر إنه كان يبدو "طبيعيا" عندما غادر المنزل صباح الأربعاء، لكنه "لم يكشف إلى أين سيذهب ولا متى سيعود".

خوفا على سلامته
بدورها، نقلت صحيفة تلغراف عن مصدر في محيط ستيل -لم تكشف هويته- أنه رحل خوفا على سلامته وسلامة عائلته من رد انتقامي من موسكو بعد نشر التقرير.

وحسب الصفحة الشخصية لستيل على موقع "لينكد-إن"، فهو يعد أحد مديري مكتب "أوربيس بزنس إنتليغنس" الاستشاري اللندني، وتقول هذه الشركة على موقعها الإلكتروني إنها تأسست في "2009 من قبل محترفين سابقين في أجهزة الاستخبارات البريطانية".

وتؤكد هذه الشركة التي تعذر الاتصال بها الخميس وتجمع أمام مقرها عدد كبير من الصحفيين، إنها "متمركزة في لندن لكنها ذات امتداد عالمي"، وتوضح طبيعة عملها قائلة "نقدم نصائح إستراتيجية وننظم عمليات تهدف إلى جمع معلومات، ونجري تحقيقات معقدة، وفي أغلب الأحيان عابرة لحدود الدول".

يتمتع بسمعة جيدة
ورفض مديرها الآخر كريس بوروز أن يؤكد أو ينفي لصحيفة وول ستريت جورنال مشاركة الشركة في صياغة التقرير حول ترمب.

لكن الصحيفة ذاتها نقلت عن موظف سابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) أن ستيل عمل سنوات في العاصمة الروسية موسكو لحساب جهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني (أم آي6)، ويتمتع بسمعة جيدة في مجال عمله.

وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية بشأن ستيل، رفضت وزارة الخارجية البريطانية -التي تدير الاتصال الخارجي في جهاز الاستخبارات الخارجية (أم آي 6)- الإدلاء بأي تعليق، بينما أكد متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من جهته أن كريستوفر ستيل "لا يعمل" لحساب السلطات البريطانية.

المصدر : الفرنسية


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا