تأجيل اجراء مسابقة لاختياردفعة من المحامين :|: موريتانيا تفوزبجائزة في معرض "أليوتيس Halieutis " :|: موريتانيا تشارك في تجمع أحزاب اتحاد المغرب العربي :|: تحذيرخطيرمن هجمات على البنية التحتية للإنترنت :|: أنباء عن تحديد 01مارس لحفل ترشيح ولد الغزواني للرئاسيات :|: مصادر: ولد بوعماتو تنازل عن الجنسية الموريتانية وإعلان ترشيحه "عملية ترويج" :|: اختيار أطباء الأسنان الموريتانيين مكتبا جديدا :|: وزيرالخارجية يمثل مويتانيا في القمة العربية- الأوروبية :|: أسعارالذهب ترتفع بعد تفاؤل بمباحثات التجارة :|: وزيرالثقافة يسلم رسالة من الرئيس لنظيره التونسي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
 
 
 
 

خيبة أمل من بيان التكتل المتعلق بالموضوع المغربي

الاثنين 26 كانون الأول (ديسمبر) 2016


في ظل التجاذب بين موريتانيا والمغرب، وبعد حديث أمين عام حزب الإستقلال المغربي حميد شباط، وإعادته للحكاية”الإستقلالية”القديمة .

أنتظرت الساحة الموريتانية الردود من طرف الأحزاب والفاعلين السياسيين في المشهد، وكان بيان حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، والذي أعتبره الموريتانيون بيان المرحلة، ويضع النقاط على الحروف في موضوع العلاقات الموريتانية المغربية، وفي موضوع علاقات البلد مع مختلف الشركاء الخارجيين .

بعد ذلك صدر بيان القطب المعارض الأكبر حزب تكتل القوى الديمقراطية، والذي أعتبره العديد من المراقبين والمهتمين بيانا بسيطا لم يستحضر حالة الغضب التي يعيش الموريتانيون بفعل التصريحات المغربية، وركن لمهاجمة النظام في موضوع لايمكن تحميله فيه مسؤولية كبيرة، وقد هاجم العديد من المدونين بيان التكتل معتبرين أنه جاء هزيلا ودون التوقع، وأن الحزب ربما أقدم عليه فقط بفعل ضغط الرأي العام المطالب بموقف من الإسائة المغربية، وأن بصمات معارضة ولد عبد العزيز الخارجية حاضرة بقوة في البيان.

مسارات

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا