اندونوسيا تطلب دعم موريتانيا في عضوية مجلس الامن :|: عادات الشعوب في شهر رمضان ... :|: صحة: فوائد التمر في رمضان :|: OMVS : تقدم برنامج عملها في انواكشوط :|: ولد اجاي :الدولة قررت الغاء الرسوم الجمركية عن العلف :|: تعليقا على مفهوم الأخطاء الطبية/ الدكتور مختار وديه :|: يوميات: لا "للثقلاء" خاصة في شهر رمضان ! (5) :|: اجتماع اللجنة الحكومية المكلفة بقانون الاشهار :|: دراسة: الفقراء أكثر تعرضا للخرف من الأغنياء ! :|: 4 أقطاب لتفتيش التعليم الثانوي تعلن عنها وزارة التهذيب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نظام البترو- يوان فرصة العرب الأخيرة / د.يربان الحسين الخراشي
موريتانيا الجديدة / محمدي ولد الناتي
قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
 
 
 
 

حزب اللقاء يتضامن مع المنقبين ويدين التضييق عليهم

الخميس 12 كانون الثاني (يناير) 2017

بيان - رغم ما واجهه الشباب الموريتاني من بطالة صادمة وفشل ذريع للمنظومة التربوية وإقصاء داخل فضاء المشاركة السياسية.. وبعد أن وجد هؤلاء المواطنون فرصة أدخلتهم في متاهات ومغامرات "التنقيب عن الذهب"، دفع كثيرون منهم حياتهم وممتلكاتهم ثمنا له.. فوجئ الرأي العام الوطني بصفة عامة والشبابي بصفة خاصة، بموقف النظام ومسلكياته، اتجاه الشباب المغامرين في متاهات ومجابات البلاد، بحثا عن فرصة لتحسين ظروفهم المادية المتردية.
فبدلا من مساعدتهم وتسهيل السبل أمامهم، بادر النظام إلى إرهاقهم بالضرائب، منذ اللحظة الأولى وامتص بفعلها جل ما كان بحوزتهم، ثم انتهج بعد ذلك طريقة مبتكرة لنهب ما استطاعوا الحصول عليه، من خلال ابتزازهم بالتلويح المتكرر بأنه سينهي عمليات البحث والتنقيب، كما شكلت الفرق الأمنية أكبر مصدر لإزعاجهم وترويعهم.. لذا شكلت قرارات السلطة المتناقضة والمتذبذبة تلك، أكبر كابوس أرق المواطنين المنقبين.
واليوم يواجه هؤلاء المواطنون وضعا مقلقا، بعد أن أصبحوا عرضة لمصادرة سياراتهم وأجهزتهم، فضلا عن الاحتجاز والمعاملة غير اللائقة.. كل ذلك من أجل إفراغ جيوبهم، تحت طائلة مصادرة الممتلكات والسيارات والتلويح بالزج بهم في السجون، إن هم لم يستجيبوا.
إننا في حزب اللقاء الديمقراطي الوطني،
- نعلن تضامننا مع المنقبين المنكوبين، والذين يتعرضون اليوم إلى ظلم سافر من سلطات بلدهم.
- ندين بشدة كل ما قام به النظام اتجاه مواطنين، غامروا بحياتهم لتحسين ظروفهم المعيشية.. ونطالبه كذلك بالكف عن مضايقة ومصادرة ممتلكات المواطنين، الذين لا ذنب لهم، إلا أنهم ضحوا بكل ما يملكون من أجل الحصول على فتات من خيرات بلادهم.


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا