اجتماع لرئيس الجمهورية بالأطر في انبيكت لحواش :|: أمريكا : طائرة تهبط اضطراريا على طريق عام !! :|: إحالة زعيم إيرا بيرام الى السجن المدني :|: CENI : عدد المكاتب بلغ 4035 مكتبا انتخابيا :|: قصص مشوشة.../البشير ولد عبد الرزاق :|: رئيس CENI : " نحن منفتحون على كل الأحزاب السياسية " :|: عاجل: عيد الأضحى يوم الثلاثاء 21 أغسطس الجاري :|: مركز دولي : رئيس الجمهورية يلعب دورا محوريا في أمن واستقرار الساحل :|: من أين تكتسب العملات قوتها ومتى تنهار؟ :|: زلزال الليرة.. تركيا تطلق خطة ما بعد "الانهيار" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
تعرف على سبب تسمية منتخب فرنسا بـ «الديوك»
خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !!
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
محامي صالح يكشف تفاصيل آخر حوار للرئيس الراحل مع الحوثيين قبل قتله
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
 
 
 
 

رئيس الوزراء الجزائري: الجزائر لا تعرف الربيع العربي ولا يعرفها

الجمعة 6 كانون الثاني (يناير) 2017

اتهم رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال أطرافا مجهولة بالسعي إلى زعزعة استقرار البلاد، واصفا إياها بأنها مكلفة بمهمة.

وقال سلال -أثناء إشرافه على حفل توزيع حقوق المؤلفين لسنة 2015 أقيم أمس الخميس في قصر الثقافة بالعاصمة الجزائرية- إن بلاده لا تعرف الربيع العربي ولا يعرفها، وإنها تستعد بعد أيام للاحتفال بعيد يناير (مناسبة تقليدية أمازيغية).

ورأى في أول تعليق له على الاحتجاجات الأخيرة التي اندلعت في بعض مناطق البلاد أنها قامت بها فئات قليلة، خاصة في بجاية "لكن وعي الشعب ووقوفه بالمرصاد ضد من أراد المساس بأمن البلاد أفشلا هذه المحاولات".

وأشار سلال إلى أن "الجزائر مستقرة، ومحاولة زعزعتها لن تنجح"، مشددا على أن الدولة ستتصدى لمن يحاول العبث باستقرار الجزائريين.

كما أشاد بموقف القوى السياسية والمجتمع المدني وكذلك بموقف بعض الأسر الجزائرية التي قامت بتسليم أبنائها المحتجين للشرطة، وأثنى على الدور الذي لعبه رواد مواقع التواصل الاجتماعي في وقوفهم بوجه الاحتجاجات، حسب تعبيره.

وقال سلال إن هذه الأحداث "درس إيجابي سيدفع الحكومة للعمل أكثر"، مؤكدا أن السلطات لن تتراجع عن أداء دورها الاجتماعي من أجل تحسين حياة المواطنين والمحافظة على قدرتهم الشرائية.

وشهدت الجزائر مع بداية العام الجديد إضرابا عاما في عدة مناطق لم تتبنه أي جهة معروفة، لكنه جاء احتجاجا على الغلاء ودخول التدابير التقشفية الواردة في موازنة العام الجديد حيز التنفيذ.

وقد أغلقت المحال التجارية أبوابها فيما اندلعت احتجاجات في بعض المناطق والأحياء بالعاصمة الجزائرية كان أعنفها في محافظة بجاية شرقي البلاد.

من جانب آخر، وجهت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية والأوقاف تعليمات مكتوبة إلى كل المساجد من أجل تخصيص خطبتي صلاة الجمعة "لنبذ العنف والتركيز على نعمة الأمن والاستقرار".

وجاء في التعليمات الوزارية وجوب التحذير من الدعوات التي تثير الفتنة وتزرع الخوف، وكذلك التذكير بحرمة التعدي على النفوس والأموال والممتلكات، والتذكير بمفاسد العبث بأمن البلد.

كما أشارت إلى أن "ما حققه وطننا في ظلال الأمن من إنجازات ظاهرة جعله محسودا من أكثر من جهة تكيد له".

المصدر : الجزيرة


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا